خالد صلاح

صور ... "سمير" دخل مستشفى المنصورة مصاب بنزيف خرج مشلول اليدين بسبب الإهمال

الخميس، 08 نوفمبر 2018 05:57 م
 صور ... "سمير" دخل مستشفى المنصورة مصاب بنزيف خرج مشلول اليدين بسبب الإهمال
الشرقية – إيمان مهنى
إضافة تعليق
 فى حلقة جديدة من مسلسل الإهمال الطبى ، رصد " اليوم السابع  " واقعة إصابة  سمير محمد العوضى، عامل زراعى، بالشلل فى يديه ، بعدما دخل مستشفى المنصورة للعلاج من النزيف ، قصة " سمير "  الذى ينتمى لقرية بنى حسن بمركز أولاد صقر بالشرقية، وكان يعمل سائق لجرار زراعى باليومية ،  بدأت كما قال أثناء تواجده فى الحقل ، وفى أثناء حملة  "جوال أرز " فوجىء بخروج دم من فمه ، ودخل فى غيبوبة ، وتم نقله الى مستشفى المنصورة الجامعى وظل بها 8 أيام بالعناية المركزة . 
 
وتابع سمير قائلا : علمت بعد ذلك أنه تم إجراء جراحة منظار لايقاف النزيف الداخلى ، ولكن لم أكن أعلم سبب وجود جروح فى يدى ،  وعدم قدرتى على تحريكهما و عندما سألت الأطباء و التمريض عن السبب ، قالوا إنهم اضطروا لتوثيقي  بسبب التشنجات التي إصابتنى خلال إجراء عملية المنظار ، حتي لا تفشل العملية ، وبعد ستزول هذه الجروح والمضاعفات . 
 
وأضاف سمير ، مرت الأيام ولم يحدث أى تحسن بل على العكس ، أصبحت قعيد في البيت، بسبب فقدان التحكم في اليدين وتقطع الأوتار والأعصاب،  فلا استطع رعاية نفسي، و زوجتى تقوم بإطعامي و شرابى ومساعدتى قضاء حاجتى ، مشيرا الى أنه توجه  لطبيب خاص ، وبعد إجراء  الفحوصات والأشعة  أصابتى بتمزق أوتار وأعصاب اليدين، وحاليا أجري جلسات علاج طبيعي بمستشفي أولاد صقر ، الا أنني غير منتظم فيها بسبب ضيق ذات الحال ، مؤكدا أنه   الأطباء أكدوا أنه يمكن إجراء  عملية تعيد له حركة اليدين ، وتكلفة هذه العملية 30 الف جنيه وهو لا يملك هذا المبلغ ، مطالبا وزارة  التعليم العالي بالتحقيق فيما تعرض له من إهمال ، كما طالب وزيرة التضامن الإجتماعي بصرف معاش تكافل و كرامة له.
 
الإهمال الطبى (1)
 

الإهمال الطبى (2)
 

الإهمال الطبى (3)
 

الإهمال الطبى (4)
 

الإهمال الطبى (5)
 

الإهمال الطبى (6)
 

الإهمال الطبى (7)
 

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة