خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

لو حاسس بحموضة مستمرة.. تعرف على أهم الأطعمة والمشروبات الممنوعة لعلاجها

الإثنين، 05 نوفمبر 2018 12:44 ص
لو حاسس بحموضة مستمرة.. تعرف على أهم الأطعمة والمشروبات الممنوعة لعلاجها   الحموضة يصيب عدد كبير من المصريين .. تعرف على الاطعمة الممنوعة
كتبت أمل علام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
 
يؤكد الأطباء أن ارتجاع المريء أصبح من الأمراض الشائعة بين المجتمع المصرى حيث يصيب 60 % من الشعب المصرى ، وهو عبارة عن إحساس بحرقان بالصدر، ويحدث فى نسبة كبيرة من المرضى.
 
ويشير الأطباء أن مريض ارتجاع المرىء لابد أن يتبع نظام غذائى معين ،وذلك بتجنب القهوة ،والنسكافية، والوجبات السريعة المحتوية على الدهون، وكذلك تجنب التدخين ،بالنسبة للمدخنين، والتوصية بالإقلال من الوزن، وممارسة الرياضة ،حيث تعتبر من أهم العوامل التى تحافظ على عدم الاصابة بالتهابات المعدة المزمنة، والتهاب المرىء. 
وأشار إلى أنه عند وصف الأدوية للطبيب لابد من الالتزام بالتعليمات بأخذ الدواء فى الوقت والفترة الزمنية المحددة، وهى عبارة عن" من 6 إلى 8 أسابيع لارتجاع المرىء، و12 أسبوع لالتهابات، وقرحة المعدة .
 
 ويوصى الأطباءبالمتابعة ،وذلك لتجنب المضاعفات ومن أخطرها حدوث سرطان المرىء أو المعدة لافتا الى  أن نسبة الاصابة بهذه الأمراض ضئيلة لا تزيد عن 1 إلى 2 %، ويمكن تجنبها عن طريق التوعية الصحية، وأخذ العلاج فى الوقت المناسب. 
 
 و عندما يتم تشخيص هذا المرض لابد من استبعاد 5 أمراض أخرى وهى:
أولا: الانقباض المستمر لعضلة المريء ،والذى يؤدى إلى تمدد المريء وأيضا المريض يشتكى من نفس الشكوى ففى هذه الحالة ينصح بعمل أشعة بالباريوم للتعرف على المرض.
ثانيا : أحيانا يحدث للإنسان ما يعرف لدى باسم ارتجاع بعض بقايا الطعام والحامض إلى الفم بدون مجهود ،وهذا يشبه بعض الحيوانات مثل الجمل والذي يعرف باسم "الاجترار" لدى الحيوانات، وهو مرض يدعى "رومانيشن" فى الإنسان .
 
ثالثا : المرض الثالث هو التهاب الحلق والأحبال الصوتية ، وهذه المشكلة تقابل أخصائى الأنف والأذن،ولابد فى مثل هذه الأشياء بعمل قياسات للحموضة فى المريء والمعدة ،لمعرفة عما إذا كان هناك علاقة بين ارتجاع المرىء وهذه الالتهابات .
 
رابعا : يلجا كثير من الناس إلى عمليات تكميم المعدة مما يؤدى إلى حدوث خلل فى حركية المرىء، ولذلك لابد من عمل اشعات وتحاليل ومناظير قبل أخذ القرار، لتجنب مثل هذه الأمراض التى ربما تكون مانع لإجراء العملية من البداية.
 
خامسا : عند أخذ القرار واللجوء إلى عمليات ارتجاع المريء لابد من عمل مناظير ودراسة حركية المريء، وتحديد درجة الحموضة فى المرىء والمعدة لضمان نجاح العملية.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة