خالد صلاح

اختتام الدورة التدريبية لدول إقليم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 2018

الخميس، 06 ديسمبر 2018 11:51 م
اختتام الدورة التدريبية لدول إقليم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 2018 جانب من اختتام الدورة
كتب أحمد جمعة
إضافة تعليق

اختتمت اليوم الخميس الدورة التدريبية الاولى التى تنظمها منظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية UNCTAD  ومعهد الدراسات الدبلوماسية التابع لوزارة الخارجية لدول إقليم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لعام 2018، حيث قام السيد السفير د.سامح ابو العينين مساعد وزير الخارجية مدير معهد الدراسات الدبلوماسية بتسليم المشاركين شهادات إتمام الدورة التدريبية، كما نقلت ممثلة المنظمة رسالة شكر من السيد سكرتير عام الانكتاد إلى وزارة الخارجية ومعهد الدراسات الدبلوماسية، واثنت على استضافة وتنظيم المعهد لتلك الدورة والتنسيق الذى قام به مع مختلف الجهات فى هذا الشأن.

وعقدت هذه الدورة لمدة أسبوعين خلال الفترة من 25 نوفمبر إلى  6 ديسمبر 2018 والتى شارك فيها 23 متدرباً من 7 دول عربية شقيقة (البحرين والاردن وسلطة عمان والمغرب والمملكة العربية السعودية والسودان وتونس ) بالإضافة إلى 8 متدربين من مصر  من وزارة التجارة والصناعة ووزارة التخطيط، وذلك تحت عنوان "القضايا الهامة فى برنامج عمل الاقتصاد الدولى " من خلال تقديم محاضرات تفاعلية وتدريبات عملية بالاستعانة بنخبة من الخبراء الدوليين من منظمة UNCTAD واللجنة الاقتصادية والاجتماعية لدول غرب اسيا ، وكذلك خبراء اقتصاديين مصريين من وزارة التجارة والصناعة، ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات،  وهيئة الاستثمار والمناطق الحرة، ووزارة الاستثمار والتعاون الدولى.

وتضمن البرنامج التدريبى للدورة المشار اليها ثلاثة محاور رئيسية، حيث تناول المحور الأول سياسات التنمية ودور التجارة العالمية والموارد المالية فى ظل العولمة وتأثيرها على الاقتصاديات العربية، كما تناول المحور الثانى تسخير فوائد التجارة : الديناميات المتغيرة فى النظام التجارى متعدد الإطراف ولوجستيات التجارة واتفاقيات التجارة الإقليمية والاقتصاد الرقمى بينما تناول المحور الثالث: تعزيز القدرات الإنتاجية من خلال الاستثمار الاجنبى المباشر وتنمية المؤسسات والعلوم والتكونولوجيا والابتكار.

يذكر أن اختيار مصر لاستضافة هذه الدورة خلال الأعوام 2018 و2020 و2022  يأتى فى إطار الجهود الاقتصادية التنموية المبذولة خلال السنوات الماضية ، فضلاً عن ثقل مصر السياسى والثقافى فى المنطقة ودورها التاريخى فى دعم منظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية UNCTAD  وكذلك قضايا التنمية داخل منظمة الأمم المتحدة، كما إن عقد هذه الدورة بمقر معهد الدراسات الدبلوماسية التابع لوزارة الخارجية أتاح الفرصة للخبراء الوطنيين لاستعراض الجهود التى تقوم بها الحكومة المصرية فى إطار تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادى وعرض التقدم الذى تم تحقيقه فى هذا المجال.

 

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة