خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

زهير ابراهيم

العلاقات الكويتية-المصرية الراسخة

السبت، 20 يناير 2018 09:11 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التاريخ يتحدث، والأرقام تتكلم، والأحداث تتجلى، عن قوة ومتانة العلاقات الأخوية، ما بين دولة الكويت وجمهورية مصر العربية.

الشعبان الكويتى والمصرى يتميزان بالطيب ومآثر الأخلاق، حيث امتزجت دماء شهداء الشعبين فى الحروب المتعددة ضد الصهاينة دفاعا عن تراب مصر، كما وقفت مصر مع الكويت ضد الاحتلال العراقى ضمن منظومة دول العالم، وكذلك اتفاقيات اقتصادية وتجارية وخدماتية تتحدث بالأرقام عن اهتمام كل من البلدين بالبلد الآخر، ناهيك عن العلاقات الثقافية والعلمية وأخرى.

لا نعتقد بأن محاولة من هنا وهناك قد تنجح بإثارة الفتن أو أخطاء تصدر فردية، قد تسبب بشرخ لأن تلك ربما تكون أمنيات عصية على من يخططون لإثارة الفتن لمصالح خارجية فكرية، يظهر من تحليلاتها أنها تأتى من فكر المتورطين بتبنى فكر الإرهاب والتطرف، وهى استراتيجية «داعش» وأخواتها لتخريب الأمن الاجتماعى ودق إسفين الفتن، بعد أن فشل «داعش» عسكريا فى إنشاء دولة له فى العراق وسوريا وإفريقيا.

على الشعبين الكويتى والمصرى أن يكونا حذرين متيقنين فطنين للتصدى لكل رسائل إثارة الفتن وخاصة هذه الأيام، حيث تشهد مصر عرسا ديمقراطيا بفتح باب الترشح أمام مواطنيها لمنصب رئيس الجمهورية لكل أطياف وكوادر شعبها، والشعب هو من له الحق فى اختيار رئيسه، كما أن السفارة المصرية فى الكويت تحقق نجاحا فى تسهيل إجراءات التصويت للجالية المصرية فى دولة الكويت، كما نجحت فى توفير كل الأخبار والبيانات لوسائل الإعلام ومن خلال السفير المصرى النشط طارق القونى فإن كل الاستفسارات متاحة بل أبواب ومكتب السفير أيضا مفتوحة لكل مقترح وشكاوى، من خلال تشكيله للجنة إعلامية تحقق التواصل معه بشكل فاعل سلس للغاية.

الاستثمارات الكويتية فى مصر تتحدث عنها الأرقام إذ تذكر أنها وصلت إلى 7 مليارات دولار متعددة منها لمشاريع تطوير قناة السويس، ومنها المدينة الإدارية الذكية، ومشاريع تنموية اقتصادية وصناعية تتحدث عن مستقبل باهر لمصر.

الرئيس المصرى عبد الفتاح السيسى فى مؤتمراته الأخيرة تحدث بلغة الأرقام والمستندات والصور عن مشاريع ضخمة تقام فى مصر، وتحدث كثيرا عن العلاقات المصرية - الكويتية، كما تحدث كثير من كبار المسئولين بدولة الكويت عن قوة العلاقات بين البلدين ومتانتها.

نتمنى من الله عز وجل أن يحقق الرفاهية والرخاء والأمن والاستقرار لمصر وشعبها وأن تسعد مصر بأفراحها الديمقراطية وانتخابات الرئاسة، وتنتصر على الإرهاب، على يد خير الأجناد جند مصر، كما روى عن الحبيب المصطفى نبينا محمد صلى الله عليه وسلم.

 

  • رئيس تحرير صحيفة "الكويتية"

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 2

عدد الردود 0

بواسطة:

محمود

شكرا استاذ زهير

شكرا لك استاذ زهير - ربى يكتر من امثالك للاسف يوجد افراد زى صفاء الهاشم تعمل على احتقان والاساءة الى العلاقات بين مصر والكويت الحبيبة وغيرها من مواقع الاحوان على الانستجرام بالذات موقع تفتيش على الانستجرام يتابعه اكثر من مليون شخص معظمه اساءة الى السيسى واى مشكلة فى مصر نعلم انه الموقع تبع الاخوان - يرجى الاهتمام بالموضع استاذ زهير  

عدد الردود 0

بواسطة:

الناقد احمد المالح

علاقة ابدية

استاذى العزيز ستظل العلاقة المصرية الكويتية مستمرة وابدية ان شاء الله الكويت فى قلوب كل المصريين ولن نننظر الى حوادث فردية او مهاترات او تسخين من بعض الحاقدين كلنا شعب واحد مصر تفرح لللكويت والكويت تفرح لمصر ..الكويت فى علاقة شراكة مع مصر الى يوم الدين ان شاء الله تجمعنا لغة واحدة ودين واحد ..نتمنى ان نرى كل الادباء الكويتيين فى معرض القاهرة الدولى لكتاب وانا اعلم ان الأدب والثقافة الكويتية قوية جدا واقرأ بانتظام مجلتى العربى والكويت وأرى انهما من افضل المجلات الثقافية على المستوى العربى وككاتب فى اليوم السابع الصرح العربى العملاق ...اتمنى ان يتم انشاء مؤسسة ادبية مصرية كويتية مشتركة فى مصر والكويت .تكون خاصة بالندوات واللقاءات الثقافية والادبية ودعم الشعراء والادباء  فى مصر والكويت..استاذى العزيز انتم والله فى القلب ويا ريت وده مقترح نشوف لقاء سوبر مصرى كويتى فى كرة القدم سنويا بين بطلى الدورى والكاس فى الدولتين بجوائز كبيرة للفائز ..شكرا استاذ زهير على المقال الرائع ..

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة