خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

صور.. مصرف "ميت يعيش" يعوق إنشاء مدرسة بالدقهلية

الإثنين، 22 يناير 2018 04:33 م
صور.. مصرف "ميت يعيش" يعوق إنشاء مدرسة بالدقهلية مصرف ميت يعيش
الدقهلية ـ محمد حيزة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
توقف مشروع إنشاء مدرسة بالجهود الذاتية، بقرية ميت يعيش، بمركز ميت غمر، بمحافظة الدقهلية، بسبب مصرف، تأخرت وزارة الرى فى ردمه مما هدد حلم إنشاء المدرسة بالقرية، إذ رفضت هيئة الأبنية التعليمية، إكمال المشروع بسبب المصرف المكشوف.
 
مصرف قرية ميت يعيش المكشوف، لم يوقف فقط بناء المدرسة، إنما يهدد حياة 20 ألف نسمة، من سكان القرية، بسبب انبعاث الروائح الكريهة والحشرات، والحيوانات الزاحفة، ومأوى للكلاب الضالة فضلا عن تحوله لمقلب عشوائى للقمامة ولا يمكن جمع القمامة منه، فتراكمت حتى أصبحت بؤرة تلوث كبرى.
 
يقع المصرف بجوار أرض من المقرر أن يتم إنشاء مدرسة عليها، بعد أن تبرع بالأرض أحد أبناء القرية ومساحتها 18 قيراطا، والمصرف بينه وبين الأرض أقل من 300 متر، وهو الطريق الوحيد للقرى المجاورة للوصول إلى المدرسة.
 
يقول مجدى سنة، أحد سكان القرية، المصرف يقع وسط الحقول، ويشق الطريق بالنصف، طريق منهم متر ونصف تقريبا يمشى عليه المارة، ومرصوف، والجزء المتبقى منه غير مرصوف، وبالرغم من رصفه لم يتم تغطية الطريق، إذ أن عرض المصرف 8 أمتار، وفى حال دخل المصرف ضمن الطريق، فسيكون سعة الطريق 10 أمتار، وهذه مساحة يحتاجها الطريق لمرور الطلاب.
 
وأضاف محمد عمران، أحد سكان القرية، إن المصرف، تنبعث منه الروائح الكريهة، والقاذورات، وهو مكان لتجمع النفايات، وأصبح بؤرة تلوث كبرى، وقنبلة موقوتة، تهدد حياة البشر والشجر والزرع، خاصة الحشرات الطائرة فى فصل الصيف، التى تغمر البلد، ولا نستطيع العيش مع تلك المصاعب.
 
وقال سعد الفرماوى، رئيس مركز ومدينة ميت غمر، "زرت موقع المصرف، بقرية ميت يعيش مؤخرا، وتمت المعاينة على الطبيعة للأماكن الضيقة بالطريق والتى تعوق عملية الرصف للعمل على حلها قبل البدء فى رصف الطريق، بمشاركة اللواء بدوى عبد اللطيف هلال عضو مجلس النواب عن دائرة ميت غمر والمحاسب فتحى إبراهيم والمهندس سعد الحديدى وفؤاد كمال عبد الرحمن المساعدين، والمهندس محمود اللبودى مدير الإشغالات".
 
وأكد  رئيس مجلس ميت غمر السعى الدائم والمستمر للعمل على رصف جميع مداخل القرى تنفيذا لتعليمات محافظ الدقهلية الدكتور أحمد الشعراوى.
 
توقف العمل فى المدرسة
توقف العمل فى المدرسة

مدرسة ميت يعيش متوقفة بسبب المصرف
مدرسة ميت يعيش متوقفة بسبب المصرف

مصرف ميت يعيش
مصرف ميت يعيش

المصرف يتحول لمقلب قمامة
المصرف يتحول لمقلب قمامة

مصرف عملاق يحوى القاذورات
مصرف عملاق يحوى القاذورات

تردى الأوضاع البيئية
تردى الأوضاع البيئية

مقلب قمامة بالمصرف
مقلب قمامة بالمصرف

مصرف ميت يعيش
مصرف ميت يعيش

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

مواطن

بالعربى : بيئة صحية نظيفة امنة للجميع اولاً

بالعربى : بيئة صحية نظيفة امنة للجميع اولاً

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة