خالد صلاح

أبرز قضايا المرأة تناقشها الكاتبة داليا فكرى فى روايتها "تاليا ورفيق" عن دار كتبنا للنشر

الأربعاء، 10 أكتوبر 2018 10:42 م
أبرز قضايا المرأة تناقشها الكاتبة داليا فكرى فى روايتها "تاليا ورفيق" عن دار كتبنا للنشر رواية تاليا ورفيق
إضافة تعليق
صدر حديثا عن دار كتبنا للنشر، الرواية الاجتماعية "تاليا ورفيق" للكاتبة الصحفية داليا فكري.
 
الرواية تناقش معظم قضايا النساء في العالم العربي ضمن إطار إجتماعي شيق، ومن ضمن تلك القضايا التي تناقشها الكاتبة هي قضايا الاغتصاب الزوجي، والعنف الزوجي، والخيانة، والطلاق، والختان، والاجهاض وغيرها من القضايا الهامة التي تواجه المرأة.
 
وتشير الكاتبة داخل روايتها إلى التأثير النفسي السئ الذي يقع على عاتق النساء من جراء التعامل مع تلك القضايا وتهميشها واللوم المجتمعي الدائم عليهن، كما تأخذ الرواية منحنى رصد حب الامتلاك الذي تعاني منه معظم النساء والذي بالأحرى يكون سببا لتفشي تلك المشاكل إذا كان حب الامتلاك من أب أو أخ أو زوج أو حتى "رفيق" مثلما بينت الكاتبة في علاقة بطلة روايتها بالبطل.
 
الكاتبة داليا فكرى
الكاتبة داليا فكرى
ومن أجواء الرواية "تعبر تاليا عن كل إمرأة عانت وسط شرود وجحود هذا المجتمع الناقم، نتناول فيها صراخها وتحدياتها في محاولة للتنفيس عن غضبها الدفين الذي طالما خبأته في صدر نيرانه هائجة وأهاته مكبوتة، ومن منطق الفضيلة المتوارث وترديدا للعادات والتقاليد تناسوا أنها كائن حي يريد الحياة، كائن يريد السعادة، ويبحث عن الحب ومن حقه أن يشعر بكل الأحاسيس التي لا تفرق بين رجل وإمرأة ، لهذا أبت بطلتنا أن يمتلكها أحد تحت أي مسمى، وعلى الرغم أنها تعيش وسط مجتمع حانق عليها دائما بإسم الرغبة إلا أنها صرخت طوال الوقت.. حتى عشقت.
 
جديرا بالذكر أن داليا فكري، كاتبة صحفية متخصصة في مجال المرأة كتبت في العديد من الصحف المصرية والمواقع الإلكترونية، ومؤسسة مبادرة "صرخة" المناهضة للتحرش، كما شاركت في كتابة وإخراج أفلام قصيرة لمعهد جوتة الألماني ومهرجان سينما الموبايل، كما شاركت في إعداد وتوثيق العديد من القضايا الخاصة بالمرأة والأسرة للمجلس القومي للمرأة وبعض المؤسسات الحقوقية وتسلمت العديد من الجوائز وشهادات التقدير من عدة مؤسسات مصرية عن مناقشتها العديد من القضايا التي تخص المرأة والأسرة.
 
 

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة