خالد صلاح

54 دولة إفريقية تطالب ترامب بـ"الاعتذار" عن وصفه بعض الدول بأنها "حثالة"

السبت، 13 يناير 2018 05:30 ص
54 دولة إفريقية تطالب ترامب بـ"الاعتذار" عن وصفه بعض الدول بأنها "حثالة" أنطونيو جوتيريس الأمين العام للامم المتحدة


الامم المتحدة (أ ف ب)
إضافة تعليق

طالب سفراء 54 دولة افريقية بالامم المتحدة، الجمعة فى بيان شديد اللهجة، الرئيس الأمريكى دونالد ترامب بـ"التراجع" و"الاعتذار" بعد تصريحات منسوبة له تناقلتها وسائل اعلام وتضمنت عبارات مسيئة حول الهجرة ووصَفَ فيها بلدان المصدر بانها "حثالة".

وبعد اجتماع طارئ دام 4  ساعات قالت مجموعة السفراء الافارقة فى بيان انها "صُدمت بشدة" وانها "تدين التصريحات الفاضحة والعنصرية" والمتضمنة "كراهية للأجانب" من جانب دونالد ترامب.

وعبرت المجموعة عن "تضامنها مع شعب هايتى والدول الاخرى" المشمولة بتلك التصريحات، موجهة الشكر "لجميع الاميركيين" الذين دانوا هذه التصريحات.

وقال احد سفراء المجموعة لوكالة فرانس برس طلب عدم ذكر اسمه "لمرة واحدة نحن متحدون"، وحاول ترامب الجمعة التملص من استخدامه عبارات مسيئة خلال اجتماع فى البيت الأبيض.

وكما فى كثير من الاحيان وعبر تويتر، رد الرئيس الأمريكى على هذا الجدل الجديد الذى يضعه فى موقف صعب فى وقت يحاول فيه التوصل الى حل وسط فى الكونجرس حول قضية الهجرة الحساسة.

وقال فى صيغة غامضة "كانت اللغة التى استخدمتها فى الاجتماع قاسية لكن هذه ليست الكلمات المستخدمة"، وبعد بضع دقائق، اكد عضو مجلس الشيوخ الديمقراطى ديك دوربن الذى حضر الاجتماع، ان الرئيس استخدم تعبير "الدول الحثالة" عدة مرات.

واعلن مسؤول فى وزارة الخارجية الاميركية ان الدبلوماسيين الاميركيين العاملين فى افريقيا وهايتى سيؤكدون للحكومات المحلية "الاحترام الكبير" الذى تبديه واشنطن لها بعد الغضب الكبير الذى اثارته تصريحات نسبت الى ترامب، ورد الافارقة بغضب واستياء الجمعة على تصريحات ترامب.

وقالت إبا كالوندو المتحدثة باسم رئيس الاتحاد الأفريقى موسى فقى لفرانس برس "هذا ليس جارحاً فحسب، باعتقادي، للشعوب ذات الاصول الأفريقية فى الولايات المتحدة، وإنما بالتأكيد للمواطنين الأفارقة كذلك".


إضافة تعليق




التعليقات 2

عدد الردود 0

بواسطة:

مروان

هو في الحقيقة لم يقل "حثالة" بل قال "shithole" و ترجمتها الحرفية فتحة البراز

قمة العنصرية

عدد الردود 0

بواسطة:

ريتشارد باركر

ياجماعة الرجل لايقصد الاسائة..

   الرجل يقصد ان من يتجهة للهجرة غير الشرعية هم قاع المجتمع فى بلادهم وهم من ليس لهم حيثية فى مجتمعاتهم فتلفظهم هذة المجتمعات كما يلفظ الجسم البشرى بقايا الطعام بعد هضمها ,الرجل استخدم كلمة رائحتها كريهة وان كان قد خانة التعبير الاأنة لم يقصد الأسائة الى دول العالم الثالث وكان يتكلم بعفوية كعادتة..

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة