خالد صلاح

مونديال 2022 فى انتظار كارثة..غرق الدوحة فى شبر ميه يهدد بإفشال الحدث الأضخم كرويا بالعالم.. عدم القدرة على التعامل مع الأمطار فضح ضعف البنية التحتية للإمارة.. ومطالب بنقل النهائيات لدولة أخرى خوفا من إلغائها

الثلاثاء، 23 أكتوبر 2018 11:34 ص
مونديال 2022  فى انتظار كارثة..غرق الدوحة فى شبر ميه يهدد بإفشال الحدث الأضخم كرويا بالعالم.. عدم القدرة على التعامل مع الأمطار فضح ضعف البنية التحتية للإمارة.. ومطالب بنقل النهائيات لدولة أخرى خوفا من إلغائها الدوحة تغرق
إضافة تعليق

تعرضت العاصمة القطرية الدوحة، لسيول وأمطار غزيرة، مؤخرا مما أدى لغرق الشوارع واستحالة الحركة المرورية للسيارات، مع ارتفاع منسوب المياه فى شوارع العاصمة القطرية.

عدم القدرة على التعامل مع الموقف في الدوحة فضح ضعف البنية التحتية للإمارة, وفساد حكامها الذين يستغلون أموال الشعب القطرى فى تمويل الإرهاب، بدلًا من الاهتمام بتحسين وتطوير الظروف المعيشية للمواطنين بصورة كريمة.

كما كشفت تلك الأمطار التى أغرقت شوارع، الدوحة، عن كارثة قد تضرب تنظيم المونديال المقرر إقامته فى الدوحة 2022 ،مما يهدد باستكمال المباريات، حيث فشل تنظيم الحمدين فى التعامل مع الأمطار والسيول، والتى قد تضرب قطر خلال إقامة كاس العالم مما قد يؤدى إلى إلغائه وهو ما تسبب فى تزايد المطالبات بنقل كأس العالم لدولة أخرى .

 

موجة الطقس السيء التى ضربت البلد  تسببت فى غرق شوارع العاصمة القطرية الدوحة، وأثرت سلبا على حركة السيارات والمواطنين، كما أثرت بصورة سلبية على حركة الطائرات.

وكشفت الهيئة العامة للطيران المدني القطرية، أنه تم تحويل 9 رحلات جوية إلى مطارات سلطنة عمان والكويت نظرا لسوء الأحوال الجوية في البلاد واستمرار هطول الأمطار.

وأوضحت الهيئة في بيان مؤخرا  نشرته قطريليكس المحسوبة على المعارضة القطرية، أن خرائط الطقس تشير إلى استمرار حالة عدم الاستقرار خلال اليومين القادمين، خصوصاً خلال فترة الظهيرة، وحذرت هيئة أرصاد قطر مرتادى البحر.

ووفقا للبيان، شهدت الدوحة ومعظم مناطق قطر مؤخرا هطول أمطار متفاوتة الغزارة وغير مسبوقة تركزت فى مدينة الدوحة، وكانت الأمطار رعدية مصحوبة برياح قوية السرعة وصلت سرعتها إلى 42 عقدة، مما أدى إلى إثارة الغبار وتدني مدى الرؤية إلى أقل من 1 كم على بعض المناطق.

 

وتابعت قطريليكس:"ويعتبر غرق الشوارع واستحالة الحركة المرورية للسيارات، مع ارتفاع منسوب المياه فى شوارع الدوحة، أمرا يفضح ضعف البنية التحتية للإمارة وفساد حكامها الذين يستغلون أموال الشعب القطرى فى تمويل الإرهاب، بدلًا من الاهتمام بتحسين وتطوير الظروف المعيشية للمواطنين بصورة كريمة".

وكان مواطنو قطر دشنوا السبت  الماضى هاشتاج "أمطار قطر" و"الدوحة تغرق" لرصد الخسائر المترتبة على سقوط الأمطار الغزيرة، والسيول، والتحذير من ارتفاع منسوب المياه فى شوارع معينة ومناطق أخرى، تجعل من السير بهذه الشوارع مستحيل.

وهاجموا ضعف البنية التحتية، مؤكدين أن سقوط الأمطار كشف فساد حكام قطر، الذين أهدروا أموال الشعب القطرى على دعم الإرهاب.


إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

محمود سالم

كأس العالم في نصف يونيه يعني صيف

بطله بأه هو أي كلام وخلاص

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة