خالد صلاح

أرصفة مضيئة ومطبات صناعية ملونة للوقاية من الحوادث بالغردقة

الأربعاء، 10 يناير 2018 07:44 م
أرصفة مضيئة ومطبات صناعية ملونة للوقاية من الحوادث بالغردقة جانب من الاجتماع
البحر الأحمر - عماد عرفة
إضافة تعليق
عقد اللواء أحمد عبد الله، محافظ البحر الأحمر، اجتماعاً تنسيقيا موسعا لدراسة إنشاء مطبات صناعية ملونة وبلدورات مضيئة، وإشارات مرور ثنائية بشوارع الغردقة .
 
وأكد محافظ البحر الأحمر، أنه سيتم البدء فى تنفيذ تلك المنظومة بشارع النصر وميدان الدهار وشارع مترو بالغردقة، موضحا أن مدينة الغردقة أول مدينة تستخدم تلك المنظومة بإستخدام احدث التقنيات العالمية فى تطبيق منظومة جمالية وفعالة على أرضها.
 
وأضاف محافظ البحر الأحمر،  على إدارة مرور البحر الأحمر بالتعاون مع استشاريين بشركة المقاولون العرب والمكتب الإستشارى المسئول عن تجميل المدينة بضرورة وضع لافتات لأسماء الشوارع وعلامات إرشادية بمختلف ميادين وشوارع الغردقة لتنبيه السائقين بإقتراب المطب الصناعى تسبقه بمسافة كافية.
 
كما أكد، على أضافة ألوان مضيئة للمطب لإظهارها أثناء المساء موجهاً بوضع إشارات مرور ثنائية الاتجاه ليتمكن المارة والسائقين من مختلف الاتجاها مشاهدتها حفاظا على الأرواح والوقاية من وقع حوادث وايضا دراسة لإقامة مسارات خاصة بالدراجات و اماكن انتظار .
 
وأشار المحافظ، إلى أنه جارى تركيب كاميرات مراقبة فى انحاء المدينة لضبط المخالفين مع استخدام حوامل الكاميرات بإضافة لافتات تشير الى اتجاه الطرق للاسترشاد واضافة مظهر جمالى .
 
كما وجه المحافظ أثناء الإجتماع، بضرورة مراعاة المظهر الجمالى للمدينة ، حيث سيتم إضاءة احواض الزرع بالطرق بالتزامن مع زرع الميادين بأجمل الزهور العالمية والتى تقوم بها اشهر الشركات المتخصصة فى ذلك .
 
وأضاف المحافظ، أن كل هذه التحديثات تتم استكمالا على الارصفة والمطبات الحالية دون الحاجة لإقامة الجديد ، مؤكدا أنه تتم دراسة جميع الشوارع والمناطق التى هى فى حاجة لهذه التطورات مع مراعاة أهم الميادين والمناطق السياحية لتعكس منظر جمالى رائع وفريد .
 
 
 
جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع

 تصور للمطبات والبلدورات المضيئة
تصور للمطبات والبلدورات المضيئة

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة