خالد صلاح

صور.. "إكرام الميت دفنه" حيلة جديدة للتعدى على الأراضى.. تعرف عليها

السبت، 27 يناير 2018 05:10 ص
صور.. "إكرام الميت دفنه" حيلة جديدة للتعدى على الأراضى.. تعرف عليها التعديات على الأراضى لبناء مقابر
المنوفية - محمود شاكر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فى واقعة غريبة، انتشرت بين أهالى قرية صفط جدام التابعة لمركز تلا بمحافظة المنوفية، تحت إطلاق عدد من العبارات مثل "إكرام الميت دفنه"، ولكنهم فى مشهد غريب تركوا أحد الجثامين لحين بناء المقبرة، ولكن لمخالفتهم يجرى إزالتها.

 

البداية، عندما قام أهالى قرية صفط جدام التابعة لمركز تلا بمحافظة المنوفية، بواقعة هى الأغرب لبنـاء مقبرة، وذهبوا للمقابر وظلوا جالسين بجوار المقبرة التى يقومون ببنائها بالمخالفة لحين اكتمالها وتركوا المتوفى بجوارها.

 

وفور وصول المعلومات لمسئولى الزراعة، ووحيد عبدربه رئيس مركز ومدينة تلا تم إصدار التعليمات المباشرة بوقف البناء للمقبرة وإزالتها فورًا، وعلى الفور أمر العقيد إبراهيم الدسوقى مأمور مركز شرطة تلا، بخروج قوة من مركز الشرطة وتمت تنفيذ الإزالة للمقبرة المخالفة.

 

من جانبه، قال وحيد عبدربه رئيس مركز ومدينة تلا، إنهم واجهوا الأمر بكل حنكة، لافتا إلى أن الأمر كله حيلة يستتر وراءها عدد من الأهالى لبناء المقابر بالمخالفة للقانون، بحجة أنهم فى حاجة لدفن الموتى.

 

وأكد عبدربه، أن القصة كلها - وبمجرد وصول قوات الشرطة ومجلس المدينة - تم احتواؤها وعدم السماح بالبناء والمخالفة للقانون، مشيرًا إلى أنهم عندما حاولوا الكشف عن الجثمان إذا كان صحيحًا من عدمه رفض الأهالى الذين لم يتعدى عددهم 20 رجلاً.

 

وأشار عبدربه، أن التعدى كان على مساحة ثلاثة أمتار ونصف طول وبعرض ثلاثة أمتار ونصف، وقام الأهالى بإحضار نعش فارغ فى محاولة للتحايل على القانون، وذلك بعد قرار إلغاء البناء للمقابر على الأراضى الزراعية إلا بموافقة وزير الزراعة.

 

وأضاف عبدربه، أن هذا الأمر يحدث كثيرًا بتلك القرية المعروف عنها هذه المراوغات من أجل البناء للمقابر بالمخالفة للقانون، مؤكدًا أنه يسعى إلى الحفاظ على الرقعة الزراعية، بالإضافة إلى الحفاظ على كرامة الموتى، وحتى لا تنفذ الإزالة وبها متوفى حقيقى. 

 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


التعليقات 6

عدد الردود 0

بواسطة:

أحمد هشام-محرر صحفي

دفن غير صحيح

والله يعني بصراحة كلام فاضي مش طريقة صحيحة ولا سليمة بناء المقابر بهذا الشكل كاننا بنبي في عمارة الدفن الاسلامي الصحيييح يدفن الميت وفوقه رملة غير كدة كلام فارغ وبدع وتكاليف وتوريط للدولة .

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد المصري

صح النوم ياوزارة الزراعة

اغلب التعديات على الاراضي الزراعية تتم بهذه الطريقة وايضا طريقة اخرى موجودة ولاتنتبه لها وزارة الزراعة وهي وضع اكوام من الرتش على الارض الزراعية وتسويتها بالارض ثم اقامة محلات او هناجر عليها وهذا المنظر موجود على الطريق الزراعي قبل بنها وبعد مصنع توشيبا العربي على الجهتين اليمين واليسار وياريت اليوم السابع يتابع هذه المنطقة ويقوم بتصويرها هدية لوزارة الزراعة .

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد عمران

لا تهاون ولا تصالح

لا تهاون ولا تصالح للتعدي علي اراضي الدولة وخصوصاً الارض الزراعية التي هي سلة الغذاء للمصر ، ارجو من الشعب المصري العظيم اليقظة والحيطة والحذر في عدم مخالفة الضمير الانساني والبناء علي الاراضي الخصبة ،كما ارجو من المحليات واعضاء مجلس النواب الموقر والمحافظين وروساء الاحياء و.....إلخ واقول لهم كفاية فساد ارحمونا يرحمكم الله

عدد الردود 0

بواسطة:

ali

وفر البديل مقابر عامة في الصحراء من غير مباني فقط سور واحد على مساحة الجبانه كاملة

وليس بيوت وغرف ورخام وطوب فقط لحد وهذا في كل محافظة وليس الان سعر 40 متر مقبرة بسعر شقة كل دول العالم المقابر ليس ملك لاحد الا في مصر 

عدد الردود 0

بواسطة:

Eslah Hebela

عجبا لكم أيها الناس

اكاد اجن حينما اجد اناسا يتفننون فى القيام بمخالفات يعلمون تماما انها ضد القانون، ليت رجال الدين المهتمون بالموعظة الحسنه ان يجمعوا كل هذه المخالفات ثم يقومون بالتوعيه والإرشاد فى جميع المساجد حتى ينصلح حال السارق والمرتشى والفهلوى الذى يعتقد لن الله لا يرى ماذا يفعل بل انه والحمد لله سميع بصير وشديد العقاب.

عدد الردود 0

بواسطة:

مصطفى خطاب

متى تسترجع الحكومة هيبتها

وماهو الحل اذا كان فى المقبرة متوفى حقيقى هل هذا يحصن الجريمة ومن هو الذى اساء لحرمة المتوفى المسئولين الحكوميين ام اهله البلطجية الى متى ستظل الدولة مرتعشة الايدى هل مازلنا نعيش ايام الثورة السوداء فى يناير ٢٠١١

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة