خالد صلاح

فى عيد ميلاد الخطيب.. اللقب الأفريقى الأول يزين دولاب بطولات الأهلى.. الكأس يرفعها بيبو و2000 جنيه مكافآت للاعبين بعد التتويج على حساب كوتوكو.. 8 ألقاب تضع المارد الأحمر على زعامة القارة السمراء والبداية 1982

الثلاثاء، 30 أكتوبر 2018 08:00 ص
فى عيد ميلاد الخطيب.. اللقب الأفريقى الأول يزين دولاب بطولات الأهلى.. الكأس يرفعها بيبو و2000 جنيه مكافآت للاعبين بعد التتويج على حساب كوتوكو.. 8 ألقاب تضع المارد الأحمر على زعامة القارة السمراء والبداية 1982 صورة أرشيفية لأحد مباريات الاهلى
كتبت أسماء عمر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تاريخ طويل دوّنه أبناء مختار التتش بحروف من ذهب، في مختلف المحافل وعلى منصات التتويج، في الوقت الذي يستعد فيه النادي الأهلي لإنجاز جديد، حيث يستضيف المارد الأحمر نظيره الترجي التونسي في الثامنة مساء الجمعة المقبل على استاد برج العرب بالإسكندرية، في ذهاب الدور النهائي لدوري أبطال أفريقيا .

جماهير النادي الأهلي تمني النفس بحصد اللقب التاسع في دوري أبطال أفريقيا، والانفراد بالقمة بعيداً عن المنافسين، بعد غاب زعيم إفريقيا عن منصات التتويج بالبطولة منذ عام 2013، حيث حصد الأهلي أخر ألقابه على حساب أورلاندو .

واحتفالا بعيد ميلاد محمود الخطيب رئيس الأهلى الـ64، اليوم، حيث احتفل أعضاء مجلس إدارة النادى الأهلى، أمس، بعيد ميلاده، يرصد "اليوم السابع" قصة اللقب الأول لنادي القرن، حيث حصد 8 ألقاب لينفرد بزعامة القارة السمراء، كان أولها في عام 1982.

الأهلي وأشانتي كوتوكو الغاني، من هنا بدأت قصة اللقب الأول في رحلة الألقاب الثمانية التي حصدها زعيم أفريقيا، حيث كانت أول مباراة نهائية بالبطولة يخوضها النادي الأهلي في تاريخه، بعد أن كان قريبا للغاية لاقتناصها في موسم 1981، إلا أنه انسحب أمام تيزي اوزو الجزائري بسبب وفاة الرئيس السادات .

الأهلي خلال هذه النسخة من البطولة خاض 10 مباريات، حقق الفوز في 5 مباريات داخل الأرض، وخارج مصر خسر مبارتين وتعادل في ثلاثة، وكانت أكبر نتيجة له الفوز أمام يانج أفريكانز في دور الـ16 بخماسية نظيفة، فيما خسر مبارتيه بنفس النتيجة (1-0)، مسجلا 16 هدفا، فيما استقبلت شباكه 5 أهداف .

ملعب المباراة

في الثامن والعشرين من نوفمبر وعلى استاد القاهرة الدولي أقيمت مباراة الذهاب، أمام 60 ألف متفرج، بعد أن رفض المجلس الأعلى للشباب والرياضة آنذاك طبع تذاكر للمباراة أكثر من هذا الرقم.

المدرجات

 تزينت مدرجات استاد القاهرة الدولي بالأعلام الحمراء والبيضاء والصفراء وروابط المشجعين بمختلف المحافظات، وحققت إيرادات بلغت نحو  60.258 ألف جنيه مصري، يعد ذلك رقما قياسيا لأكبر إيرادات في مباراة دولية .

وفد وزاري كبير، برئاسة فؤاد محي الدين رئيس الوزراء، وبمشاركة فؤاد أبو غزالة وزير الصناعة، وكمال الجنزوري وزير التخطيط والمستشار عادل عبد الباقي وزير الدولة لشئون مجلس الوزراء حضروا اللقاء .

تشكيل الأهلي

تحت قيادة الجنرال الراحل محمود الجوهري، شارك كل من : إكرامي، مدحت رمضان، ماهر همام، مصطفى يونس، ربيع ياسين، علاء ميهوب، مجدي عبد الغني، مختار مختار، مصطفى عبده، محمود الخطيب ومحمد عامر، فيما شارك الثنائي طاهر أبو زيد وحسام البدري في الدقيقة 72 بديلان للثنائي محمود الخطيب ومدحت رمضان على الترتيب .

الاهلي
 

مجريات المباراة

صنع "المجري" مصطفى عبده ثلاثة أهداف، سجلهم، محمود الخطيب (هدفين) في الدقيقتين 13 و 34، وعلاء ميهوب في الدقيقة 19، فيما أضاع مختار مختار ثلاث فرص خطيرة، الأولى كانت (شمين) بحسب وصف الناقد الرياضي الكبير نجيب المستكاوي، والثانية فوق المرمى .

مباراة الإياب

في مدينة كوماسي الغانية و بحضور أكثر من 70 ألف متفرج، أقيمت مباراة الإياب الأربعاء 12 ديسمبر وانتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق، سجل لأشانتي جون بان ريمان في الدقيقة 12، وعادل للأهلي محمود الخطيب في الدقيقة 70 بهدف صنعه مختار مختار .

تعرض الأهلي لبعض الصعوبات منها، استقبال الجماهير لهم في أكرا وكوماسي بالإشارة برقم خمسة، وهو الرقم الذي كانوا يتمنون الفوز به للتأهل، فيما استيقظ اللاعبون في الخامسة صباح يوم المباراة على أصوات ضجيج المشجعين حول الفندق في الأدغال .

زي بديل

الأهلي خاض مباراته مرتديا الزي الأخضر، فيما ارتدى كوتوكو الزي الأحمر، ونظرا لحرارة الجو، امتلأت المدرجات بنحو 30 ألف "شمسية" حمراء .

الكأس لبيبو

الرئيس الغاني جيري رولينجز انتقل من العاصمة أكرا خصيصا إلى كوماسي وسلم الكأس إلى محمود الخطيب، رغم أن قائد الأهلي حينها كان مصطفى يونس الذي تألق في المباراة بشكل لافت .

تحيا مصر تزين اللقب الأول

انبهر الرئيس الغاني بهتافات لاعبو الأهلي بعد المباراة "تحيا مصر"، ليرددها معهم .

مكافآت اللاعبين

قرر فؤاد محيي الدين رئيس الوزراء منح كل لاعب 2000 جنيه مكافأة، أسوة بلاعبو نادي المقاولون الذي كان قد حصد قبل 10 أيام لقب كأس إفريقيا .


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

JAMAL

من هنا كانت بداية نفوذ الاخوان

والرشاوى للحكام الافارقة والمحليين والترغيب والترهيب ،، لك الله يا زمالك ويا اسماعيلى تحاربون الدولة العميقة وبطولاته رغم قلتها الا انها حقيقية وبعرق الجبين

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة