خالد صلاح

التفاصيل الكاملة لاختطاف طفل وذبحه بأسيوط بعد طلب فدية ربع مليون جنيه

الأربعاء، 03 يناير 2018 04:28 م
التفاصيل الكاملة لاختطاف طفل وذبحه بأسيوط بعد طلب فدية ربع مليون جنيه الطفل المجنى عليه


أسيوط – هيثم البدرى
إضافة تعليق

48 ساعة هى المهلة التى أمهلها الجانى للأم التى هى فى الأصل "ابنه عمه" قبل أن يتخلص من طفلها ذبحا، ويتسبب فى وقيعة بين عائلتين طرفاها عائلة الأب من قرية نجع سبع بمركز أسيوط، والأخرى من قرية منقباد من ذات المركز.

بداية الواقعة

بدأت الواقعة عندما استشعرت الأم ببعض الآلام فأرادت عمل بعض الفحوصات اللازمة، فأستأذنت زوجها أن تتوجه إلى منزل والدها بشارع أبو العلا بقرية منقباد بذات المركز، وهناك كان طفلها كعادته يتنقل بين منازل الأهل والجيران، فكلهم أقارب والدته كعادة الريف المصرى ومنازل العائلات التى عادة ما تكون متجاورة،  أو فى منطقة واحدة، ولكن سرعان ما اختفى الطفل من أمام المنزل، وظلت الأسرة تبحث على مدار يوم كامل عن الطفل، ولكن دون جدوى، وفى تمام الساعة الـ10 مساءا ورد للأم اتصالا تليفونيا من شخص يمهلها يومين كاملين لتدبير مبلغ ربع مليون جنيه "250 ألف جنيه" مقابل الإفراج عن الطفل، وفى حالة إبلاغ الشرطة سوف لا تراه مرة أخرى.

بلاغ الشرطة

كان اللواء جمال شكر مساعد وزير الداخلية مدير أمن أسيوط، تلقى إخطارا من العقيد صلاح مشعال مأمور مركز شرطة أسيوط، يفيد بورود بلاغ من أهالى شارع أبو العلا بقرية منقباد باختفاء الطفل "أحمد هانى" 3 سنوات من أمام منزل جده لوالدته، ثم ورود اتصال هاتفى من مجهول لوالدته بطلب فدية 250 ألف جنيه مقابل إطلاق سراحه مع طلبه بعدم إبلاغ الشرطة.

تشكيل فريق البحث

بدأت مديرية أمن أسيوط فى تشكيل فريق بحث تحت إشراف اللواء جمال شكر مدير أمن أسيوط، وبرئاسة اللواء أسعد الذكير مدير المباحث الجنائية، وضم ضباط مباحث مركز شرطة أسيوط، بالتنسيق وضباط الأمن العام، وأثناء السير فى خطة البحث وجمع المعلومات، تبين أن والد الطفل يعمل بإحدى دول الخليج وأن الاختطاف كان بدافع الطمع، وأثناء متابعة الجيران وسؤالهم عن تحركات الطفل عثر على الطفل مقتولا، ومذبوحا، وملقى خلف أحد المنازل القريبة من منزل جد الطفل لأمه.

وبتدقيق التحريات توصلت التحريات إلى أن مرتكب الواقعة هو "أحمد محمد عبد السميع" 18 سنة، فتم اقتحام منزله وألقت قوات الأمن القبض عليه، وبمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة، وأن السبب فى ذلك الحصول على 250 ألف جنيه، وعقب انتهاء الساعات المحددة لتسليم الفدية قام بذبح الطفل، وكان فى طريقه لإخفاء جثة الطفل.

ومن جانبها كثفت قوات أمن أسيوط الحراسة على المتهم بالقتل، ونقله من سجن مركز أسيوط، تحسبا لأى تجمعات نتيجة غضب أهالى والده على مقتل طفلهم، وتحرر محضرا بذلك للعرض على النيابة.

قوات الأمن تفرض كردونا أمنيا

فرضت قوات الأمن بمديرية أمن أسيوط، كردونا أمنيا على منطقة منازل الجانى، وخاصة بعد توارد أخبار ومعلومات عن احتمالية محاولة عائلة الطفل بالثأر لابنهم من أسرة الجانى، وتم تكثيف التواجد الأمنى وفرض كردون حول شارع أبو العلا المتواجدة به أسرة وعائلة الجانى.

النيابة العامة

أمرت نيابة مركز أسيوط، برئاسة المستشار عمر البراجيلى رئيس نيابة مركز أسيوط، والمستشار عبد الرؤوف شكرى ومحمد خالد شوقى وكيلى النائب العام، بحبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات، بعد أن استمعت إليه حيث اعترف تفصيليا بارتكاب الواقعة، وأجرت النيابة فجر اليوم الأربعاء، معاينة تصويرية للواقعة قام فيها الجانى بتمثيل الواقعة تفصيليا أمام النيابة العامة، كما أمرت النيابة بدفن الطفل بعد انتداب الطب الشرعى، لبيان أسباب الوفاة وتشريح الجثمان.


إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد ابوحليقه

الاعدام فورا وامام القنوات المرئيه

نرجو من الحكومه اعدام هذا الذئب الذي انعدمت منه الشفقه واقدما علي اعدام الطفل المسكين ويكون اعدامه امام القنوات المرئيه حتي يشفي غليل العالم ويكون عبره لغيره حسبنا الله ونعم الوكيل شئ يخلع القلوب

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة