خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

بين العنف والرفاهية.. فنان يعكس معاناة الشعوب بسبب الحرب بدمج الصور × 23 لقطة

الخميس، 29 نوفمبر 2018 07:00 م
بين العنف والرفاهية.. فنان يعكس معاناة الشعوب بسبب الحرب بدمج الصور × 23 لقطة بين العنف والرفاهية
كتب محمد رضا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يعد الفن أفضل أداة للتعبير عن معاناة الشعوب، ولاسيما رسم الصورة القاتمة التى يعيشها ملايين من الناس فى ظل الحروب والصراعات الدائرة من أجل السلطة والحكم فى العديد من البلدان، إضافة إلى خطر الإرهاب الذى يحيط بنا فى كل مكان ليهدر دماء الأبرياء فى كل لحظة بمختلف بقاع الأرض.

510
 

 

Dqv3bBeWwAAmnZW
 

الفنان "Ugurgallen"، قرر التعبير عن رؤيته لمعاناة الشعوب تحت وطأة بارود الحرب عن طريق دمج بعض الصور التى تعكس الانفجارات والقصف بالطائرات واستخدام الأسلحة الآلية واستغلال الأطفال فى الصراعات الدموية، مع صور أخرى لحياة رغدة تنعم بالرفاهية لأشخاص يعيشون فى دول مستقرة، ليوضح الفرق فى الحياة المتوفرة لسكان بلدان تلك البلدان الآمنة بعيدًا عن الحروب والقتل الوحشى، وبين فقدان هؤلاء اللذين يعيشون تحت الرصاص والنار، لأبسط معانى الحياة الكريمة الآمنة.

Dr3acevXcAAgM1L
 

 

Dr8gb6QVsAEpi2E
 

 

ودمج الفنان صورة لكأس العالم مع صورة آخرى لانفجار ضخم، كما أبرز صورة رائعة جمعت الألعاب النارية التى تضىء السماء فى الاحتفالات والأعياد، مع القنابل التى تلقيها الطائرات على المدنيين العزل، كذلك كان هناك صورة لطفل يلعب بطائرة ورقية، وفى مقابله صورة لطائرة مقاتلة تقذف القنابل، ولتوضيح معاناة الأطفال أكثر، دمج بين صورة لرجل يداعب طفله فى حديقة خضراء وتطير فوقهم طائرة بدون طيار لالتقاط الصور والفيديوهات التذكارية لنزهتهم، وصورة آخرى لرجل يحمل طفله المقتول تحت قصف الطائرات.

Dr8gb6RUUAASSNP
 
 

ولم يكتف الفنان "Ugurgallen"، بهذا القدر، بل لفت إلى الحياة الطبيعية التى قد يعيشها طفل فى مدرسة أوروبية، ونظيره فى دولة أفريقية تدور فيها صراعات دموية يحمل فيها الأطفال السلاح، كذلك عكس معاناة الشعب السورى، بصورة يوضح خلالها القوات التركية وهى تتقدم فى الشمال السورى لتحتله، بينما السوريين يخرجون من أرضهم، ومن بين الصور أيضًا، تلك التى قارنت بين يخت فاره باهظ الثمن، ومركب هالكة تنقل مئات المهاجرين غير الشرعيين، كما كان له تعبيرًا أكثر إيلامًا، فى مقارنة بين لقطات الصور الفوتوغرافية للفنانين العالميين خلال المهرجانات الدولية، وبين ضربات الرصاص لإعدام المناهضين لهم، ففى الحالتين اصطف الطرفين، لكن الأول اصطف على سجادة حمراء لالتقاط الصور، والحالة الثانية وقف الرجال لتلقى طلقات الرصاص فى صدورهم لتسيل دماء وتغرق الأرض.

Dr8gb6SVsAA_nmE
 

 

Drc_uGmWkAA4GPq
 

 

DreLvhLWwAABJ3N
 

 

DrfQNWAWsAYl-we
 
 
DrztiqaWoAAh67k
 

 

Ds75PzVWsAA_Zh6
 

 

DsllWF5XcAAMheg
 

 

DsMihqMWkAA8b6Q
 

 

Dsq2qr4WoAA1FTq
 

 

Dsq2rPAX4AEYGK9
 

 

DsXfN2yXoAIS09l
 

 

DtAGvAUW0AI9J5X
 

 

DtAGvAUWsAEYQ57
 

 

DtAGvAVW0AAMWjG
 

 

DtAGvAXXQAEo_2y
 

 

DtBy0N_WoAA1cih
 

 

DtByy6iX4AE8Nxe
 

 

UP6rK7yc
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة