خالد صلاح

عامان لا حس ولا خبر.. أين اتحاد الأثريين المصريين بعد رحيل عبد الحليم نور الدين؟

الأربعاء، 10 أكتوبر 2018 10:00 م
عامان لا حس ولا خبر.. أين اتحاد الأثريين المصريين بعد رحيل عبد الحليم نور الدين؟ اتحاد الأثريين المصريين
كتب أحمد منصور
إضافة تعليق

منذ رحيل الدكتور عبد الحليم نور الدين، رئيس اتحاد الأثريين المصريين السابق، عن عالمنا يوم 16 نوفمبر 2016، تساءلنا عمن سيخلفه فى رئاسة الاتحاد، وظلت الأمور غير واضحة بالكامل.

ومع رحيل الدكتور عبد الحليم نور الدين، بدأ أعضاء مجلس إدارة الاتحاد بمناقشة الأمر حول ما هى الخطوات التى سيتم اتباعها لانتخاب رئيس جديد.

وكانت بداية اتخاذ الإجراءات، فى 02 ديسمبر 2016، عندما كشف الدكتور أيمن وزيرى نائب رئيس اتحاد الأثريين المصريين عن قيام الاتحاد بإرسال خطاب لوزارة التضامن الاجتماعى لتنصيب الدكتور الراحل عبد الحليم نور الدين، كرئيس شرفى لاتحاد الأثريين المصريين، نظرًا لمجهوداته فى إنشاء الاتحاد والحفاظ على حقوق الأثريين.

وأوضح الدكتور أيمن وزيرى، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" آنذاك، أن اتحاد الأثريين المصريين سيدعو لجمعية عمومية خلال الأيام القليلة المقبلة، وذلك لتشكيل مجلس إدارة جديد، وإجراء انتخابات لاختيار رئيس جديد للاتحاد، حتى يتم تكمله مسيرة الدكتور الراحل عبد الحليم نور الدين.

وجاءت الخطوة التالية، يوم 05 يناير 2017، عندما قرر الاتحاد بفتح باب التقدم للترشيح لعضوية مجلس الإدارة، تمهيدًا لانتخاب رئيس للاتحاد ونائب وأمين عام وأمينًا للصندوق، وذلك فى الفترة من 20 حتى 27 يناير 2017.

وتواصل "اليوم السابع" وقتها مع الدكتور أيمن وزيرى، وأكد أنه بعد انتخاب مجلس إدارة اتحاد الأثريين المصريين، من حق أى عضو بعد نجاحه فى مجلس الإدارة الترشيح على منصب رئيس الاتحاد أو النائب أو أى من المناصب المتاحة، لافتًا إلى أنه من الممكن مد باب التصويت إلى أول فبراير 2017.

ولكن الأمور توقفت بعد ذلك تمامًا، حتى 26 فبراير 2017، وذلك بعدما تم تأجيل انتخابات الترشيح لعضوية مجلس إدارة الاتحاد، تمهيدًا لانتخاب رئيس ونائب وأمين عام وأمينا للصندوق، بناء على  بعد توصية وزارة التضامن الاجتماعى بانعقاد الجمعية بعد 60 يومًا من استيفاء أوراق الترشيح.

ومرت فترة الـ 60 يومًا ولكن لم يتم إجراء الانتخابات على رئاسة الاتحاد، ولمعرفة السبب تواصلنا مع أحمد فتحى، مدير اتحاد الأثريين المصريين.

وقال الأثرى أحمد فتحى، إن الاتحاد تواصل مع وزارة التاضمن الاجتماعى بشأن إجراء انتخابات مجلس إدارة الاتحاد لاختيار رئيس للاتحاد والنائب وأمين عام وأمين للصندوق، ولكن جاء رد التضامن بعدم صحة إجراء الانتخابات فى الوقت الحالى، نظرًا لتوافق الأوضاع لحين صدور قانون جديد للاتحادات والجمعيات الأهلية، ولا يصح تطبيق القانون القديم بإجراء الانتخابات

وأضاف مدير الاتحاد، فى تصريحات خاصة لـ "اليوم السابع"، بناء على رد وزارة التضامن قام أعضاء مجلس الإدارة باختيار رئيس مؤقت لحين إجراء الانتخابات، وتم ذلك بمعيار الأكبر سنًا والأقدم، وعلى ذلك تم اختيار الدكتور عادل الطوخى أستاذ بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، والدكتور أيمن وزيرى نائبا، لافتا إلى أن الدكتور زاهى حواس رئيس الهيئة الاستشارية العليا للاتحاد.

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة