خالد صلاح

رجال تعساء يستغيثون بمحكمة الأسرة: "عايشين تحت سقف واحد ونفاجأ بالغدر".. 3450 دعوى فى عام 2018 من أزواج يشكون تزوير السيدات وسلبهن ممتلكاتهم والزج بهم فى السجون.. ويؤكدون عدم التقصير والخضوع لنسائهم

الأربعاء، 12 ديسمبر 2018 05:00 ص
رجال تعساء يستغيثون بمحكمة الأسرة: "عايشين تحت سقف واحد ونفاجأ بالغدر".. 3450 دعوى فى عام 2018 من أزواج يشكون تزوير السيدات وسلبهن ممتلكاتهم والزج بهم فى السجون.. ويؤكدون عدم التقصير والخضوع لنسائهم محكمة الأسرة - أرشيفية
كتبت أسماء شلبى
إضافة تعليق

"إن كيدهن عظيم".. مقولة تسمع صداها يملأ أرجاء محاكم الأسرة تتردد على لسان أزواج مغلوبين على أمرهم اضطروا لملاحقة بلاغات الزوجات فى أروقة قاعات المحاكم وأقسام الشرطة، بحثا عن العدالة، التى تنصفهم بعد أن فقدوا استقرار حياتهم الزوجية وأصابتهم نار التعاسة وسلبت ممتلكاتهم قهرا وظلما بعد إقدام زوجاتهم على التزوير.

 ووفق لشكاوى الزوجات خلال العام الحالى فكشف عن وقوف 3450 زوجا أمام محاكم الأسرة بـ"إمبابة وزنانيرى وأكتوبر ومصر الجديدة ومدينة نصر" يئنون من العنف الأسرى بعد الوقوع فريسة لمحاولة تحايل زوجاتهم على القانون والغدر بهم بعد أن فوجئ بتقدم زوجاتهم لإقامة دعاوى الطلاق والخلع دون إخبارهم رغم مكوثهن فى منازل الزوجية.

وتابعت الأرقام توثيق معاناة 31% من الأزواج بقيام الزوجات بإعلانهم عن طريق عنوان خاطئ للتحايل والغش لحرمان الأزواج من حقهم القانونى بالدفاع عن أنفسهم ".

كما اشتكى 634 زوجا من قيام الزوجات بالتقدم بدعاوى من نفقة وطلاق للضرر وبلاغات ضدهن خلسة رغم ممارستهن علاقتهن الزوجية بشكل طبيعى مع الأزواج، كما أقر 53 % من الأزواج عدم التقصير فى الإنفاق عليهن وأبنائهن وعدم وجود مشاكل سابقة.

 

 ومن هنا كان لـ" اليوم السابع" جولة بين أروقة المحاكم ومراكز الرؤية لسماع مأساة الأزواج المهدودين بالحبس بسبب تعند الزوجات تحت شعار ":" عايشن تحت سقف واحد وبنفاجى بالغدر".

زوج يشتكى: "أتعرض للسب والضرب إذا فكرت فى شراء غرض لنفسى"

وقف الزوج صلاح يتمتم بعض كلمات تظهر حسرته على جبروت زوجته والمعاناة التى يعيشها برفقتها وفى الأخير يتعرض للتعنيف والضرب على يد زوجته،ليصرح الزوج"صلاح.حمد الله" فى دعوى النشوز التى أقامها ضد زوجته "ر.ج" أمام محكمة الأسرة بزنانيرى قائلا:" زوجتى تعشق التكبر على أهلى وأشقائى".

وتابع الزوج ،أحرم نفسى من جميع متع الحياة لكى لا أضطر لمواجهة شكوتها بأنها كانت مرفهة أكثر فى منزل والديها وإذا فكرت يوما فى شراء غرض لنفسى أتعرض للتعنيف منها وأحيانا يطال لسانها السليط منى وأخيرا بعد زواج دام 10سنوات بدأت فى استخدام يديها وأقامت ضدى دعوى خلع دون أن تكلف نفسها بإخبارى لأفاجئ بالخبر أثناء استلامى جواب على يد محضر بعملى ،وبعدها ساومتنى ببيع جميع أملاكى لها وهددتنى بالقتل والحجر على واتهامى بالجنون ولم أجد غير محكمة الأسرة لعلها تأخذ حقى من تلك الزوجة المفترية.

 

زوج معنف:" منهم لله بتوع الحقوق الأوفر للستات خلت مرأتى تحبسنى "

بدأ الزوج" مصطفى صابر" موظف شركة تأمين بالجيزة حديثه فى دعوى نشوز ضد زوجته أمام محكمة الأسرة بإمبابة قائلا:"طول عمرنا مظلومين وبنطلع غلطانين فى الآخر والست تقول أخشى أن لا أقيم حدود الله وعايزة حقوقى وساعتها ممكن نتخلع أو نتحبس فى أى لحظة".

 

وتابع الزوج المعنف: طوال 5 سنوات كنت مثل خاتم فى إصبعها، ولكن الحقوق "الأوفر"- على حد قوله- هى السبب فى خراب منزلى " ودفعت زوجتى بحرمانى من أولادى غصب عنى وبطلع عينى عشان أشوفهم وكل يوم قضايا عشان تكسر عينى وتذلنى ولما أتكلم تبهدلنى فى الأقسام وأبات فى الحبس وأواجه من الجميع بمقولة واحدة: "بتفترى على واحدة ست؟؟".

 

زوج مستغيثا: "كيد الحموات ومراتى جعلونى عاطلا عن العمل وتسببت بسجنى 16 شهرا"

صراع محتدم قضى على مستقبل الزوج" عادل. ع" بعد أن قررت طليقته وحماته الانتقام منه بسبب عدم تحمله عنفهم وسلاطة لسانهم وتدخل والدتها فى أمور حياته ".

قص الزوج أمام محكمة الأسرة بمدينة نصر تفاصيل الخلاف الذى جمعه مع زوجته وحماته التى تفننت فى الكيد له وضيعت مستقبله:" تزوجت مدة قصيرة ولكنها كانت كفيلة بتدمير كل ما بنيته طوال سنوات من عمل ومنزل وسمعة طيبة بعد أن انهالت على القضايا والاتهامات غير الأخلاقية والبلاغات والتى وصلت بقيام حماتى بالادعاء أننى تحرشت بها فى محضر ووفق بلاغ رسمى".

وأطلق الزوج استغاثته لما يتعرض له من طليقته: "من المفترض أن زوجتى انفصلت عنى وأخذت كل حقوقها ولكن بدهائها وطيبتى وحسن نيتى استغلت عدم حصولى على أوراق تسلمها منقولاتها بمحضر رسمى وطالبتنى بها مرة أخرى لأجد نفسى مهدد بالسجن وضياع كل ما أمكله فاضطرت المثول لابتزازها ووقعت فى فخ كيد الحموات واشتريت لها مرة أخرى كل منقولاتها المكتوبة فى القائمة لأهرب من تحت يديها ولكنها تفننت مرة أخرى فى إيذائى".

واستطرد: "دمرت حياتنا وانتهى الأمر بسجنى 16 شهرا بتهم مختلفة وخسارة شقتى وطردى من عملى، مؤكدا أن حماته قالت له بالمحكمة: "هتعمل اللى عايزينه ورجلك فوق رقبتك.. إحنا هنأدبك".


إضافة تعليق




التعليقات 6

عدد الردود 0

بواسطة:

Nadia

مش كلهم

بلاش تعميم. تقول ايه علي الازواج الخاءنين اللي بيهينوا زوجاتهم ولا يعترفوا بفضل زوجاتهم عليهم.......

عدد الردود 0

بواسطة:

المصريين بالخارج

حسبنا الله ونعم الوكيل

ربنا ينتقم منهم اللي وضعوا هذه القوانين الوضعية اللي هدمت الأسرة المصرية. انتظروا قريباً ملايين الأطفال المشرة في الشوارع ومتعاطي المخدرات والفضل يعود لواضعي قوانين هدم الأسرة.

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد الموجي

حرااام

زوجة تحبس زوج علشان شويه معالق وسكاكين زوجة تحبس زوج علشان نفقة مغالي فيها او نفقة غيابي او زوج بيصرف على مراتع ودي وعياله

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد احمد محمد

العيب مش عند الستات و لا فى القوانين

العيب عند الرجالة إللى ما عرفتش تختار . إظفر بذات الدين تربت يداك . لكن هو ظفر بالأمورة السنيورة إللى ضحكتها جنان. والشعر الغجرى المجنون يسافر فى كل الدنيا. قارئة الفنجان أغنية عبدالحليم حافظ الله يرحمه. إسمعها.

عدد الردود 0

بواسطة:

صوت الحق

يا رجال مصر اتحدوا ضد قانون الأحوال الشخصية الحالى

سن الحضانة المبالغ فيه انحيازا للمراة، يجب أن يعود 6 سنوات للولد والبنت. ممنوع حبس الرجال غير القادرين على النفقة التى يحكم فيها بناء على تحريات أمين شرطة أو أى بنى آدم يمكن استمالته بالمال. اكتبوا فى وثيقة الزوج عمل الزوج ومرتبه ودخله حتى لا يكون هناك مجال للتلاعب. ممنوع كتابة صك استعباد الرجل وقهره وسجنه المسمى بالقايمة . عودوا لأصول الشريعة المهر مقابل الاستحلال ويكفى المتوفر من الجهاز ولا يدون فى قائمة على الزوج ما دامت قد قبضت مهرها. لا تنتخبوا العضو الذى يتهاون فى حقوقكم ويرضى باستمرار قانون الاستذلال الحالى ولا قانون الإيجارات القديمة وكل من يوافق على ذلك لا ينبغى أن ينتخب مرة أخرى

عدد الردود 0

بواسطة:

عابر الضوي

مفيش وقت يجب تعديل القانون

لقد حاولت الزوجه تلفيق التهم لي ولكني بفضل الله اسقط هذه التهم بالادله ولكن ماذالت تحاول الايقاع بي تحت طائلة القانون بالرغم اني اقوم بالانفاق بقدر ماستطيع نظرا لما اتحصل عليه من راتب وانا متزوج زوجه ثانيه رسميا واخير وليس اخرا يجب تعديل القانون لانصاف الطرفين اولا وضع قانون في حالة رفع الزوجه شكوي كيديه بتبديد القائمه مثلا للحصول علي حكم حبس للزوج ما هي العقوبه ضدها تغليظ عقوبة الشهاده الزور في حالة ثبوتها تغليظ عقوبة التحريات الغير دقيقه والتي تأتي عن طريق بعض امناء الشرطه بالرشاوي وذلك لاثبات ممتلكات ودخل للزوج بالزيادة وهو غير حقيقي لاستخدامه في النفقه ضد الزوج . تغليظ عقوبة البلاغ الكاذب بالضرب للحصول علي احكام ضد الزوج وفي النهاية لحين الانتهاء من تنفيذا هذا والانتباه اليه تنبؤا بزيادة الجرائم بالقتل وبدمار الاسر والابناء بالفترة القادمة وهذا اقل ما يقال عن قانون غير منصف بالمره انتبهو ايها السادة

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة