خالد صلاح

صور.. أطفال شهيدى العمرانية يبكون على والديهما ويسألون "بابا فين".. ويؤكدون: "عم روؤف" خبانا تحت التلاجة حتى هرب الإرهابيان.. وخال المجنى عليهما: صاحب محل الخمور طلب من "أشرف وعادل" مساعدته فى إخراج ثلاجة

الأربعاء، 03 يناير 2018 09:30 م
صور.. أطفال شهيدى العمرانية يبكون على والديهما ويسألون "بابا فين".. ويؤكدون: "عم روؤف" خبانا تحت التلاجة حتى هرب الإرهابيان.. وخال المجنى عليهما: صاحب محل الخمور طلب من "أشرف وعادل" مساعدته فى إخراج ثلاجة محرر اليوم السابع مع خال شهداء حادث العمرانية


كتب كريم صبحى
إضافة تعليق

"اشرف وعادل " ضحيتان جديدتان ينضمان لطابور شهداء العمليات الارهابية الشقيقان، حيث كانا يستعدان للاحتفال بعيد الميلاد المجيد مع أسرتيهما لكن يد الإرهاب اغتالتهما وتركا خلفهما 4 أطفال مازال صوت الرصاص فى آذانهم، ومشهد قتل والدهما أمام أعينهم وهم فى حالة صدمة منذ الحادث

 

أطفال الشهداء
أطفال الشهداء

انتقل اليوم السابع إلى مكان أسرتي المجنى عليهما بمنطقة العمرانية حيث يمتلكان محلا لقطع غيار السيارات بالقرب من مسكنهما والذى شهد على الحادث

 

شهيد حادث العمرانية
شهيد حادث العمرانية
 

يحكى  سامح خال المجنى عليهما عن التفاصيل الكاملة للحادث الإرهابى الذى تعرض له المجنى عليهما حيث قال أن أشرف وعادل اتفقا على الذهاب إلى الكنيسة للصلاة فى ليلة رأس السنة وكان معهما زوجتيهما وأولادهما مشيرا إلى أنه عقب انتهاء الصلاة قام الشهيدان بتوصيل زوجاتهما إلى المنزل ثم توجها إلى محلهما القريب  من منزلهما.

صورة لشهيد العمرانية مع اسرته
صورة لشهيد العمرانية مع اسرته
 

وأضاف خال الشهيدين لليوم السابع أن أشرف وعادل كان معهما طفليهما جورج وماركو، عادا إلى محلهما لشراء بعض الأشياء ثم دخلا إلى "عم روؤف" صاحب محل "خمور" لتهنئته بالعام الجديد وأثناء ذلك طلب صاحب محل الخمور من أشرف وعادل مساعدته فى إخراج ثلاجة من المحل وكان طفليهما "ماركو وجورج" يجلسان فى المحل وفى تلك اللحظات جاء توك توك نزل منه شخصان ملثمان يحملان بندقية آلية وأطلقا النيران على "اشرف وعادل " فى ظهريهما أثناء نقلهما الثلاجة

عزاء شهيدى الحادث الارهابى
عزاء شهيدى الحادث الارهابى
 

وكشف خال المجنى عليهما أن الطفلين أولاد الشهيدين أخذهما صاحب محل الخمور وخبأهما  معه أسفل الثلاجة حتى هرب المتهمان واستقلا التوك توك وعندما حاول أحد الأهالى الإسراع خلفهما هدداه بالقتل

محرر اليوم السابع مع احد اقارب المتوفين
محرر اليوم السابع مع خال المجنى عليهما 
 

انتقل الحديث إلى أولاد  المجنى عليهم حيث ترك الشهيدان 4 أطفال وهما" جورج وماركو وفيلوباتير  وطفلة " الأطفال فى بكاء مستمر ويسألون عن والداهما "بابا فين" كلمات لازالت يرددها الأطفال ولا أحد يستطيع أن يجيبهم.

 

صورة من حفل زفاف شهيد العمرانية
صورة من حفل زفاف شهيد العمرانية
 

 أصيبا الطفلان "جورج وماركو"  بصدمة عصبية فمازال صوت الرصاص فى آذانهما  حيث أفادا أنهما كانا بصحبة والدهما للاحتفال بليلة رأس السنة، وأضاف أولاد الشهيدين أنهما  شخصين يرتديان غطاء أسود على رأسهما وأطلقا النار على والدهما وفرا هاربين

 
محرر اليوم السابع و احد أقارب الشهداء
محرر اليوم السابع وخال الشهداء

 

نجلى شهداء الحادث
نجلى شهداء الحادث

 

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة