خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

علم الإدارة يجيب عن السؤال الصعب "كيف يستعيد الزمالك أمجاده؟".. تحفيز اللاعبين.. خلق الولاء والانتماء.. التواصل والتفاعل بين مجلس الإدارة والجهاز الفنى واللاعبين.. و"تقييم الأداء" للجميع بما فيهم رئيس النادى

السبت، 06 يناير 2018 11:00 م
علم الإدارة يجيب عن السؤال الصعب "كيف يستعيد الزمالك أمجاده؟".. تحفيز اللاعبين.. خلق الولاء والانتماء.. التواصل والتفاعل بين مجلس الإدارة والجهاز الفنى واللاعبين.. و"تقييم الأداء" للجميع بما فيهم رئيس النادى نادي الزمالك
كتب محمد أسعد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يبذل مجلس إدارة نادى الزمالك، جهودا كثيرة لمحاولة استعادة أمجاد النادى، الذى عانى من خسائر متتالية على مدار السنوات القليلة الماضية، وأنهى مؤخرا ملف المدير الفنى الجديد بالاتفاق بشكل نهائى مع إيهاب جلال المدير الفنى لإنبى على تولى المسئولية الفنية خلال الفترة المقبلة.

يقدم علم الإدارة والتطوير، عدة نصائح لمجلس إدارة النادى، ولمنظومة نادى الزمالك بأكملها، لإعادة النادى لمكانته، ومعالجة القصور فى الأداء التى يعيشها.

يقول الدكتور محمد باغة، أستاذ الإدارة والتطوير المؤسسي، بكلية التجارة جامعة قناة السويس، إن الإدارة تعنى بصفة عامة الاعتماد على أشخاص من أجل إنجاز مهام معينة ومحددة، وهو ما يتطلب أن يعمل المدير على تجميع كافة فرق العمل والوحدات التى تتكون منها المؤسسة، وألا يتسبب فى إحداث فتن أو تفريق بينهم، وبتطبيقها على الزمالك فإنه يجب خلق حالة من الانسجام والتوافق على كافة المستويات بين الجهاز الإدارى والفنى وإدارات التمويل والتسويق والألعاب وغير ذلك.

 

تحديد أهداف النادى

علم الإدارة يحتم على مديرى المؤسسات أن يلتزموا بالمعايير الصحيحة والسليمة لفن الإدارة للنهوض بالمؤسسات، والإلمام بها، والتى تتمثل فى نقاط أربعة أساسية تتمثل فى التخطيط والتنظيم والتوجيه والرقابة.

يوضح، أستاذ الإدارة والتطوير المؤسسى، أنه على مجلس إدارة النادى أن يخطط لمستقبل ناديه، ويحدد الأهداف التى يسعى لتحقيقها، على سبيل المثال إن كان يريد توفير موارد مالية لشراء لاعبين جدد، عليه أن يحدد موارده فى سبيل تحقيق ذلك، وكيفية استغلالها.

 

توزيع المهام والأدوار بالعدالة

ويضيف، أنه يجب تنظيم كل الأمور داخل نادى الزمالك بالعدالة وليس بالمساواة، بمعنى أن يمنح كل فرد مهامه ودوره وفقا لإمكانياته وقدراته ومهاراته. وتحديد مهارات كل فرد وما يمكنه تحقيقه داخل منظومة نادى الزمالك، وتطوير تلك المهارات والمواهب.

 

تحفيز الجهاز الفنى واللاعبين

يستكمل الدكتور محمد باغة، نصائحه لمجلس إدارة نادى الزمالك، بأن على أسس القيادة المؤثرة تحتم عليهم أن يكونوا مؤثرين بتوجيهاتهم وقيادتهم الرشيدة، وذلك عن طريق الدافعية والتحفيز والتواصل الفعال مع الجهاز الفنى ولاعبى والنادى والجمهور كذلك.

 

خلق الولاء والانتماء والتعزيز النفسى للاعبين

العمل على خلق الولاء والانتماء، واحدة من المهام التى يجب أن يقوم بها مجلس إدارة نادى الزمالك، أيضاً، خلال الفترة المقبلة، من أجل خلق حالة من الرضا بالنادي، بين الجهاز الفنى واللاعبين والجمهور، والتحفيز المادى والمعنوى والتعزيز النفسى للاعبين.

 

التواصل والتفاعل بين مجلس الإدارة والجهاز الفنى واللاعبين بإيجابية

ويعطى أستاذ الإدارة بجامعة قناة السويس، لطريقة الاتصال بين مجلس إدارة النادى والآخرين، أهمية كبيرة، وتتمثل فى طريقة التعامل بين مجلس الإدارة والجهاز الفنى ولاعبى النادي، وطرق التواصل والتفاعل معهم، وفيما بينهم، وأن تكون إيجابية تجشع الهمم والطاقات، وترفض الإساءة والإحباطات.

 

الرقابة وتقييم الأداء

ويختتم نصائحه بأهمية عنصر الرقابة وتقييم الأداء، ويؤكد أن ذلك لا ينطبق فقط على المرؤوسين، بينما يجب أن يقبل الجميع بالخضوع لتقييم الأداء بما فيهم رئيس النادى وكل عناصر المنظومة، من أجل معالجة أية قصور.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد الوردانى

مش دى المشكلة

المشكلة ان الزمالك محتاج لاعبين لهم صفات خاصة وليست مهارات خاصة فالان الزمالك يمتلك احرف لاعيبة فى مصر ولكن هنا المشكلة ان نادى بحجم نادى الزمالك يحتاج صفات محددة فى شخصية اللاعبين الذين ينضمون الى صفوفه يمتلكون كاريزما معينه حتى يستطيعون الحفاظ على مستواهم والتاقلم السريع مع الفريق ومعرفة قيمته

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة