خالد صلاح

انتهاء مشروع الدراسة العلمية لتخفيض منسوب المياه الجوفية بمدينة أسوان

السبت، 13 يناير 2018 04:15 م
انتهاء مشروع الدراسة العلمية لتخفيض منسوب المياه الجوفية بمدينة أسوان محافظ أسوان خلال الندوة


أسوان - صلاح المسن
إضافة تعليق

عقدت مدينة أسوان ورشة عمل تحت عنوان مبادرة وطنية وعمل جاد وجهود مخلصة وفعالة، للإعلان عن  تفاصيل إنتهاء مشروع الدراسة العلمية لتخفيض منسوب المياه الجوفية بمدينة أسوان،والذى شهده اللواء مجدى حجازى محافظ أسوان فى حضور الدكتور أشرف الشيحى وزير التعليم العالى والبحث العلمى السابق ورئيس اللجنة العلمية لدراسة أسباب ظاهرة المياه الجوفية ، والدكتور محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا والدكتور أحمد غلاب رئيس جامعة أسوان والدكتور خالد العنانى رئيس جامعة الزقازيق والدكتور صلاح بيومى نائب رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى ، بجانب كوكبة من الأساتذة والمتخصصين بجامعتى أسوان والزقازيق وومثلى معهد بحوث المياه الجوفية ووزارة الرى وشركة مياه الشرب .
 
وفى كلمته قدم اللواء مجدى حجازى ترحيبه وشكره لكافة الجهات المشاركة فى تنفيذ هذا المشروع الهام الذى بدأت فكرته منذ نحو عام ونصف لعمل دراسة وبحث كامل لمواجهة مشكلة المياه الجوفية وقام الأساتذة المتخصصين بإجراء البحوث الميدانية والإستفادة من كافة البحوث السابقة وهو ما تحقق بوصولهم لنتائج علمية قابلة للتنفيذ حالياً ليكون ذلك بمثابة نموذج مثالى لمصرنا الجديدة فى التعاون والتكامل بين كافة الجهات المعنية ، مقدماً شكره أيضاً للدكتور الراحل أبن أسوان سيده عبده الذى قام بإعداد دراسة متخصصة فى هذا المجال.
 
وطالب مجدى حجازى القائمين على تنفيذ الدراسة العلمية لتخفيض منسوب المياه الجوفية بعمل زيارات ميدانية لمعبدى إدفو وكوم أمبو للإستفادة من خبرات البعثة المصرية الأمريكية التى قامت وتقوم بتخفيض منسوب المياه فى المعبدين ، مع التركيز على توعية المواطنين لما يتم بذله من جهود لإنجاح مثل هذه المبادرات والأفكار من أجل تفعيل دور المشاركة المجتمعية الجادة والفعالة بالشكل المطلوب ، وخاصة أن تنفيذ هذا المشروع يأتى بدعم علمى وبحثى من كلية الهندسة فى كل من جامعتى الزقازيق وأسوان والمركز القومى لبحوث المياه والمحافظة من أجل مواجهة مشكلة إرتفاع منسوب المياه الجوفية فى العديد من المناطق داخل المدينة.
 
 مؤكداً على أنه من ضمن الأعمال الوطنية التى تمت على أرض الواقع بأسوان كان تنفيذ مشروع المعالجة الثلاثية بمحطات كيما والذى تم فى وقت قياسى غير مسبوق وسط خلية نحل من كافة الجهات لتحقيق أكبر إعجاز علمى وعملى بإستخدم أحدث التقنيات التكنولوجية بما يعود بالنفع والخير على مواطنى المحافظة بشكل خاص ومصر بشكل عام
 
وقدم الدكتور أشرف الشيحى شكره لمحافظ أسوان على هذه المبادرة ، الرائدة والتى لاقت وقت عرضها إستجابة سريعة من وزارة التعليم العالى وأكاديمية البحث العلمى الجهة الممولة وتم توقيع برتوكول تعاون مع محافظة أسوان فى حضور ورعاية المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء وهو ما ساهم بدوره فى تحويل البحث من معامل إلى حل للمشكلات على أرض الواقع ، متمنياً بأن يتم البدء السريع والفورى فى المرحلة الثانية والثالثة من المشروع حتى يؤتى ثماره فى أقرب وقت ممكن .
 
ومن جانبه أكد الدكتور محمود صقر على أن أكاديمية البحث العلمى،أنه ستستمر فى تقديم الدعم والمساندة لإستكمال مشروع تخفيض منسوب المياه الجوفية بمدينة أسوان وخاصة فى ظل التواجد العلمى الممنهج والمدروس لمحافظ الأقليم لوضع الحلول العلمية الجذرية لإنهاء هذه المشكلة بشكل كامل،ولفت إلى أن الأكاديمية بإعتبارها بيت خبرة وطنى فى مجال البحث العلمى فهى تهدف لتنفيذ العديد من المشروعات بأسلوب علمى سليم ، كما تتبنى هذه السياسة الداعمة للمشروعات فى العديد من محافظات الجمهورية من خلال إعداد السيناريوهات والجدوى الإقتصادية منها.
 
فيما أستعرض الدكتور صلاح بيومى نتائج ومخرجات الدراسة العلمية البحثية للمرحلة الأولى لمشروع تخفيض منسوب المياه الجوفية بمدينة أسوان وأيضاً إستراتيجيات التطبيق فى المرحلتين الثانية والثالثة ، موضحاً أن الهدف الرئيسى من الدراسة هو تحديد مصادر وأسباب إرتفاع منسوب المياه الجوفية والذى تم تنفيذه من خلال أعمال حقلية وإجراء قياسات حقيقية لسحب عينات ومراقبة المياه فى عدد من المناطق الأكثر تضرراً، مع بناء نموذج رياضى يحاكى المشكلة ودراسة البدائل المقترحة لتخفيض المنسوب.
 
وبالتوازى تم إقتراح رؤية متكاملة للإدارة المستقبلية للموارد المائية بالمنطقة مع وضع الحلول الفنية المستدامة بشكل تقنى وتطبيقى آمن وإقتصادى ليعظم معه الإستفادة من المياه المستخرجة لتكون بذلك تجربة أسوان عمل يحتذى به ونموذج مشرف فى الأماكن والمناطق التى تشهد نفس المشكلة بمختلف محافظات الجمهورية.
 
واستمع اللواء مجدى حجازى  من الحاضرين على كافة الجهود التى تم بذلها لإعداد هذه الدراسة العلمية ، وأيضاً الأراء والمقترحات التى تساهم بشكل إيجابى وفعال فى سرعة تنفيذ الدراسة على أرض الواقع خلال الفترة القادمة.
 
 

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة