خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

10 نوفمبر.. "اقتراحات البرلمان" تناقش ضم العاملين بالصناديق الخاصة للموازنة

الأربعاء، 31 أكتوبر 2018 09:00 م
10 نوفمبر.. "اقتراحات البرلمان" تناقش ضم العاملين بالصناديق الخاصة للموازنة النائب سمير رشاد أبو طالب
كتب محمود حسين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تناقش لجنة الاقتراحات والشكاوى بمجلس النواب، خلال اجتماعها يوم السبت الموافق 10 نوفمبر المقبل، الاقتراح بقانون المقدم من الدكتور سمير رشاد أبو طالب، عضو مجلس النواب عن دائرة سمالوط بمحافظة المنيا، بشأن ضم العاملين بالصناديق الخاصة للموازنة العامة للدولة.

 

وأعاد النائب سمير رشاد أبو طالب تقديم الاقتراح بقانون إلى مجلس النواب مرة أخرى نظرا لانتهاء دور الانعقاد الثالث وبدء دور الانعقاد الرابع، تطبيقا للائحة الداخلية لمجلس النواب التى تلزم بتقديم الاقتراح بقانون مرة أخرى بداية دور الانعقاد الجديد فى حالة انتهاء دور الانعقاد دون  إقراره، طالما أن صاحب الاقتراح يتمسك به.

 

وينص الاقتراح بقانون فى المادة الأولى، على أن ينقل العاملون على حساب الصناديق الخاصة الذين تم تثبيتهم على درجات شخصية إلى درجات دائمة على حساب الموازنة العامة للدولة بجميع الوحدات الإدارية بالجهاز الإدارى للدولة وذلك خلال مدة لا تزيد على عامين من تاريخ صدور هذا القانون.

 

 

وجاء بالمادة الثانية، أن يتم تثبيت العاملين المتعاقد معهم قبل يوليو 2016 الذين تم تعيينهم قبل صدور القانون رقم 81 لسنة 2016 فى الجهات المتعاقدين معها.

 

ونصت المادة الثالثة على أن تشكل لجنة تختص بحصر العاملين بالصناديق الخاصة والتنسيق مع جهات عملهم لإدراجهم على موازنة جهة عملهم لإدراجهم فى الموازنة العامة للدولة.

 

وقال سمير رشاد، فى المذكرة الإيضاحية للاقتراح بقانون، إنه وفقا للدستور فإن العمل حق وواجب وشرف تكفله الدولة، وإن المتعاقدين على الصناديق الخاصة تم حرمانهم من التثبيت، كما أن متعاقدى الصناديق الخاصة فرضت لهم درجات شخصية وليست درجات وظيفية، مما سيؤثر سلبا على عملية النقل والندب والإعارة والترقيات وضم سنوات الخدمة.

 

وأشار إلى أنه إذا لم تحل الحكومة هذه المشكلة، فكيف سيتم تعيين عاملين جدد بشكل رسمى ويبقى العاملون على هذا النظام حتى المعاش أو الوفاة؟، وبالتالى فإن العاملين على حساب الصناديق الخاصة ليسوا فى محل تكافؤ فرص كغيرهم من المعينين على درجات دائمة على حساب الموازنة العامة للدولة.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة