خالد صلاح

رقص وبهجة فى اليوم الثانى من كرنفال "مدارس السامبا" بالبرازيل

الثلاثاء، 13 فبراير 2018 04:23 ص
رقص وبهجة فى اليوم الثانى من كرنفال "مدارس السامبا" بالبرازيل مدارس السامبا
كتب محمد جمال - تصوير رويترز
إضافة تعليق

يستمرمئات الآلاف من المواطنين، فى عدد من الولايات البرازيلية، اليوم الثلاثاء، بالكرنفال الشعبى السنوى لرقصة السامبا، حيث تزين أعضاء الفرق الفنية، بملابس زاهية ومبهجة خاصة بالاحتفالات، وأدوا الرقصات فى شوارع ولايتى "ساو باولو" و"ريو دى جانيرو".
 
واحتشد مئات آلاف المواطنين، فى شوارع البرازيل، للمشاركة فى الكرنفال الشعبى، مرتدين أزياء خاصة لها ألوان جذابة كثيرة، حيث تسود أجواء الرقص والغناء فى المدن مع انطلاق كرنفال السامبا السنوى، الذى يشارك فيه العديد من الفرق الموسيقية ومدارس رقصة السامبا الشهيرة لجذب، عشرات الآلاف من السياح من مختلف أنحاء العالم.
 
وتشهد البرازيل فى مثل هذه الأيام انطلاق مهرجان "مدارس السامبا" الذى تتنافس فيه مدارس السامبا، حيث تتواصل تدريبات الفرق فى أحياء المدينة على وقع موسيقى السامبا، وخلال شهر يناير الماضى، أدت بعض المدارس عروض السامبا، فى حى بولا بريتا، الأكثر شعبية وسط مدينة ريو دى جانيرو، الذى حظى بمشاركة مليون و300 ألف شخص، وخلال عروض المدارس تظهر جميلات البرازيل المشاركات فى رقص السامبا ويظهر هذا الاحتفال التنوع والأصول المتعددة فى البرازيل، والتقاطع بين التقاليد المسيحية التى أتت مع البرتغاليين، والسامبا ذات الجذور الأفريقية، وهو ما يعكس حكايات ثرية حول التاريخ والحاضر.
 
احتفالية المهرجان
احتفالية المهرجان

استمرار الاحتفالات بالمهرجان
استمرار الاحتفالات بالمهرجان

استمرار مهرجان السامبا بالبرازيل
استمرار مهرجان السامبا بالبرازيل

جانب من  عروض المهرجان
جانب من عروض المهرجان

جانب من الاحتفال بالكرنفال
جانب من الاحتفال بالكرنفال

جانب من عروض المهرجان
جانب من عروض المهرجان

عروض راقصة
عروض راقصة

عروض فنية
عروض فنية

كرنفال السامبا بالبرازيل
كرنفال السامبا بالبرازيل

مهرجان السامبا بالبرازيل
مهرجان السامبا بالبرازيل

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة