خالد صلاح

ختام تدريب برنامج "معلم محترف معتمد" بنقابة المعلمين

الخميس، 25 يناير 2018 07:46 م
ختام تدريب برنامج "معلم محترف معتمد" بنقابة المعلمين نقابة المهن التعليمية
كتب - محمود طه حسين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
انتهت اليوم الخميس فعاليات البرنامج التدريبي "معلم محترف معتمد" ضمن مبادرة "مصر الحياة والعمل 2020 " بامتحان نهائي للبرنامج يشمل جوانب المادة العلمية التي تم التدريب عليها طوال الأيام الأربع الماضية.
 
وقال خلف الزناتي، رئيس اتحاد المعلمين العرب، إن نقابة المعلمين تولي اهتماماً كبيراً بتدريب المعلمين لأنه الركيزة الأساسية في النهضة والتنمية وذلك بالاستثمار في العنصر البشري الذى هو أساس أي تنمية أو تقدم.
 
وأشار الدكتور ياسر احمد خلف مدير تطوير الأعمال ببورد المملكة المتحدة UK Training Board، إلى أن هذا الاختبار المنعقد بنهاية البرنامج التدريبي هو ليس نهاية المطاف بالنسبة للمتدربين لأن الأوائل منهم على موعد مع تصفيات وتأهيلات ومنح لاستكمال مستوى أعلى من التدريب بلندن وهو مجاني بدون أي مقابل مادي بالإضافة إلى الاستعانة بأوائل المتدربين في كل محافظة وتأهيلهم لتدريب باقي زملائهم.
 
وأوضح الدكتور محمد عبد النور استشاري التدريب باتحاد المعلمين العرب أنه  من خلال المعهد العربي للدراسات التابع لاتحاد المعلمين العرب ومقره الرئيسي بالقاهرة والمنشأ بقرار جمهوري عام 1961 يقوم بعمل الكثير من البرامج التدريبية في مجالات التنمية المهنية وتكنولوجيا المعلومات واللغات لكل الفئات وخاصة معلمي مصر والعالم العربي وفي اطار تنفيذ مبادرة مصر الحياة والعمل بالتعاون بين الاتحاد وبورد المملكة المتحدة لعقد مجموعة من البرامج للمعلمين والتي تم من خلالها تم تدريب ما يقرب من 3 الاف معلم خلال ال 6 اشهر الماضية.
 
وقالت الدكتورة سماح مصطفى الأمين المدرب المعتمد من منظمة اليونيسيف التابعة للأمم المتحدة أنه تم البدء في المرحلة الثانية من مبادرة مصر الحياة والعمل وذلك نتيجة لنجاح المرحلة الأولى من المبادرة وما حققته من إنجازات وتطوير فعلى للمعلمين واستخدام أحدث استراتيجيات التدريس وتطبيقها.
 
وأضافت أن اقبال المعلمين على المبادرة يؤكد على فاعليتها وقبولها لديهم وعلى رغبتهم الشديدة في التطوير ومتابعة أحدث طرق التدريس والتعرف على الاستراتيجيات الحديثة ومواكبة عصر تكنولوجيا المعلومات ووصول المعلمين إلى درجة الاحتراف وتحويل المدارس الى مدارس جاذبة وليس طاردة للمتعلمين بالإضافة إلى تطبيق بهجة التعلم وتعزيز العملية التعليمية القائمة على المشاركة الفعالة بين المعلم والطلاب لأن الطالب هو محور العملية التعليمية وهو أمل المستقبل لذلك يستحق الاهتمام به
 
ومن جانبها قالت المعلمة عبير محمد – معلم رياض أطفال، إنها سوف تستخدم كل ما تعلمت من استراتيجيات تعليمة داخل القاعة الدراسية وسوف تعمل على تعديل سلوكيات طلابها أولاً وتعديل البيئة المحيطة بهم بما يتناسب مع تقبلهم للمعلومات
 
وأشارت المعلمة منال محمود إلى أن الاختبار كان بنظام "البوكليت" وشمل كل جوانب المادة التدريبية وراعى كل مستويات المتدربين وأن الوقت كان مناسباً مع الأسئلة.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة