خالد صلاح

قانون مواجهة الإلحاد داخل البرلمان.. مقدم المشروع يعلن عن جمع التوقيعات اللازمة وتقديمه الأسبوع الجارى.. ويؤكد: سنردع الملحدين.. وعضو بـ"القومى لحقوق الإنسان" يرد: سيدفع الشباب إلى اللجوء للدول الأوروبية

الأحد، 28 يناير 2018 05:00 ص
قانون مواجهة الإلحاد داخل البرلمان.. مقدم المشروع يعلن عن جمع التوقيعات اللازمة وتقديمه الأسبوع الجارى.. ويؤكد: سنردع الملحدين.. وعضو بـ"القومى لحقوق الإنسان" يرد: سيدفع الشباب إلى اللجوء للدول الأوروبية عمر حمروش أمين اللجنة الدينية بمجلس النواب
كتب مصطفى السيد – محمود العمرى
إضافة تعليق

أثار من جديد مشروع قانون مواجهة الإلحاد الذى أعلن عنه النائب عمر حمروش، منذ فترة، حالة من الجدل فى الساحة السياسية، وذلك بعدما أكد أنه انتهى من جمع توقيعاته، وتقديمه بشكل رسمى فى البرلمان، الأمر الذى جعل هناك حالة من الرفض والقبول فى الساحة السياسية والدينية فى مصر، حيث رأى البعض أن القانون سيتسبب فى مشاكل مصر، بينما يرى الأخر أن القانون سيواجه ظاهرة تمثل كارثة فى الدولة.

 

أمين دينية البرلمان: انتهيت من قانون الإلحاد وأقدم به الأسبوع المقبل.. وسيردع كل ملحد فى مصر

وكشف الدكتور عمر حمروش، أمين اللجنة الدينية بمجلس النواب، أنه انتهى من التوقيعات اللازمة الخاصة بمشروع قانون مواجهة الإلحاد، مؤكدا أن هناك ترحيب من النواب على مشروع القانون وأنه قام بجمع التوقيعات اللازمة عليه.

WEFVC
 

 النائب عمر حمروش

 

وأضاف أمين لجنة الشئون الدينية فى تصريح لـ"اليوم السابع" أن ترك ظاهرة الإلحاد تنتشر فى مصر أمر لا يقل عن الإرهاب، فهم يمثلان خطورة على الشباب المصرى وعلى هدم المجتمع المصرى. ولفت لأنه يتعجب من أن هناك من يرفض مشروع القانون، ويتحدث على أن الإلحاد حرية، فبأى عقل يدرك أن يكون الإلحاد يندرج تحت بند الحريات، فهذا خروج عن الثوابت الدينية، ودعوة لهدم المجتمع المصرى، فلابد أن يواجه بكل قوة، موضحا أن القانون يعاقب بدرجات كبرى كل الملحدين ومن يدعون له.

 

فيما أيده الشيخ صالح الأزهرى، عضو لجنة الفتوى بالأزهر الشريف، حول القانون لمواجهة الإلحاد، لافتا أن الإلحاد فى مصر أصبح يمثل كارثةكبرى وخاصة بين الشباب، وإن هناك مجموعة من الشباب يقنعون غيرهم بهذا الأمر ويدعون له فى وسط المجتمع بحجة الأزمات التى تشهدها الدولة وعدم الاعتراف بالأديان السماوية وهذا لابد وأن يتوقف ويواجه بكل حزم.

 

وأضاف أن وجود تشريع فى البرلمان سيضع ضوابط حقيقة وسيقوم بحزم وردع هؤلاء الذين ينشرون هذه الظاهرة فى المجتمع، مؤكدا أنه مع أن يكون هناك أيضا مواجهة للفكر من خلال الانتشار من المؤسسات الدينية والثقافية وسط هؤلاء الشباب وشرح الأمور الدينية الصحيحة لهم.

 

حافظ أبو سعدة: مشروع قانون الإلحاد سيتسبب فى مشاكل مصر فى غنى عنها

علق حافظ أبو سعدة، عضو المجلس القومى لحقوق الإنسان ورئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان، على اعتزام أحد النواب بالبرلمان تقديم مشروع قانون لتجريم الإلحاد، قائلا:" الدستور المصرى نص على الحرية المطلقة فى العقيدة والاعتقاد..ولا يجب أن نحاسب الناس على ضمائرهم".

حافظ أبو سعدة عضو المجلس القومى لحقوق الإنسان

 

وأوضح "أبو سعدة " فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، أن هذا المشروع من القوانين المثيرة، وأعتقد أن الغرض منها "الشو" فقط، مضيفا: "كيف سنحكم على الناس فى طريقة تفكيرهم وهل سندخل قلوب البشر وعقلهم حتى نعرف طريقة تفكيرهم". وتابع أن الدستور نص على الحرية المطلقة للعقيدة، وأنه يمكن لأشخاص أن يغيروا طريقة تفكيرهم ومعتقداتهم التى يعتنقونها، محذرا أن هذا القانون خطر على الملف الحقوقى المصرى، وأن اقراره سيؤدى إلى عواقب كبيرة منها أن قد يدفع عدد من الشباب إلى اللجوء لدول أوروبية بسبب هذا القانون الذى سيجرم الإلحاد. وأضاف رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان، أن هذا القانون لا فائدة له وسيتسبب فى مشاكل كبير مصر فى غنى عنها وستدينه المنظمات الحقوقية كلها لما سيحتويه من اضطهاد، وقد يؤثر على السياحة.

 

وقالت مارجريت عارز، وكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، أن مشروع قانون تجريم الإلحاد المزمع تقديمه غير جائز دستوريا، موضحة أن الدستور المصرى نص على حرية العقيدة وحرية الشخص فيما يعتقد ما دام لا يخالف النظام العام ويدعو بالإلحاد.

 مارجريت عارز وكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب

 

وأضافت مارجريت عارز فى تصريح لـ"اليوم السابع"، أن لا ينبغى تسليط الضوء على مشروع قانون لم يقدم لمجلس النواب فالبرلمان لن يناقش مشروع قانون غير دستورى لأنه يصطدم مع حرية العقيدة التى نص عليها الدستور المصرى.


إضافة تعليق




التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

gm

لا امان لمن لا دين له --- تحية وتقدير للدكتور عمر حمروش

الاستاذ حافظ ابو سعده يجب ان يعارض لمجرد المعارضه, نحن دولة اسلامية ويجب ان يحترم الدين بها, والذى يرى ان هذا الوطن ضد عقيدته وهى الالحاد فليتفضل ويهاجر الى اى دوله اوربية تبيح الالحاد والشذوذ الفكرى . وتحية وتقدير للدكتور عمر حمروش

عدد الردود 0

بواسطة:

جوهرة

رأي البرلماني صحيح

حيفتح علي مصر مشاكل كتيرة وبعدين اذا كان ربنا قال سيبه الناس حرة تؤمن تلحد انت مالك مش بالعافية.. لو سمحت ركز حضرتك في قانون يجيز اعدام مهربي الاثار مثلا والمخدرات والسلاح مثلا.. الاولويات في المهم ياسادة

عدد الردود 0

بواسطة:

مبروك النجار

اتقوا الله ياحافظ

اتقبل أن تعيش مع مرتد ياحافظ - ياحافظ اتق الله من رأى منكم منكرا فليغيره ووووو - ألا تعلم أن فكر الملحد لا يقل عن الفكر الارهابى خطرا على الناس والدين والوطن اذا هدم الدين انتهى كل شى صرنا كالبهائم والعياذ بالله - نعم حرية الرأى بس مش هدم الدعوى والحض على ذلك ويصر لهم نقابة وحقوق ووووو، وكما الاهابى يطمع فى الحور العين ويفجر نفسه هذا سعيا لمذات الدنيا والجنس ووو ينكر الله ورسوله - وشوية يقولك الشواذ وووو وبعدين حقوق انسان ايه ياراجل اللى بتحكى عنها انت كدا كدا لن يرضوا عنك وعمرهم ما هيرضوا عنك - أتقبل ان تعيش مع مرتد ياحافظ 

عدد الردود 0

بواسطة:

عايده

قوانين

و هل القانون  هيمنع الألحاد ؟  لا أظن .!!  ممكن يلحد شاب بين و بين نفسة و لا يظهر لأحد ....هتدخل  في دماغة و تعرف بيفكر ازاي...دع العقاب  لرب العالمين... و قادر علي كل شيء ...أن الله يهدي من يشاء ..

عدد الردود 0

بواسطة:

ahmad

الشعب المصرى يوافق على قانون مواجهة الالحاد

الدستور ينص على حرية العقيدة السماوية اى اسلام او مسيحية او يهودية اما الالحاد و هو عدم الاعتراف بوجود الله و الكفر بكل المعتقدات الدينية السماوية و الانبياء صلوات الله عليهم جميعا و سلامه هو امر مكروه و غير منتشر فى مصر و معظم الدول العربية و عليه يجب مواجهة الالحاد بكل قوة حفاظا عل القيم الدينية و الاخلاقية الشرقية دون النظر الى هجرة الملحدين فليذهبوا الى الجحيم و لتنظف منهم البلاد و يتقى شرورهم العباد حفظ الله مصر و الدول العربية جميعا

عدد الردود 0

بواسطة:

الخائف من الله

المؤمن

لا اكراه فى الدين ومن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر الله نفسه لا يجبر احد على الايمان به  فكيف تجبرهم انت ياعم حمروش حارب الارهاب والفتاوى اللى ضحكت العالم علينا والتشدد والتزمت والتنطع فى الدين وحياة البزخ والرفاهية الزائدة لرجال الدين واضطهاد من يختلف معنا فى العقيدة وانشر المحبة والتسامح والتعاون واضمن لك اختفاء الالحاد تلقائيا انما فكرة القانون كمن يعالج احمرار العين بقلعها

عدد الردود 0

بواسطة:

صابر عبدالصبور

قانون رائع ، وبالمثل

فعلا : هابلة ومسكوها طبلة !! اللى متخيل ان فكرة الالحاد ستنتشر فى مصر بحيث تدمر الاديان شخص "واهم" واشبه ب"دون كيشوت" محارب الخيالات ، وكنت اتخيل بنفس المنطق ان يقاوم دين يحث اتباعه على قتل من لايتبعونه ‘ على الاقل سيؤدى ذلك الى فائدة على المجتمع بحسر الإرهاب  

عدد الردود 0

بواسطة:

حفاة الوطن

حرية العقيدة في اطار الدستور الذى ينص على ان مصر دينها الاسلام وان مبادئه المصدر الرئيسى للتشريع

محاربة الالحاد مطابق للدستور لان الشريعة الاسلامية تعترف بالاديان السماوية وبان يحتكموا الى كتبهم السماوية ولان جميع الاديان السماوية ملتزمة بالقيم السامية وتؤمن بان الله سيحاسب يوم الفيامة من يخطئ اما الملحد الذى لا يخاف من الله عز وجل فكيف اثق فيه وهو لايؤمن بالحساب يوم الحساب وكما قال الشاعر وغنته ام كلثوم : اذا الايمان ضاع فلا امان ولا دنيا لمن لايحيى دينا " فهل ياعم ابوسعدة حد حاسب ام كلثوم عندما غنت لمحاربة الالحاد فعندما يكون جارى مسيحى متدين اثق فيه ولا اثق في ملحد وعندما يكون جار المسيحى مسلم متدين وليس متطرف فهو خير من الجار الملحد الذى لايؤمن بحق الجار ولو غفلت عنه قسيعتدى على مالك وعرضك لانه لايخشى الله مثل المسلم او المسيحى المؤمن بالله

عدد الردود 0

بواسطة:

بنت مصر

بلاش جهل

مفيش فكر يواجه بالقانون الفكر لا يحارب الا بالفكر 

عدد الردود 0

بواسطة:

محمود

مواجهه الفكر افضل

محاربه الالحاد تتم فقط عن طريق مواجهه فكر الالحاد اما سن القوانيين فهى تزيد من الالحاد لانهم يعتبرون ذلك حيله العاجز عن مواجهه فكرهم  بل ويعتبرون من يفعل ذلك هو فى نظرهم ملحد وكافر بالمبادئ التى يؤمنون بها ولذلك لجاء الى القوة نريد مواجه تنوريه لمواجهه افكارهم  الضاله وليس بالبطش والارهاب

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة