خالد صلاح

زيكو زكى.. بطل مسلسل FBI يروى كيف استخدم شخصيته فى محاربة العنصرية.. الممثل الأمريكى المصرى كان ضحية الصورة النمطية للعرب والمسلمين بعد هجمات سبتمبر وعمل على تحويل الشخصية من لاتينى لعربى

الخميس، 18 أكتوبر 2018 12:06 ص
زيكو زكى.. بطل مسلسل FBI يروى كيف استخدم شخصيته فى محاربة العنصرية.. الممثل الأمريكى المصرى كان ضحية الصورة النمطية للعرب والمسلمين بعد هجمات سبتمبر وعمل على تحويل الشخصية من لاتينى لعربى زيكو زكى فى مسلسل FBI
كتبت - سالى حسام
إضافة تعليق

زيكو زكى.. بطل مسلسل FBI يروى كيفية استخدام شخصيته فى محاربة العنصرية.. الممثل الأمريكى المصرى: عانيت من هجمات سبتمبر وكنت ضحية للصورة النمطية عن العرب والمسلمين وفرصى فى أدوار البطولة قليلة

كشف الممثل الأمريكى المصرى "زيكو زكى" عن تجربته مع العنصرية فى أمريكا خلال سنوات المراهقة التى تلت هجمات 11 سبتمبر، وكيف أثرت عليه حتى تولى مؤخرا دور البطولة فى مسلسل FBI الذى يؤدى فيه دور ضابط مسلم فى مكتب التحقيقات الفيدرالى.

"زيكو" المولود فى الإسكندرية قبل أن يهاجر مع عائلته إلى أمريكا فى سن الطفولة روى تجربته فى مقال بمجلة "التايم" الأمريكية، وقال إنه كان فى الصف السادس وعمره 11 عاما، عندما وقعت هجمات 11 سبتمبر، وعند تلقى الخبر كان محاطا بزملائه الذين كانوا يرمقونه بنظرات الحيرة والشك، قبل أن تتم مناداته من قبل إدارة المدرسة هو وباقى أقاربه فيها ليتم إخراجهم من الفصول بدون معرفة السبب ولا لأى مكان سيتجهون، بينما زملائه يلاحقونه بنظرات الشك والتساؤل إن كان بإمكانهم الثقة به وبعائلته.

وفى السنوات التى تلت الهجمات قال زيكو زكى إنه كان هدفا مستمرا للنكات العنصرية والذين يلقبونه بأسامة بن لادن، وغيرها من الأوصاف الإرهابية فقط لأنه مسلم، مشيرا إلى أنه رأى بنفسه كيف أن المتطرف المسلم هى الصورة التى يملكها معظم الأمريكيين عن أى مسلم يقابلونه فى هذه السنوات.

وقال "فى هذه الفترة وعمرى 11 عاما لم أعرف أننى أريد أن أكون ممثلا ولم أصدق كيف أن أحداث سبتمبر ستؤثر على حياتى المهنية، إذا كنت محظوظا للعب أى دور فسوف يكون دور المسلم الطيب المتسامح حتى يكون مثالا للمجتمع بأغلبيته البيضاء ليعرفوا أنه ليس كل المسلمين سيئين".. وهذا فى المقابل جعله يقضى حياته فى محاولة كسب الثقة وإبعاد الشبهات عن نفسه.

وبسبب ذلك يقول زيكو إنه بهذه الطريقة وضع نفسه فى صندوق وأدوار محددة لا يراه الممثلون الآخرون خارجها.. إلا أنه وجد الفرصة فى تحسين الصورة ليس فى لعب الأدوار الجانبية بل بلعب دور البطولة، قائلا "حتى اليوم تظل أدوار البطولة مكتوبة بشكل أساسى لأصحاب البشرة البيضاء، ولذا فكرة أن يأتى عربى أمريكى طوله 6.5 أقدام للعب البطولة تظل فرصه محدودة" .. لكن هذا يمكن أن يتغير بمزيد من التنوع فى هوليوود عبر كتاب ومؤلفين جدد يكسرون القاعدة.

وعن دوره فى المسلسل قال "مدير أعمالى قدم لى سيناريو الحلقة التجريبية والتى كانت شخصية البطل فيه يرمز لها بـOA لم تكن الشخصية تحمل صفة مسلم أو عربى أمريكى ولا يوجد توصيف عرقى لها على الإطلاق، لكنه عرف أنهم يبحثون عن لاتينى أمريكى للعب الدور فقط من قائمة مديرين أعمال الممثلين الذين كانوا محط اهتمام بالمسلسل، ومع ذلك لم يذكر السيناريو هذا تحديدا فكانت الفرصة لى للعب الدور" وأضاف "قمت بتصوير نفسى وأنا أتقمص الشخصية، وأرسلت الفيديو عندها فقط تلقيت اتصالا لإجراء المقابلة".

وأشار زيكو إلى أن طاقم المسلسل وعلى رأسهم ديك وولف المنتج قضوا معه نحو ساعة يتعرفون عليه وعلى قصة حياته بداية من مصر وعائلته فيها وحتى وصوله لأمريكا وكيف أنه يتحدث الإنجليزية والعربية باللهجة المصرية بطلاقة.

ومع الجلوس مع فريق العمل أكثر من مرة للعمل على الشخصية تحول OA إلى ضابط  عمر أدوم زيدان، وتمت إضافة عبارات باللهجة المصرية للحوار وكانت بعضها عبارات مقتبسة من حكم ونصائح جد زيكو الذى بقى فى مصر، وقال زيكو "هنا أصبح لدينا عمر زيدان الضابط الذى لا يقاتل ضد الجريمة وحسب بل أيضا ضد الصور النمطية للعرب والمسلمين كذلك".

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة