خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

صور.. الداخلية تحاصر فلول الإرهاب.. مقتل عنصرين متطرفين متورطين بحادث الأنبا صموئيل.. التحفظ على السيارة منفذة الحادث ومسروقات الضحايا.. وخبراء: الإرهابيون مثل طائر ذبيح يرقص رقصة الموت الأخيرة

السبت، 08 ديسمبر 2018 05:00 م
صور.. الداخلية تحاصر فلول الإرهاب.. مقتل عنصرين متطرفين متورطين بحادث الأنبا صموئيل.. التحفظ على السيارة منفذة الحادث ومسروقات الضحايا.. وخبراء: الإرهابيون مثل طائر ذبيح يرقص رقصة الموت الأخيرة أحد الإرهابيين
كتب محمود عبد الراضى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ضربات أمنية جديدة توجهها وزارة الداخلية للجماعات الإرهابية والعناصر المتطرفة، التى تحاول بين الحين والآخر استهداف الوطن والنيل من مقدراته.

 

ونجحت "العيون الساهرة" فى الثأر لدماء الشهداء فى حادث دير الأنبا صموئيل بمقتل عنصرين جديدين وضبط السيارة منفذة الحادث، وهاتف محمول استولى عليه الإرهابيون من أحد ضحايا الحادث.

 

وبدورها، أفادت وزارة الداخلية بإنه استكمالا لجهود وزارة الداخلية لملاحقة العناصر الإرهابية الهاربة المتورطة فى تنفيذ حادث استهداف بعض المواطنين أثناء عودتهم من دير الأنبا صموئيل بمحافظة المنيا فى نوفمبر الماضى، وما أثمرت عنه تلك الجهود من مصرع 19 من عناصر الخلية المنفذة للحادث فى مواجهة أمنية بإحدى المناطق الجبلية بالظهير الصحراوى الغربى لمحافظة المنيا، أسفر تتبع وملاحقة باقى العناصر المنفذة للحادث عن تحديد موقع تمركز مجموعة منهم بإحدى المناطق الجبلية بالعمق الصحراوى لطريق دشلوط - الفرافرة بنطاق محافظة أسيوط واتخاذهم منها مأوى لهم بعيدًا عن الرصد الأمنى.

 

وتم مداهمة تلك المنطقة بالتنسيق مع القوات المسلحة وأسفر ذلك عن مقتل اثنين من العناصر الإرهابية المنفذة للحادث ، المكنيين "أبومصعب، أبوصهيب "وعثر بحوزتهما على " 3 بنادق آلية، طبنجة ماركة حلوان، كمية كبيرة من الطلقات مختلفة الأعيرة، نظارة ميدان، كمية من وسائل الإعاشة".

 

وتم ضبط إحدى السيارات المستخدمة فى الحادث الإرهابى وهاتف محمول سبق أن إستولى عليه العناصر الإرهابية من أحد ضحايا الحادث "المواطن كمال يوسف شحاته" عقب قتله، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية وتتولى نيابة أمن الدولة العليا التحقيق وجارى ملاحقة باقى العناصر الإرهابية الهاربة.

 

من ناحيتهم، ثمن خبراء الأمن النجاحات الامنية والضربات الاستباقية التى تنتهجها وزارة الداخلية باستمرار، والتى ساهمت بشكل كبير فى حفظ الامن الداخلى للبلاد.

 

وأوضح خبراء الأمن أن هذه الضربات الأمنية الناجحة تؤكد على يقظة الأمن والخطط الأمنية القوية، وتعطى رسائل أمن وسلام للجميع، وأن هذه الضربات لفلول العناصر الإرهابية تؤكد أن الاٍرهاب إلى زوال وأنه بات يرقص رقصة الموت مثل الطائر الذبيح.

 

وبلغة الأرقام ، فان الأجهزة الأمنية وجهت ضربات استباقية ضد التنظيمات الإرهابية جنبت البلاد العديد من عملياتها الآثمة، وأسفر ذلك عن القضاء على 992 بؤرة إرهابية وضبط عناصر إرهابية وبحوزتهم كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر والمواد المتفجرة والعبوات الناسفة، وتم رصد العديد من الكيانات والمؤسسات الاقتصادية الداعمة لتلك التنظيمات واتخاذ الإجراءات القانونية فى مواجهتها، الأمر الذى أدى إلى تراجع الحوادث الإرهابية.

 

0f187205-c313-4761-9dc1-55317f767a86
سيارة العناصر الإرهابية
 
2d0cec8d-e652-4463-adfe-4a119a176ddc
مداهمة وكر الارهابيين
 
4be75e20-e530-4247-9e4e-4cecd77c9bd8
جانب من سيارات العناصر الارهابية
 
26af40b2-917e-492e-b352-f5257739568c
سيارة يستخدمها العناصر الارهابية
 
36fce7be-06d6-4fd3-89d8-0b1c44346360
العناصر الارهابية 
 
72f0d738-ba05-4f2e-9ca1-3ebe39bd305e
جثث العناصر الارهابية 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة