خالد صلاح

الرابحون والخاسرون فى الأهلى بعد عبور الشواكيش.. صبرى رحيل يواصل الأداء الباهت وعلى لطفى خارج الخدمة.. أكرم توفيق للخلف الدر.. نيدفيد "تايه" فى الملعب ومحمد شريف يتقدم صفوف الفائزين

الجمعة، 12 أكتوبر 2018 01:34 ص
الرابحون والخاسرون فى الأهلى بعد عبور الشواكيش.. صبرى رحيل يواصل الأداء الباهت وعلى لطفى خارج الخدمة.. أكرم توفيق للخلف الدر.. نيدفيد "تايه" فى الملعب ومحمد شريف يتقدم صفوف الفائزين فريق الاهلى
كتب فتحى الشافعى
إضافة تعليق
مازالت تداعيات مباراة الاهلى والترسانة التى أقيمت مساء الأربعاء بملعب السلام في دور الـ32 لكأس مصر وأنتهت بفوز درامي للأهلي 3/2 تُلقي بظلالها على سطح الأحداث الكروية في القلعة الحمراء بل والشارع الكروي خاصة وأن الترسانة تقدم مرتين في اللقاء قبل أن يتعادل الأهلي ثم يفوز الأخير بثلاثة أهداف لهدفين ويصعد لدور الـ16.
 
مباراة الاهلي والشواكيش خرج منها العديد من الفائزون والخاسرون وهو ما يرصده "اليوم السابع" في التقرير التالي:
 

أولاً..الخاسرون

 


1_صبرى رحيل

 

 
واصل صبرى رحيل ظهير أيسر الفريق تراجع أداؤه الواضح مع الفريق وأدى في مباراة الترسانة بشكل سيئ للغاية كما حدث في اللقاء السابق أمام الأتحاد السكندري في الدوري واذلى خسره الأحمر 3/4.
 
صبرى رحيل بات يمثل علامة إستفهام كبيرة داخل القلعة الحمراء وربما الشارع الكروي كله بسبب المستوى المتواضع الذى يظهر به مع الفريق وجعل كثيرون يطالبون برحيله من النادي في أقرب فترة إنتقالات.
 

2_على لطفي

ظن البعض ان على لطفي حارس مرمى الفريق سيستغل الفرصة التى سيمنحها له الجهاز الفني خلال غياب محمد الشناوي للأصابة أو لتواجده مع المنتخب ولرغبة الجهاز في تجهيز لطفي ليكون بديلاً للشناوي في مباراة وفاق سطيف ببطولة أفريقيا والتى سيغيب عنها شريف إكرامي للأيقاف وشارك لطفي اساسياً بالفعل في مباراتي الأتحاد بالدوري والترسانة في الكاس لكن شباك لطفي استقبلت 6 أهداف في المباراتين وهو معدل كبير للغاية يؤكد أن الحارس يفقتد كثير للخبرات والإمكانيات.
 

3_أكرم توفيق

ربما تكون مباراة الترسانة واحدة من أسوأ المباريات التى شارك فيها أكرم توفيق مع الأهلي فرغم أن مشاركاته السابقة كانت لدقائق معدودة إلا أنها كانت مؤثرة وإيجابية مع الفريق بشكل واضح لكن مستواه وأداؤه في لقاء الترسانة كان سيئ للغاية.


4_ أحمد ياسر ريان

 

فشل أحمد ياسر ريان في إثبات نفسه مع الفريق في المباراة الت خاضصها أساسياً أمام الترسانة ولم يستغل المهاجم الصاعد أكثر من فرصة خطرة لاحت له أمام المرمى له وظهر أن أحمد ياسر فقد "حاسته التهديفية".
 

5_كريم نيدفيد

 
مرة أخر ى يؤكد كريم نيدفيد أنه يحتاج لـ"شغل كتير" حتى يرفع مستواه وقدراته الفنية للحد الذى يؤهله للمشاركة مع الفريق فاللاعب الذى كان أحد نجوم الدوري قبل سنوات عندما لعب لفريق دجلة تراجع مستواه في الأهلي بشكل ملحوظ تماماً وبات بمثابة "لغز" في الفريق.


ثانياً..الرابحون

 

 

1_محمد شريف

 

أصبح محمد شريف من مكاسب المباراة بل ومكاسب الاهلي خلال الفترة الماضية بعدما تحوّل لـ"تميمة الحظ" في الفريق بفضل مستواه وأهدافه المؤثرة والحاسمة في سجل في المباراة الأولى للأهلي هذا الموسم أمام الاسماعيلي بعدما شارك كبديل وأنقذ الأهلي من خسارة أولى هذا الموسم ثم سجل في مرمى النجمة اللبناني بالبطولة العربية والإتحاد السكندري قبل أن يزور شباك الشواكيش مرتين في لقاء الكأس.


2_محمود الجزار

قدم محمود الجزار القادم للأهلي من فريق كهرباء الاسماعيلية عرضاً جيداً في المشاركة الأساسية الأولى له مع المارد الأحمر ونجح في التعبير عن قدراته بشكل جيد.
 

3_أحمد حمدي

 
قدم أحمد حمدي مباراة جيدة أمام الترسانة وظهرت مهاراته التى يعلمها الجميع لكنه يحتاج لأن يكون أداؤه أكثر جماعية حتى يكون مُفيد للفريق بشكل  أفضل.

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة