خالد صلاح

اليوم السابع: فتنة الشيخ خالد

الأربعاء، 05 ديسمبر 2018 07:00 م
اليوم السابع: فتنة الشيخ خالد اليوم السابع غدا
إضافة تعليق
يكشف اليوم السابع فى عدد الغد من النسخة المطبوعة كواليس فتنة التصريحات بعدم وجود علاقات جنسية فى الجنة تحت عنوان" العلماء انقسموا حولها والله أعلم بتفاصيلها.. فتنة الشيخ خالد.. تصريحات الجندى بخصوص عدم وجود علاقات جنسية فى الجنة تثير جدل وغضب أساتذة الأزهر والأوقاف.. أستاذ بالأزهر: يشغلنا هو وقرينه بفروع لإثارة الضجة الإعلامية والعالم يبيع لنا التكنولوجيا بالمليارات.
 

اقرأ فى العدد أيضا.. 

 
- توقيع عقود تسليح مع كبرى الشركات العالمية فى "إيدكس 2018".. مذكرة تفاهم لإنشاء شركة مصرية فرنسية لصيانة المعدات البحرية الفرنسية بمصر.. اتفاقية مع ليوناردو الإيطالية لتوريد رادارات متطورة.. ومع «ساميل »90 البلغارية لتطوير محطات إعاقة إلكترونية
 
- منال افتتحت مكتبة كبيرة بدعم "المشروعات الصغيرة"
 
- الأحمر يُكثف مفاوضاته لاستعادة حجازى.. شروط جوزيه لتدريب الأهلى للمرة الرابعة
 
- "النواب" ينظر اعتراضات الرئيس على "التجارب السريرية" خلال أيام
 
- وزير داخلية إيطاليا: تحقيقات "ريجينى" لن تؤثر على علاقتنا الجيدة مع مصر
 
- التموين: بدء إعادة "المحذوفين" من البطاقات اعتبارا من 10 ديسمبر
 
- حكم جديد لـ"الإدارية العليا" يحمى الممتلكات السيادية لأراضى الدولة 
 
- "استئناف القاهرة" تحدد جلسة 5 يناير المقبل لمحاكمة محافظ المنوفية السابق فى "الرشوة"
 
- النائب العام يحيل المتهم باختطاف طائرة مصر للطيران بقبرص للجنايات
 
- "الداخلية" تنهى استعداداتها لتأمين "منتدى أفريقيا 2018" بشرم الشيخ
 
- "الاستعلامات": تناول بعض وسائل الإعلام الدولى لواقعة فستان "رانيا يوسف" اتسم بالمبالغة
 

 

 


إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

اهبلاوى

الشايب خالد دايما مشاغب ليه كده ياشيخ طيب ها طلب منك تقرأ تفسير اية قرآنية فى كل التفاسير

ما هو تفسير قوله تعالى اصحاب الجنة اليوم فى شغل فاكهون . ستجد انها فى كل التفاسير فض ابكار او فض عذارى طيب ياشيخ ما فائدة الحور العين المقصورات فى الخيام ولا قاصرات الطرف فالجنة بها كل صور النعيم واعظمها طبعا وجوه ناضرة الى ربها ناظرة

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة