خالد صلاح

نصر فتحى اللوزى يكتب: أمل من ذكريات زمن مضى

الإثنين، 22 أكتوبر 2018 12:00 م
نصر فتحى اللوزى  يكتب: أمل من ذكريات زمن مضى عازف الربابة أرشيفية
إضافة تعليق

يا عازف الربابة سيبها تصحى النعسان

تقول لنا على دقة الطبلة وأوتار الكمان

تفكر الناسى بأيام الصفا بحضن الزمان

زمان هجرنا وراح وخد منا كل الإنسان

الأب حاضر وغايب فى احترام الصبيان

لما يدخل بيته احترامه غاب مع النكران

كأنه حدوتة من زمان مضى بقى نسيان

ولما دق جرس الشيخوخة العقل دوران

الكل ينساه شمعة واتحرقت فى خبر كان

سقاهم عصير عمره وهو لحبهم عطشان

كرامته كتبت حدوتة سكوت على اللسان

قاللى زى فلاح زرع وحصد كل خسران

 

سيب الربابة تحكى عن الندم من الغلطان

والاعتذار كان بيزرع الورود فى الوديان

وخير الفرن كان تكافل لبعد سابع الجيران

زروية الفول تجمع الحارة بنات وصبيان

والقلة بالميه الزلال تطفى الحر لكل حران

والزير يغازل القلة بالهنا والشفا انا مليان

وبراد الشاى على الكانون بيعزف الغليان

وساعة العصارى الشاى فرفشة كل تعبان

وعلى مسمار جلابية صوف دلعوها قفطان

لكل اهل الحارة للسفر عمده ينور كل مكان

وطاقية صوف مغزولة بأيد غنام الخرفان

لونها يعيش العمر فشر لون فروة الغزلان

 

سيب الربابة توحد الخالق تنادينا بالأدان

تفكرنا بقعدة الحصيرة فى كتاتيب القرآن

وسيدنا على التخت معلمنا امير وسلطان

وصحبة سيدنا للجامع شرف قبل كل ادان

هنا قلقلة وهنا ادغام والغنة مفيش ألحان

قولى يا ربابة وفكرينا بالحب فى زمن كان

زمن الكل فى عز برد طوبة بالحب دفيان

كان المنديل المحلاوى ينادى فى الغيطان

الكل حواليه ياكل يشبع بالرضا كل جعان

اللقمه الهنية تكفى ميه بركة من الرحمن

 

وكام نكته تفرفش ويرجع النشاط صحيان

وفرحة الحصاد الفطير وزغرودة النسوان

كأنه عزف جماعى يطرب القلوب اشجان

ينور الدنيا الوان زى كل فوانيس رمضان

سيب آهات الربابة تقول وتصحى الايمان

بإدينا نبدر الحب يصبح علينا زهر الرمان

يغنى بالأمل طير الحب بزقزقة صفا طنان

ونبقى كلنا بالحب من الانس مافى شيطان

ونكتب بكل دقة قلب صافى وداعا يا أحزان

ونبقى كلنا زى زمان لما الحب كان انسان

 

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة