خالد صلاح

فيديو ..ماذا فعلت الأندية المصرية فى ضربة البداية بأدغال أفريقيا

الثلاثاء، 18 ديسمبر 2018 12:20 ص
فيديو ..ماذا فعلت الأندية المصرية فى ضربة البداية بأدغال أفريقيا الاهلى وجيما الاثيوبى
كتبت ياسمين يحيى
إضافة تعليق

أسدل الستار على منافسات ذهاب دور الـ 32 من منافسات البطولات الإفريقية المختلفة على مستوى الأندية حيث يشارك الأهلى والإسماعيلى بدورى أبطال أفريقيا بينما يشارك المصرى والزمالك بكأس الكونفدرالية الأفريقية وشهدت ضربة البداية للأندية المصرية، نتائج إيجابية للأحمر والأبيض والدراويش مقابل سوء نتيجة الذهاب للمصرى.

 

الأهلى ينتعش أفريقيا ومحليا

بدأ فريق الاهلى يعود إلى مستواه تدريجيا بعد التغلب على جيما الأثيوبى بهدفين دون رد أحرزهما  ناصر ماهر ومروان محسن، وقد جاء الفوز بعد سلسلة من الانتصارات المحلية أمام  الجونة وبتروجت وطلائع الجيش.

الاهلى

جاء فوز الأهلى فى البطولة الأفريقية بمثابة انتعاشة بعد تقديم أداء طيب رغم بعض الأخطاء بالفريق والتى يعد أبرزها إهدار العديد من الفرص التهديفية التى كانت كفيلة لانتصار عريض على المنافس الأثيوبى إلا إن المؤشرات تؤكد إن الفترة المقبلة ستشهد تحسن تدريجى لنتائج الأهلى على المستويين المحلى والقارى.

الزمالك يمزق القطن التشادى بسباعية

نجح فريق الزمالك من الفوز على نظيره القطن التشادى فى ذهاب دور الـ 32 من بطولة الكونفدرالية بعد أن مزق المنافس التشادى بسباعية نظيفة أحرزها كلا من كاسونجو "هدفين" ومصطفى فتحى "هدفين" وهدف لكلا من فرجانى ساسى وكهربا  وعمر السعيد .

ويعيش الزمالك واحدة من أفضل فتراته فى ظل حالة الإستقرار الفنى والإدارى  التى ينعم بها الفريق الأبيض، خاصة وأنه متصدر جدول الدورى وقد جاء الفوز بالسباعية ليضمن للفريق وضع قدما فى دور الـ 32 مكرر ببطولة الكونفدرالية قبل خوض مباراة العودة أمام الفريق التشادى يوم الأحد المقبل على ملعب الأخير.

 

الإسماعيلى يصالح الجماهير وينجد القطن بثنائية

تغلب فريق الإسماعيلى على منافسه القطن الكاميرونى بثنائية نظيفة بذهاب دور الـ 32 بدورى أبطال أفريقيا، ليعلن مصالحة جماهيره بعد الخروج من البطولة العربية وسوء نتائجه فى مسابقة الدورى وقد أحرز هدفى الدراويش باهر المحمدى و كريم بامبو .

وجاء فوز الإسماعيلى بمثابة مصالحة للجماهير خاصة وأنه جاء من الخسارة من الرجاء المغربى بركلات الترجيح فى البطولة العربية فضلا عن أول فوز يحققه الفريق بعد رحيل البرازيلى فييرا.

الاسماعيلى

المصرى الأسوأ فى ضربة البداية الإفريقية

كانت أسوأ نتيجة للفرق المصرية فى هذه الجولة من نصيب فريق المصرى البورسعيدى تحت قيادة مصطفى يونس الذى خسر من ساليتاس البوركينابى، بهدفين دون رد بذهاب دور الـ32 بكأس الكونفدرالية أيضا وعلى ملعبه ما يصعب عليه المهمة فى العودة ببوركينا وجاءت الهزيمة لتكمل سلسلة سوء النتائج التى لحقت بالفريق فى الفترة الأخيرة حيث خسر عدة مباريات سواء تحت قيادة ميمى عبد الرازق أو مصطفى يونس ويحتاج المصرى للفوز فى مباراة العودة بأكثر من هدفين والحفاظ على شباكه نظيفة ما يجعل المهمة صعبة على إيهاب جلال المدير الفنى الجديد للفريق الذى تولى المسئولية الفنية بالأمس بشكل رسمى.

ايهاب جلال


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة