خالد صلاح

الكهرباء: شركة الإسكندرية تنتهى من تحويل الخطوط الهوائية لـ أرضية بنسبة 100%

الأحد، 14 يناير 2018 04:00 ص
الكهرباء: شركة الإسكندرية تنتهى من تحويل الخطوط الهوائية لـ أرضية بنسبة 100% الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء


كتبت رحمة رمضان
إضافة تعليق

انتهت شركة الإسكندرية لتوزيع الكهرباء انتهت بنسبة 100% من تحويل الخطوط الهوائية بالكتل السكانية إلى كابلات أرضية، فى إطار خطة الوزارة لتحويل جميع الكابلات الهوائية إلى أرضية حفاظا على سلامة المواطنين وجودة الخدمة.

 

ويعقد وزير الكهرباء كل أسبوع اجتماع مع 3 رؤساء شركات توزيع لمتابعة خطة التطوير، لافتاً إلى أن اجتماعه مع رؤساء شركات الإسكندرية و شمال وجنوب الدلتا اليوم، السبت، يعد الثانى لمتابعة مراحل تنفيذ الخطة الاستثمارية والطموحة.

 

وقال مصدر فى وزارة الكهرباء إن شركات شمال وجنوب الدلتا لتوزيع الكهرباء تمكنوا من إنهاء خطة تحويل الكابلات الهوائية إلى أرضية بنسبة 96% حتى الآن، مشيراً إلى أنه سيتم الانتهاء من الخطة بالكامل وفقاً للجدول الزمنى بجميع أنحاء الجمهورية فى نهاية مارس القادم.

وقال المصدر، إنه وفقا لعرض رؤساء شركتى شمال و جنوب الدلتا مراحل تنفيذ خطة تطوير شبكتى توزيع و نقل الكهرباء فإنهم أنجزوا أقل من المستهدف بالجدول الزمنى نتيجة عدة عقبات، أهمها تأخير توريد بعض مهمات الكهرباء وقلة عدد المقاولين العاملين مع الشركتين.

 

وبالنسبة لتطوير الخدمة بشركة جنوب الدلتا لتوزيع الكهرباء، قال المصدر إن رئيس الشركة استعرض خلال الاجتماع تطوير مبنى مراقبة كفر الزيات للخدمات المشتركين، مضيفاً أن تم توفير أماكن مخصص لانتظار المشتركين داخل المبنى وتحديد الدور وفقاً لرقم إلكترونى.

 

وتابع المصدر أن شركة شمال الدلتا لتوزيع الكهرباء طورت أيضاً مبنى مراقبة مركز طلخا بالمنصورة لتقديم جميع الخدمات للمواطنين بهذه المنطقة بجودة عالية وبأحسن خدمة عملاء.

وأضاف: المصدر أن الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء شدد على رؤساء شركات التوزيع الثلاثة بضرورة إنهاء خطة تحويل الشبكات الهوائية إلى أرضية فى موعد أقصاه 30 مارس القادم، كما شدد على ضرورة إنهاء خطة تطوير شبكتى النقل والتوزيع فى موعد أقصاه ديسمبر من العام الجارى.

 

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة