خالد صلاح

سيناريوهات وزارة التموين لإعادة هيكلة دعم الخبز فى 2019.. طرح رغيف بسعر 55 قرشا لغير حاملى البطاقات.. وصرف سلع غذائية ب 75 جنيه حال عدم صرف الخبز .. والمتحدث باسم الوزارة: سعر الرغيف المدعم ثابت عند 5 قروش

الإثنين، 24 ديسمبر 2018 10:30 ص
سيناريوهات وزارة التموين لإعادة هيكلة دعم الخبز فى 2019.. طرح رغيف بسعر 55 قرشا لغير حاملى البطاقات.. وصرف سلع غذائية ب 75 جنيه حال عدم صرف الخبز .. والمتحدث باسم الوزارة: سعر الرغيف المدعم ثابت عند 5 قروش الدكتور على المصيلحى وزير التموين
كتب مدحت وهبة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تبحث الحكومة والممثلة فى وزارة التموين والتجارة الداخلية حاليا عدده سيناريوهات لإعاده هيكلة دعم الخبز خلال العام المقبل  لوصوله الى مستحقيه وكذلك العمل على ضبط المنظومة  بما يضمن توفير الخبز المدعم طوال الوقت  للمواطنين خاصة من حاملى البطاقات التموينية  بالتوازى مع توفير الخبز أيضا لغير حاملى البطاقات بالسعر الحر من خلال المخابز البلدية  فى مختلف المحافظات، وفى السياق التالى نورد هذه السيناريوهات.

إحدى سيناريوهات وزارة التموين والتجارة الداخلية  هى السماح لأصحاب المخابز البلدية التى تنتج الرغيف الخبز المدعم  المقرر بـ 5 قروش على أن تقوم أيضا فى نفس الوقت بإنتاج خبز بالسعر الحر وطرحه  للمواطنين الذين ليست لهم بطاقات تموين أو من يريد شراء خبز بزيادة عن الحصة المقرره له على بطاقة التموين ، وأن يطرح الرغيف بالسعر التكلفة الحقيقية وهو 55 قرشا ، فى حين يظل سعر الرغيف المدعم على بطاقة التموين ثابتا بسعر 5 قروش  واستمرار تخصيص حصه خبز بعدد 5 أرغفة لكل فرد مقيد على بطاقة التموين مع عدم المساس بمحدوى الدخل .

السيناريو الآخر الذى تبحث وزارة التموين دراسته حاليا هو حساب تكلفة الدعم الذى يتم صرفه للمواطن فى صورة خبز شهريا حيث يحصل المواطن حاليا على 5 أرغفة يوميا بسعر الرغيف 5 قروش، حيث تتحمل الوزارة 50 قرشا للمواطن عن كل رغيف، نظرا لأن اجمالى التكلفة الحقيقة لإنتاج الرغيف المدعم 55 قرشا  منهم 5 قروش يتحملها المواطن، وبالتالى فإن إجمالى الدعم المخصص لكل مواطن مقيد على بطاقات التموين هو 75 جنيها شهريا فالوزارة تبحث أن يكون لدى المواطن الحرية الكاملة فى شراء الخبز بسعره المدعم بـ5 قروش وفى حالة عدم رغبته فإنه سيكون لديه قيمة الدعم المخصص وهى 75 جنيها ليقوم بشراء سلع غذائية بهذا المبلغ.
 
 
وأكد عبد الله غراب رئيس الشعبة العامة للمخابز فى تصريحات خاصة لـ" اليوم السابع" أنه تقدم بمذكرة الى الدكتور على المصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية منذ عدة أيام تتضمن السماح لأصحاب المخابز البلدية فى إنتاج خبز الحر بجانب إنتاج الخبز المدعم وأن يكون الخبز الحر بسعر التكلفة الحقيقية للرغيف وبالأوزان والمواصفات المقررة من جانب الوزارة، وأن يتم طرح  الخبز للمواطنين الذين ليست لهم بطاقات تموين أو من لديهم بطاقات ويريدون شراء خبز إضافى لافتا الى ان التكلفة الحقيقة الحاليا لانتاج رغيف الخبز المدعم هو 55 قرشا يتحمل المواطن 5 قروش فقط فى حين تتحمل وزارة التموين 50 قرشا عن كل رغيف مدعم.
 
وأضاف عبد الله غراب أن الدكتور على المصيلحى وزير التموين وافق بشكل مبدئى على إنتاج المخابز البلدية الخبز بالسعر الحر بجانب انتاج الخبز المدعم ،ومن المقرر تطبيق ذلك فى يناير المقبل ، وفى حالة انخفاض سعر الدقيق للمخابز من جانب وزارة التموين سينخفض سعر  الرغيف الحر عن 55 قرشا  أو العكس فى حالة ارتفاع سعر الدقيق  ،حيث يحصل أصحاب المخابز حاليا على الدقيق بسعر 4700 جنيه للطن ، لافتا الى ان الفائده من انتاج الخبز الحر هو إتاحة الخبز للمواطنين خاصة ممن ليست لديهم بطاقات تموين ويقومون بشراء الخبز من المخابز السياحية  بأسعار تصل الى جنيه للرغيف بوزن لا يتعدى 70 او 80 جراما فى حين  سيتم إنتاج خبز حر ومطابق للمواصفات القياسية التى تحددها وزارة التموين وبوزن للرغيف  يتراوح من 100 الى 110 جرام وبسعر 55 قرشا وفقا للتكلفة الحالية. 
 
وأكد مصدر مسئول بوزارة التموين والتجارة الداخلية  فى تصريحات لـ" اليوم السابع" أن الوزارة تبحث حاليا عدة بدائل لإعادة هيكلة دعم الخبز بما لا يمس محدودى الدخل ومن ذلك بحث المذكرة التى قدمتها الشعبة العامة للمخابز بإنتاج خبز بالسعر الحر من خلال المخابز البلدية بسعر 55 قرشا للرغيف بجانب الخبز المدعم على أن يتم حساب الدعم المخصص للمواطن على بطاقة التموين لإتاحه الفرصة له لشراء سلع غذائية بقيمة هذا الدعم فى حالة عدم حصوله على الخبز حيث أن هذه المحاور تدرسها الوزارة حاليا فى إطار العمل على مصلحة المواطن.
 
من جانبه أكد أحمد كمال معاون وزير التموين والمتحدث الرسمى للوزارة فى تصريحات لـ" اليوم السابع " استمرار دعم الخبز المدعم مشددا على أن الرغيف سيظل سعر ثابتا على بطاقات التموين بـ5 قروش ،وأنه يتم حاليا توفير الخبز للمواطنين فى مختلف المحافظات ، حيث يتم إنتاج من 250 مليون الى 260 مليون رغيف مدعم يوميا، ويتم تخصيص حصه لكل فرد مقيد على البطاقة بمعدل 5 أرغفة يوميا.
 
وأوضح أن الوزارة حريصة على توفير خبز جيد ومطابق للمواصفات القياسية مشيرا إلى أنه سيتم تكثيف الحملات الرقابية على المخابز لضمان جودة وإنتاج الخبز بالأوزان والمواصفات المقررة.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

علي ابو سريع عبد الرحيم

نداء لمعالي وزير التموين من منطقة الشئون والكنوز بقنا

معالي الوزير : مخابز منطقة الشئون والمساكن بمدينة قنا لا يعاملون الناس معاملة متساوية ويحابون ويفضلون بعض الناس عن غيرهم وكذلك في مسألة ارجاع الخبز غير مكتمل النضج فعند ارجاع الرغيف المحروق او غير المستوي (الابيض العجين) لايريدون الارجاع وفي الجانب الاخر يدخل اشخاص بعينهم الفرن ليأخذوا احسن ما تخرجه الفرن من الخبذ ويتركوا للعامة الرديئ منه وعند الاعتراض نجد السباب والشتائم وارتفاع الصوت ناهيك عن عمالة الاطفال القصر دون ال16 عام وبالاخص مخبز الامانة منطقة الكنوز

عدد الردود 0

بواسطة:

مشمش

بنشترى رغيف الخبز بجنيه..منذ اكثر من سنتين يا وزاره تموين..كوالا لمبور

😃😎..الرغيف ب 55 قرش..على اساس انه توجد 5..قروش ف ابسوق الان

عدد الردود 0

بواسطة:

Zaka

إلغاء الدعم

اطالب بتوفير الدعم وإلغاء فكرة التوريد لوزارة التموين..المورد هو المستفيد من الدعم.واطالب بإلغاء وزارة التموين وإقالة وزير التموين.

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد السيد

الدعم

هو فين الدعم هي الناس لاقية تاكل كفاية تطبيل بقي

عدد الردود 0

بواسطة:

حماده

الدعم النقدي ... هو الأمثل والأفضل

والله .. ياساده .. كل دي حلول مؤقته .. الحل هو استبدال الدعم العيني ( الخبز البلدي - السلع التموينيه ) .. استبداله بالدعم النقدي .. لمنع اهدار مليارات الجنيهات .. التي تدخل جيوب أضعاف النفوس من أصحاب تلك المخابز .. والبدالين التمونيين .. حيث يضاف هذا البدل الي المرتبات بالنسبه للعاملين في الدوله .. ويضاف لأصحاب المعاشات .. ويصرفه المزارع والفلاح من خلال الجمعيات الزراعيه .. ويصرف لأصحاب الأنشطه بكافة أنواعها ( تجاريه وصناعيه ) .. من الغرف التجاريه المنتشره في كافة المحافظات .. أما بقية المواطنين من الجنسين الذين هم من غير هؤلاء .. يضاف هذا البدل لمعاشاتهم الأتيه ( معاش السادات - معاش تكافل وكرامه .. معاش أرامل .. معاش مطلّقات ) .. والله ياساده .. هو ده الحل الأمثل .. لحل هذه المشكله .. التي من نتيجتها توفير مليارات الجنيهات المهّدره كما ذكرنا سلفا .. وبالتالي تعود بالخير علي المواطنين .. حيث تؤول هذه الأموال الي ميوانيه الدوله .. يمكن توجيهها الي قطاعات اخري خدميه وغيرها مثل ( الصحه - التعليم - الأسكان - السكه الحديد ) .. أتمنّي النشر .. مع خالص تحياتي .. لأسرة جريدتنا الغراء .. اليوم السابع -

عدد الردود 0

بواسطة:

اشرف سلامة

الحل معاكم وانتوا اللى غاويين لف ودوران

بدل اللف والدوران - الفرن ياخد الدقيق ويبيعه فاخر وينهب اموال الدولة - والمواطن بيشترى المدعم يوم آه ويوم لاء ، طب ايه المانع ان ال 75 جنيه دول اللى الدولة فعلا بتغرمهم تحطهم نقدا فى ايد المواطن ابو بطاقة ، والفرن يبيع الخبز بسعر موحد 55 قرش للكل ، يبقى كدة المواطن خذ حقه والفرن خد حقه بدون نهب

عدد الردود 0

بواسطة:

عمرو محمد بيومى عباس

عاوز أعرف بطاطة التموين هستلامها امتى

هستلامها امتى

عدد الردود 0

بواسطة:

عمرو محمد بيومى عباس

هستلامها امتى

هستلامها امتى

عدد الردود 0

بواسطة:

ابراهيم

المخابز المليونية ؟؟

أين ذهب مشروع المخابز التي تنتج مليون رغيف يوميا في كل المحافظات بمعدل عشرة مخابز بكل محافظة لإنتاج ٢٧٠ رغيف يوميا ؟

عدد الردود 0

بواسطة:

مشمش

العبوا غيرها..الناس عندهم رغيف العيش اهم من بقيه المواد الغذاءيه التى تصرف على بطاقه التموين

😎

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة