خالد صلاح

آلاف المهاجرين يواصلون الفرار من هندوراس إلى أمريكا بسبب الفقر والعنف

الإثنين، 22 أكتوبر 2018 02:32 ص
 آلاف المهاجرين يواصلون الفرار من هندوراس إلى أمريكا بسبب الفقر والعنف مهاجرو هندوراس
كتب: محمد الأحمدى – تصوير (رويترز)
إضافة تعليق

 بدأت قافلة تضم آلاف المهاجرين معظمهم من هندوراس الذين أعلن الرئيس دونالد ترامب أنهم غير مرغوب فيهم يتدفقون على مدينة تاباتشولا الحدودية المكسيكية أمس الأحد، ليقيموا مخيمات مرتجلة فى حدائق عامة مطر غزير.

العديد من أعضاء القافلة، المنهكين من رحلة طويلة على الأقدام سيرا على الأقدام من الحدود الغواتيمالية ، تجاهلوا فى الغالب عروض الشرطة على متن حافلات متجهة إلى مأوى للمهاجرين بسبب شكوك قد يتم ترحيلهم بدلاً من ذلك.

 

وتحدى المهاجرون تهديدات ترامب بأنه سيغلق الحدود الأمريكية المكسيكية إذا تقدمت القافلة ، وكذلك تحذيرات من الحكومة المكسيكية بأنهم يخاطرون بالترحيل إذا لم يستطيعوا تبرير طلب اللجوء فى المكسيك.

وظلت الشرطة فى معدات مكافحة الشغب تظاهرة وصول القوافل على طول الطريق السريع الجنوبى ، لكنها لم تعوق رحلتها.

وكان روجر بينيدا ، وهو هندوراسى يبلغ من العمر 16 عاماً ، من بين حشود المشى لمسافات طويلة فى وسط المدينة.

وقال: "أريد فقط العثور على بعض الطعام ومكان للنوم" ، موضحًا أنه انضم إلى القافلة الأسبوع الماضى مع 5 أفراد من العائلة ومجموعة من الأصدقاء من مدينة سان بيدرو سولا العنيفة.

وقال "آمل أن يسمح لنا ترامب بجعله إلى الجانب الآخر".

اصطفاف المهاجرين
اصطفاف المهاجرين

 

المهاجرون فى هندوراس
المهاجرون فى هندوراس

 

جانب من الفرار
جانب من الفرار

 

جانب من عبور المهاجرين الحدود
جانب من عبور المهاجرين الحدود

 

جانب من فرار المهاجرين
جانب من فرار المهاجرين

 

جانب من لحاق المهاجرين بإحدى السيارات
جانب من لحاق المهاجرين بإحدى السيارات

 

جانب من مهاجرين
جانب من مهاجرين

 

جانب من وصول المهاجرين
جانب من وصول المهاجرين

 

فرار مهاجرون من هندوراس
فرار مهاجرون من هندوراس

 

مهاجرو هندوراس
مهاجرو هندوراس

 

مهاجرون
مهاجرون

آلاف الهندوراس
آلاف الهندوراس

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة