خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

مصممة النصب التذكارى بشرم الشيخ تتحدث لأول مرة لـ"اليوم السابع": الرئيس قال إن الفكرة عبقرية.. نحاتون استخدموا إعادة التدوير لحماية البيئة.. المكفوفون سبب عدم وضع قلب مصر فى إطار زجاجى.. وهذه تفاصيل تنفيذ العمل

الأربعاء، 07 نوفمبر 2018 06:00 م
مصممة النصب التذكارى بشرم الشيخ تتحدث لأول مرة لـ"اليوم السابع": الرئيس قال إن الفكرة عبقرية.. نحاتون استخدموا إعادة التدوير لحماية البيئة.. المكفوفون سبب عدم وضع قلب مصر فى إطار زجاجى.. وهذه تفاصيل تنفيذ العمل النصب التذكارى
كتبت شيماء حمدى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الحلم يبدأ بفكرة، تلك الجملة التى تجسدت من خلال نحت قلوب العالم من قلب مصر، ليعبر عن أن مفاهيم الإنسانية واحدة بالرغم من اختلاف اللون والعرق، فلكل منا قلب يحتاج لأن يكون نابضًا بالرحمة والخير.

الفكرة التى تحولت من نصب تذكارى لإحياء الانسانية ورمز، إلى قرار لتكون مؤسسة دولية ترعى البشر من أجل الحياة وليس من أجل الحرب والإرهاب، صاحبتها هى شوشة كمال الفنانة المصرية  التى تحدث عنها العالم بفنها وأفكارها اللامعة بعد أن جمعت 72 فنانا ونحاتا من مختلف دول العالم ليكتبوا قصة حياة من سيناء ملتقى جميع الثقافات والحضارات والديانات،  وتكشف فى أول حوار صحفى لها لـ"اليوم السابع" تفاصيل هذه الرحلة من البداية.

أكدت شوشة أن فكرة النصب جاءت لها من مشاهدتها للضحايا كل يوم سواء من الحروب أو الإرهاب أو الكوارث، تلك الكارثة التى فشلت الإنسانية فى إيقافها، وأرادت أن تذكرهم بها، وتلفت انتباه الناس إلى أن الضحايا ليسوا مجرد أرقام، مضيفة: "للأسف أصبح هناك مناعة مما يدور حولنا فى العالم لكن بنقول مينفعش نبطل نحس، ولذلك اخترت القلب لأنه رمز بداية الاحساس نفسه".

قلوب العالم
قلوب العالم

 تنفيذ دقيق للهيئة الهندسية:

وتوضح شوشة أنها عرضت الفكرة على القائمين على المنتدى لعمل نصب تذكارى وبالرغم من غرابة الفكرة واختلافها، إلا أنه تم تدعيمها والموافقة عليها بقوة وتوفير الدعم المالى والإنشائى لها، والتنفيذ أيضًا الذى أشرفت عليه الهيئة الهندسية.

قلب منحوت
قلب منحوت

تنوع النحاتين وخامتهم:

وتضيف صاحبة فكرة النصب التذكارى، أنه بمجرد الموافقة على فكرة النصب بدأنا نتواصل مع السفرات وشركاء ثقافيين وجهوا الدعوات للنحاتين حول العالم ومن خلال الموقع الالكترونى لمنتدى شباب العالم، حيث تقدم 400 نحات  تم اختيار 72 منهم من 72 دولة، وجاء الاختيار وفقًا لكفاءة النحات ووجود تنوع بين النحاتين الذين ينحتون على الأحجار والرخام والفضة والخشب، تم تمثيل 72 دولة على مستوى العالم منها الدول التى تعرضت لمآسى مثل العراق وسوريا واليمن وفلسطين ونيجيريا، وارمينيا، بالإضافة إلى الدول المتقدمة أيضًا مثل الولايات المتحدة الأمريكية، وفرنسا وإنجلترا وألمانيا والنمسا وكندا.

النصب التذكارى 3
النصب التذكارى 

 تشابه القلوب:

قلب منحوت بيد النحات الكاميرونى
قلب منحوت بيد النحات الكاميرونى

 "التصميم ليس مجرد أشكال جميلة، بل فكر وثقافة وفلسفة، ولذلك كل نحات أبرز فلسفته وثقافة بلده فى القلب" هذه كلمات شوشة، مضيفة " فمثلًا نحات الكاميرون اختار أن ينحت قلب وفيه مسامير، وقد يعتقد البعض أن هذه قسوة مثلًا، إلا أن الحقيقة غير ذلك لأن المسامير فى ثقافة الكاميرون تعبر عن القوة والصلابة، وكشفت شوشة أن اثنين من النحاتين هما النحات الأردنى والنيبالى بالرغم من بعد الثقافة والمكان، إلا أنهما بالصدفة نحتوا قلب يحمل نفس الفكرة والفلسفة وهى على شكل قلب بداخله جنين تعبيرًا عن أن القلب لا يموت ودائمًا ينبض بالحياة، وهذا التشابه يؤكد على أن الإنسانية واحدة فى كل مكان.

تعليق الرئيس:

خطوات واثقة وهادئة خطتها شوشة بجوار الرئيس عبد الفتاح السيسى خلال افتتاح النصب، وحوار دار بينهما عبرت عنه قائلة: "كنت بشرح للرئيس فلسفة طريق النور، وأنه فى بداية رحلة الحياة تبدأ من الخارج فنظهر مختلفين وهو ما ظهر من اختيار أرضية من الرخام بدرجات متباينة فى بداية الطريق، ثم يتلاشى الاختلاف ليصبح الرخام واحدا بنفس اللون الأبيض وهو الإنسانية من داخلنا، ثم أعمدة النور التى تتساوى فى ارتفاعها وتعنى أننا واحد"، وعن رد الرئيس السيسى قالت إنه رد على كلامها بحماس قائلًا: "فكرة عبقرية".

الرئيس يضع نموذج قلب مصر
الرئيس يضع نموذج قلب مصر

وعن وضع قلب مصر فى المنتصف

 قالت إنه لم يكن مجرد وضع ومكان تمييزى لها، بل هو وضع تستحقه مصر لأنها ربطت الحضارات معًا، لذا فهى تستحق أن تكون فى قلب العالم، وكشفت شوشة سبب اختيار الرئيس ليضع نموذج قلب مصر بنفسه بأنها فكرت ألا يكون الافتتاح تقليديا بقص شريط كما هو معتاد فى هذه المناسبات، فكان لمسة الرئيس النهائية للنصب ليضعه بمكانه هو رمز الافتتاح، وأنه بمجرد استقراره على مكانه تم إضاءة باقى القلوب فى إشارة مهمة للعالم.

قلب مصر بدون إطار زجاجى ليلمسه المكفوفون :

قلب مصر
قلب مصر

وتقول شوشة:" الرئيس السيسى سألنى لماذ قلب مصر الوحيد الذى ليس له إطار زجاجى كباقى القلوب وتم تركه مفتوحا"، وتكشف شوشه أن أحد الجمعيات وهى جمعية حلم  لذوى الاحتياجات، طلبت منها أن نترك أحد القلوب مفتوحة بدون تغطيتها حتى يتمكن المكفوفون من لمسها ورؤيتها بإحساسهم، وتم تلبية ذلك بترك قلب مصر بدون غطاء، لأن النصب يتحدث للإنسانية فلا يمكن تجاهل أى من شرائح المجتمع فى أن يشعروا به ويدركوه بشعورهم.

قلب مصر المجنح:

فلب مصر
فلب مصر

 

وعن نموذج قلب مصر الذى برع في نحته النحات المصرى أحمد مجدى والذى رافق الرئيس أيضا فى وضعه على النصب التذكارى، تقول شوشة إن الكثير من النحاتين المصريين تقدموا وتم اختيار مجدى لأن فلسلفته التى طرحها كانت متميزة، وهى قلب المصرى القديم الذى كان يتم حفظه وتحنيطه خارج الجسد تعبيرا عن البعث والحياة مرة أخرى، وأضاف له جناحا تعبيرا على أن أساس القلوب هى الحرية، فقلب مصر هو "القلب المجنح".

 

 

قلب ملون للبهجة
قلب ملون للبهجة

 

وأوضحت شوشة أن التنوع الذى ظهر فى تصميمات ونحت القلوب جاء متميزا، فبعض القلوب كانت من منتجات تم إعادة تدويرها من القمامة مثل نموذج نحت فنزويلا والتشيك، ويرمز النحاتون من هذه المواد المستخدمة إلى ضرورة أن نحافظ على الحياة على الأرض التى نحيا عليها بقلوبنا حتى تستمر فى النبض، وأن الحفاظ على البيئة هو السبيل للنجاة، بينما قلوب أخرى جاءت ملونة مثل قلب أيرلندا ليعبر على أن  الحياة حلوة  ومليئة بالبهجة ودعوة لتكون خالية من الحزن والألم والحرب.

 

مصر أمان مش بالكلام:

"كنا حريصين على أن ينحتوا من قلب مصر، لنؤكد بالفعل أن مصر بلد أمن وأمان"، هذا ما قالته شوشة عن استمرار النحاتين بالعمل المتواصل 20 يوما ينحتون أعمالهم فى سيناء، حيث تحركوا بحرية كاملة خلال إقامتهم بمصر، موضحة أنهم لم يحصلوا على جنيه واحد وتبرعوا بأعمالهم لإحياء الإنسانية.

وأكدت أنه خلف الكواليس كان هناك العشرات من العمال والكهربائية والنجارين وغيرهم من العمال التى شاركوا فى تنفيذ النصب التذكارى لا يمكن إغفال تعبهم وشكرهم، فهم جنود حقيقيون وراء اخراج النصب بشكل محترم ولائق بمصر.

تحول النصب لمؤسسة دولية:

 

تنوع الخامات
تنوع الخامات

 

 

 تقول شوشة كمال إنه بمجرد تصريحات الرئيس السيسى بتحويل النصب لمؤسسة دولية، تم التجهيز والإعداد لإنشاء هذه المؤسسة والتى سيتم اتخاذ خطوات لها خلال الأيام المقبلة، وأن المؤسسة سوف تتكون من جميع النحاتين الذين شاركوا بنحت القلوب فى النصب التذكارى وعددهم 72 نحات من 72 دولة مختلفة على مستوى قارات العالم، بالإضافة إلى ممثلين من إدارة منتدى شباب العالم.

 

وأشارت  شوشة إلى أن أهم هدف للمؤسسة الذى سوف تعمل عليه هو تقديم الدعم المالى والمعنوى والانسانى للاجئين ولضحايا الإرهاب والحروب على مستوى العالم سواء العربى أو الأجنبى، لأن القلب الإنسانى واحد فى النهاية تختلف الملامح ولكن لا تختلف الانسانية.

أناقة راقية :
 

الرئيس وشوشة كمال
الرئيس وشوشة كمال

وفى نهاية الحوار مع شوشة سألناها عن إطلالتها الجذابة والأنيقة التى ظهرت بها على طريق النور بجوار الرئيس عبد الفتاح السيسى وصولا للنصب التذكارى للإنسانية، فأكدت أن الفستان من بيت أزياء "أرمنى"، حيث اكملت إطلالتها بمكياج هادئ يتناغم مع روحها كفنانة راقية.

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة