خالد صلاح

"النت الحرام".. علاقة "فيس بوك" توقع بطبية أسنان فى بئر الخيانة مع فنى تبريد

الأحد، 16 ديسمبر 2018 01:04 م
"النت الحرام".. علاقة "فيس بوك" توقع بطبية أسنان فى بئر الخيانة مع فنى تبريد شات فيس بوك - أرشيفية
كتب أحمد حسنى
إضافة تعليق
"نار الشهوة تحرق وسائل الاتصال"، عبارة ربما لم يفهمها قارئها من أول نظرة، لكنها حقيقة واقعة، ألقت بفاعليها واحد تلو الآخر ما بين بئر الخيانة والسجن.
 
 
وتعود القصة التى آثارت الكثير من الغضب بين جنبات المحكمة، إلى تعرف "عمرو. م" فنى تبريد 34 سنة، على "نانسي. أ" طبيبة أسنان 32 سنة، عبر موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، لم يدر كلا منهما أن تلك الصداقة ستقع بيهما فى بئر لا يرى جوفه من شدة ظلامه.
 
 
وتعرف عمرو على الدكتورة نانسى، بطلب صداقة عبر " الفيس بوك"، لتوطد العلاقة بينهما شيئا فشىء، رغم زواج الدكتورة، إلا أنها وجدت فى الحديث مع عمرو شىء من الحرية والاطمئنان، ربما لم تجده فى حياتها الزوجية.
 
 
استمر الحديث بين عمرو ونانسى، لتتحول العلاقة من صداقة غير مرئية، للحديث عبر " الفيديو كول" بملابس المنزل لكلا منهما، استغل عمرو الحديث عبر الفيديو ليلتقط لنانسى بعض المقاطع بملابس المنزل، وبعض الأفعال الخادشة والخارجة عن الآدب التى مارسوها سويا عبر المكالمات المرئية.
 
 
وأصبحت العلاقة بين عمر ونانس، مباحة للحديث عن كل شىء وأى شىء، وإرسال الصور الخاصة بين كلا منها، طلب عمرو أن ترسل نانسى فيديو خارج، مهددا إياها بنشر صورها وخطف طفلها، أرسلت الدكتورة فيديو خادش وخارج لعمرو.
 
 
لم يكتف عمرو بذلك وطلب ممارسة الرذيلة مع " نانسى"، وإلا نشر تلك الفيديوهات والصور، وإبلاغ زوجها بقصتهما، إلا أنها رفضت فأرسل بعض الصور الخاصة بها لشقيقتها "سارة".
 
 
وأبلغت الدكتور نانسى قوات الأمن، وكشفت تحريات إكرامى السيد رائد شرطة بالإدارة العامة لتكنولوجيا المعلومات، صحة ما ورد بأقوال المجنى عليها ونفاذا لأذن النيابة العامة بضبط وإحضار المتهم، وبمواجهته أقر بارتكاب الواقعة وبتفتيشه عثر على هاتف محمول وبفحصه تبين أنه الهاتف المستخدم فى ارتكاب الواقعة.
 
 
من جانبها قضت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بالتجمع الخامس، برئاسة المستشارعبد السلام يونس، وعضوية المستشارين جمال أبو طالب وولاء وجدى طاهر، وأمانة سر محمد عبد العزيز وخالد عبد المنعم. بالسجن المشدد 3 سنوات للمتهم بتهديد طبيبة أسنان، بمقاطع خادشة للحياء، لإقامة علاقة جنسية معها بمصر القديمة.

إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

Ayman

Lolo

لا توجد علاقة يقع فيها أحد الطرفان فجأة دون أن يشعر سواء متزوج او غير متزوج ، الذي يدخل علاقة يكون في كامل قواه العقلية ويدري ماذا يفعل جيدا.. ولا أريد أن أحملها مالا تطيق واعتقد أنها استوعبت الدرس جيدا ، واضح أن تلك السيدة مازال بداخلها بعض الحياء والأصل الطيب بدليل رفضها فعل أحد الكبائر وهو الزنا ، وأقول لها أنت مازلت في معية الله برفضك الزنا واتجاهك للقانون ، داومي على الاستغفار ليجعل الله لك بعد العسر يسرا ومن هذا الضيق مخرجا ، وفقك الله وهدانا وإياك.

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة