خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

هؤلاء ممنوعون من دخول المطبخ.. الخوف من الطهى يسبب التعرق وسرعة ضربات القلب للمرضى.. غسيل المواعين "بعبع" للخائفين من الماء.. "اويكوفوبيا" تجعل المريض يخشى الثلاجة.. البوتاجاز خطر على مرضى بيروفوبيا

الأحد، 16 ديسمبر 2018 05:30 م
هؤلاء ممنوعون من دخول المطبخ.. الخوف من الطهى يسبب التعرق وسرعة ضربات القلب للمرضى.. غسيل المواعين "بعبع" للخائفين من الماء.. "اويكوفوبيا" تجعل المريض يخشى الثلاجة.. البوتاجاز خطر على مرضى بيروفوبيا طرق علاج الفوبيا
كتبت- نورا طارق

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

توجد أنواع مختلفة من الفوبيا، التى تسبب القلق والتوتر وسرعة ضربات القلب والتعرق وأعراض أخرى لا تنتهى إلا بالابتعاد عن سبب الخوف، ولهذا توجد أنواع من الفوبيا تتطلب الابتعاد عن المطبخ حتى لا تحدث كوارث، والتى نتعرف عليها فى السطور القادمة.

أسباب الخوف من الطهى
 

الخوف من الطهى أو "ماجيروكوفوبيا"، هو نوع من الفوبيا، مرتبط بالخوف من الطبخ لأسباب مختلفة منها الخوف من عنصر كالسكين أو النار، أو للنتائج المحتملة لعملية الطهى مثل الحرق أو التسبب فى الإصابة بمرض نتيجة انتقال الفيروسات من التعرض لبعض الأطعمة، أو قطع أحد الأطراف، وفقاً لما ذكره موقع " verywellmind".

ويشعر المريض بالقلق من التسبب فى إيذاء الأطفال نتيجة شعورهم بأنهم يعدون وجبات غير صحية، يشعرون بالذنب أو القلق وسرعة ضربات القلب والتعرق.

ويمكن أن يعالج هذا الخوف من خلال الخضوع لجلسات علاج سلوكى معرفى، مع تناول بعض الأدوية التى تفيد فى التخلص من الخوف.

 

الخوف من المطبخ
 

الخوف من الماء

يشعر بعض الأشخاص بالخوف من الماء، مما يسبب القلق والتوتر عند التعامل مع الماء، ويعود ذلك لوقوع حادث سيء فى الماضى أرتبط فى ذهن المريض بأن التعامل مع الماء يسبب مكروه، حتى إن بعض المرضى يخشون الاستحمام.

وتختلف أعراض فوبيا الماء، تبعاً لشخصية المريض، وعموماً الأعراض هى القلق، اضطرابات نبضات القلب، الصراخ، الشعور برعشة الأيدى، ضيق التنفس، الإغماء، التعرق" والتى تظهر عند التعامل مع الماء مثل غسيل المواعين، وفقاً لما ذكره موقع verywellmind

 

الخوف من الطعام

الخوف من الطعام، هو رهاب معقد نسبيا يمكن أن يتحول بسرعة إلى هاجس، ويعانى المصابين بهذا النوع من الفوبيا من فقدان الشهية، ويقوم المريض ببعض التصرفات مثل تجنب بعض الأطعمة تمامًا، لاعتقاده بأنه يسبب أضرار صحية مثل زيادة الوزن، والاهتمام بتاريخ الإنتاج الأطعمة واستنشاق رائحتها، ورفض تناول أى شيء بتاريخ مضى عليه حتى بضع ساعات، حتى المنتجات التى لها تواريخ انتهاء صلاحية بعيدة يمكن النظر إليها كمشتبه بها بمجرد فتحها، وقد تسبب الفوبيا الإفراط فى الطهى لدرجة الحرق، أو التجفيف.

وتختلف هذه القواعد من شخص لآخر ولكن غالبًا ما يركز المريض على تناول وجبات المطاعم، وقد يتجنب الذهاب إلى بعض المطاعم أو الأطباق الفردية أو رفض تناول المأكولات البحرية.

وفى حالة عدم الاهتمام بعلاج فوبيا الطعام، قد يتسبب فى تصرفات مهووسة بشكل متزايد مع مرور الوقت، واختيار الجوع بدلاً من تناول الأطعمة المشكوك فيها، مما يؤدى إلى الضعف والدوخة والتهيج، بالإضافة إلى الأضرار الاجتماعية، وتجنب التجمعات الاجتماعية، خوفاً من نظرات الناس، والشعور بالبكاء والاهتزاز.

 

الخوف من الطعام
الخوف من الطعام

 

أسباب الخوف من الثلاجة

الخوف من المنازل أو "اويكوفوبيا"، هو الخوف من الأثاث، مثل غرف النوم والحمامات والأجهزة الكهربائية مثل الثلاجة والغسالة والمواد الكهربائية.

ويصاب الإنسان بهذا النوع من الرهاب بسبب مجموعة من الأحداث المؤلمة وقعت فى الماضى مثل أنواع الفوبيا الأخرى، بالإضافة إلى عوامل وراثية، وكيمياء المخ، يلعبان دور هام فى الإصابة بهذا النوع من الفوبيا، وفقاً لما ذكره موقع common-phobias.

 

الخوف من النار

الخوف من النار، أو كما تسمى بـ" بيروفوبيا"، والتى تجعل الإنسان غير قادر على السيطرة حتى على الحرائق الصغيرة وغالباً ما تظهر على المريض الأعراض الجسدية، مثل الدوخة والتعرق عند ملامسة النار.

وعندما يستنشق المريض رائحة الدخان أو رائحة شىء مشتعل تثير القلق والخوف، وعدم القدرة على إشعال البوتاجاز أو الشموع، وعدم القدرة على يمكن أن يؤدى الخوف من النار إلى الوسواس القهرى، ويعود سبب الخوف من النار هو وقوع تجربة سلبية أو مؤلمة مع الحريق، تركت أثراً سيئاً فيما بعد على المريض.

وقد يشعر المصاب بالدوار أو القلق عند رؤية النار، أو إضاءة الشمعة أو تشغيل موقد غاز، بالإضافة إلى فقدان التنفس أو الغثيان أو جفاف الفم أو الإغماء حول النار، وفقاً لما ذكره موقع verywellmind.

 

الخوف
 

 

طرق علاج الفوبيا

ويعتمد علاج الفوبيا على التعرض التدريجى للشىء المخيف مثل التعرض للماء يومياً وبصورة منتظمة حتى يكسر حاجز الخوف بداخل المريض وتحقق نتائج إيجابية للشفاء.

والنوع الثانى من العلاج هو "الغمر"، وهو جلوس الشخص فى غرفة واحدة مع سبب الفوبيا مثلاً جلوس الشخص فى الحمام تحت دش، وهذا النوع من العلاج يحدث للمريض فى البداية حالة هياج وصراخ ثم يهدأ ثم يتأكد أن سبب خوفه ليس له ضرر.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة