خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

أهالى الدقهلية: "التوك توك" يتحدى القوانين.. وسائق: أطالب بتقنين أوضاعنا

الإثنين، 24 ديسمبر 2018 04:00 ص
أهالى الدقهلية: "التوك توك" يتحدى القوانين.. وسائق: أطالب بتقنين أوضاعنا توك توك -ارشيفية
الدقهلية شريف الديب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

على الرغم من التشديدات والعقوبات التى أعلن عنه المسئولون والوزراء للحد من الأزمات المرورية الطاحنة التى تسبب فيه تلك المركبة المستحدثة على ثلاث عجلات، ويطلق عليه التوك التوك، وتحولت بعد فترة بسيطة إلى وباء أصيب به شوارع المدن والقرى بمحافظة الدقهلية، حيث تحولت هذه الوسيلة إلى مصدر للقلق والإزعاح لكل المواطنين ومع كثرة الجرائم التى ارتكبت من خلاله، أصبح يمثل عبئا على الحكومة والمواطنين والأمن خاصة أنه وجد صعوبة كبيرة فى إصدار رخصة تسير له.

وبدأ تسلل التوك التوك شيئا فشىء من القرى الصغيرة إلى شوارع المدن الكبرى، حتى أصبح بالفعل وسيلة موجودة على أرض الواقع، فشلت معه كل وسائل التقنيين، فالتعليمات والقوانين تم ضرب عرض الحائط به أمام تلك الوسيلة، فنجد على الطرق السريعة التوك التوك يجرى بجوار السيارات الكبيرة دون خوف أو احترام لقوانين المرور.

ويقول محمد صلاح صاحب محل بمدينة السنبلاوين إن التوكتوك هى الوسيلة الوحيدة لنقل المواطنين داخل المدينه لأن بعض الأحياء والمناطق متباعدة الأطراف، فيضطر البعض إلى استخدامه نظرا للظروف ولكن الفترة الأخيرة وجدنا أن هناك نسبة كبيرة من السائقين دون السن القانونى، وهم بالفعل أطفال ونجدهم لا يعلمون أى شىء عن قانون المرور فهم يسيرون دون قواعد مما يتسبب فى أزمات كبيرة داخل الشوارع الضيقة والرئيسية.

ويقول أحمد كامل صاحب محل بميت غمر، إنه على الرغم من وجود تاكسى وسرفيس داخل المدينة، إلا أن التوك التوك تخلل أيضا بالمدينة، على الرغم من التشديدات والتعليمات الصادرة بمنع تلك المركبات السير فى شوارع المدينة، إلا أنه أصبح أمرا واقعا لا يستطيع أحد تغيره.

ويقول إسلام توفيق -سائق توك توك- تخرجت منذ خمس أعوام ولم أستطيع الحصول على فرصة عمل جيدة فقررت أن أعمل على التوك التوك، لكى أستطيع مواجهة متطلبات الحياة، ولكن صعوبة الترخيص تسببت لنا فى العديد من المشاكل منه، أن يتم التحفظ على التوك التوك ودفع غرامة تصل إلى ألف جنيه ولا نعلم من المستفيد به، وبعد عمل خروج للمركبة نكتشف أنها تم سرقة كثير من المتعلقات الموجودة به، فنريد أن نقنن أوضاعنا بشكل سليم، حتى لا تتجاوز فى حق الدولة، ولا يتجاوز المسئولون معنا. 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة