خالد صلاح

السجن من 15 لـ6 سنوات لعناصر تشكيل عصابى للاتجار بالأعضاء فى إمبابة

السبت، 13 يناير 2018 12:01 م
السجن من 15 لـ6 سنوات لعناصر تشكيل عصابى للاتجار بالأعضاء فى إمبابة محكمة - أرشيفية


كتب سليم على
إضافة تعليق

قضت محكمة جنايات الجيزة، برئاسة المستشار محمد رشدى أبو النجا، وعضوية المستشارين هشام فؤاد وسامح منير، بالسجن 15سنة لـ3 عاطلين"غيابيا"، و6 سنوات لآخر، وبراءة آخرين، لاتهامهم بتكوين تشكيل عصابى تخصص نشاطه فى الاتجار بالأعضاء البشرية بإمبابة.
 
وجاء فى أمر الإحالة، أن النيابة العامة تتهم كلا من "مصطفى.أ"و "عبدالله.ع"و "عبدالرحمن.ي"، و "وليد.ف" و "على.س"و "حمادة.ر"، لأنهم بدائرة قسم شرطة إمبابة، اشتركوا بطريق الاتفاق والمساعدة مع آخر مجهول فى التعامل على عضو من أعضاء الإنسان هو الكلية اليسرى للمتهم الأول على سبيل الشراء مقابل مبلغ مالى، والمتهم السادس اشترك بطريق الاتفاق والمساعدة مع آخر مجهول فى التعامل على عضو من أعضاء الإنسان هو كليته اليسرى على سبيل الشراء مقابل مبلغ مالى ، كما اشتركوا مع آخر مجهول بطريق الاتفاق والمساعدة فى نقل عضو بشرى من المتهم الأول وكان من شأن النقل تعريضه لخطر جسيم على حياته.
 
وكشفت تحقيقات النيابة عن ورود بلاغ  إلى رئيس مباحث قسم إمبابة، من سيدة تدعى "هوارية.ع" وبصحبتها نجلها "مصطفى.أ"، وقدمت إليه تقريرا طبيا من مستشفى جامعة القاهرة "القصر العينى" والذى يفيد بوجود جرح ببطن نجلها، وبعمل أشعة تلفزيونية ومقطعية بالصبغة تبين عدم وجود الكلية اليسرى، وبسؤالهما أقروا بأن "عبدالله.ع" و "عبدالرحمن.ي"، و"وليد.ف"، و"على.س"، و"حمادة.ر" و"حسين.إ"، اتفقوا مع نجلها على بيع كليته مقابل خمسون ألف جنيه، وبعد أخذ الكلية أعطوه 15 ألف جنيه فقط.
 
وأشارت تحريات النقيب أحمد رشدى معاون مباحث القسم حول الواقعة، بصحة البلاغ، وبأن المتهمين جميعا كونوا فيما بينهم تشكيلا عصابيا تخصص فى استقطاب صغار الشباب وإغراءهم بالأموال مقابل الحصول على أعضائهم.
 

إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

TAHA

تجارة الأعضاء

كنت اتمنى ومازلت تعديل القوانين الخاصة بتجارة الأعضاء حتى تفضي الى إعدام كل من يثبت تجارته بأعضاء البشر فإنها تتاجر بضعفاء المصريين من الفقراء وتنتهي بمأساة يعانى منها المجتمع بأكمله من تفشي ظاهرة اختطاف الأطفال لذات السبب

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة