خالد صلاح

مدحت محمد يكتب: برنامج التبادل الطلابى بالجامعات

الجمعة، 09 نوفمبر 2018 08:18 ص
مدحت محمد يكتب: برنامج التبادل الطلابى بالجامعات طلاب الجامعات – صورة أرشيفية
إضافة تعليق
يخطئ من يعتقد أن السفر مضيعة للوقت، والدليل على ذلك وجود مصطلح السفر قبل تطور الأمم، وبعد تطور التكنولوجيا وتيسير طرق السفر أصبح بإمكان أى شخص التنقل والسفر فى أى وقت وبأقل جهد .
 
ومن هنا بدأت فعاليات واحد من أهم أعمال الاتحاد المصرى لطلاب الصيدلة بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا "EPSFMUST" وهو  "Student Exchange Program"برنامج التبادل الطلابى لطلبة كلية الصيدلة للسفر إلى 82 دولة لمعرفة التطورات المهنية وتبادل الخبرات والثقافات وتقوم بتوفير تدريب للطالب فى الدولة التى يختارها للسفر ولا يقتصر فقط بالجانب العلمى بل تكون رحلة سياحية للتعرف على بلد جديدة.
 
ووجد هذا الحدث تفاعل كبير من جميع طلاب الجامعة وليسو طلاب صيدلة فقط ؛ ولفت انتباه أساتذة الكلية أيضاً.
 
كما أن المحتوى ينقسم على ثلاثة أقسام؛ وهى "جلسات علمية" ستضم المعلوماتية الحيوية، الصيدلة السريرية، والتحاليل الطبية، بجانب محادثة عن مرض الاكتئاب، أما "الجلسات التعليمية" فستدور حول موضوعات ريادة الأعمال وتحديد الهدف وقوة الشعور وخلق الكاريزما، وأخر جلسة هى التواصل الاجتماعى بين الحاضرين.
 
والصيدلى هو نقطة الالتقاء الأولى والمتكررة مع المريض للاستعلام عن الأشياء المتعلقة بالصحة والمرض. وأن الصيدلى هو الخبير الأول فى الدواء.
 
 ومهنة الصيدلة تشمل العديد من الأدوار التقليدية مثل تركيب وصرف الأدوية، وتتضمن أيضا تقديم المزيد من الخدمات الحديثة المتعلقة بالرعاية الصحية، بما فى ذلك الخدمات السريرية، واستعراض الأدوية، واستعراض سلامة وفعالية الأدوية، وتوفير معلومات عن الأدوية، وبالتالى الصيادلة هم أحد أهم عوامل نجاح المنظومة الطبية.
 

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة