خالد صلاح

اغتيال صحفى مكسيكى وسط موجة عنف تستهدف وسائل الإعلام

الأحد، 14 يناير 2018 07:00 ص
اغتيال صحفى مكسيكى وسط موجة عنف تستهدف وسائل الإعلام العنف فى المكسيك- أرشيفية


(رويترز)
إضافة تعليق

قتل صحفى يوم السبت، فى ولاية تاماوليباس الواقعة بشمال المكسيك، وسط موجة عنف فى واحدة من أخطر دول العالم بالنسبة للعاملين فى مجال وسائل الإعلام.

وقال مسؤولو الولاية فى بيان، إن كارلوس دومينجث اغتيل فى مدينة نويفو لاريدو. وأضاف البيان أن مكتب الادعاء فتح تحقيقا لتحديد ملابسات الجريمة ومعرفة ما إذا كانت مرتبطة بعمله كصحفي.

وكان دومينجث يعمل صحفيا حرا وكاتب مقال سياسي. وفى واحدة من مقالاته الأخيرة أعرب عن أسفه حيال العنف السياسى المتنامى الذى ضرب المكسيك قبل الانتخابات الرئاسية المزمعة فى البلاد فى يوليو تموز.

وشجب فرانسيكو جارسيا كابيثا دى باكا حاكم تاماوليباس الجريمة فى تعليق على موقع تويتر.

وكتب "أعزى أسرة الصحفى كارلوس دومينجث رودريجث... وأتعهد إليهم وللأسرة الصحفية فى تاماوليباس بأن هذا الاغتيال لن يمر دون عقاب".

وتقول منظمة (مراسلون بلا حدود) إن ما لا يقل عن 67 من العاملين فى وسائل الإعلام فى أنحاء العالم قتلوا بسبب مهنتهم فى 2017 وصنفت المكسيك أخطر دولة على الصحفيين فى نصف الكرة الغربي.

 

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة