خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

أكذوبة عمرها 2018 سنة.. التقويم الميلادى ليس له علاقة بالمسيح

الإثنين، 01 يناير 2018 06:00 م
أكذوبة عمرها 2018 سنة.. التقويم الميلادى ليس له علاقة بالمسيح احتفالات رأس السنة الميلادية
كتب محمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يحتفل العالم ببداية العام الميلادى الجديد 2018، وفقًا للتقويم الميلادى، فى عدد كبير من البلاد الشرقية والغربية.

الغريب أن الكثيرين يظنون أن بداية العام ترتبط بشكل مباشر بميلاد "المسيح عيسى ابن مريم"، وأن يوم ميلاد المسيح هو بداية العام الجديد، والحقيقة أن رأس السنة الميلادية فى جميع البلدان، تستخدم وفقًا للتقويم الجريجورى، نسبة إلى البابا جريجوريوس الثالث عشر بابا روما فى القرن السادس عشر.

أما فيما يخص ميلاد المسيح، وبحسب موسوعة "تاريخ الفكر المسيحى" للمفكر القبطى الدكتور حنا جريس الخضرى، فإن ميلاد المسيح، فيه اختلاف كبير فى اليوم والسنة التى ولد فيهما المسيح، حيث يوضح المؤلف أن الوثائق التاريخية الخاصة بميلاد المسيح تستنتج ميلاده بين أعوام 5 قبل الميلاد و2 بعد الميلاد، ويظن البعض الآخر أن سنة الميلاد بين أعوام 7 قبل و3 بعد الميلاد.

وأكد الكاتب أن التاريخ الميلادى الحالى لا يدل على ميلاد المسيح أو التاريخ الحقيقى لميلاده، ويرجع ذلك لعدم التأكد من الطريقة التى استعملها الراهب دينسيوس الصعير الذى وضع تقويمه بداية من القرن السادس عشر متخذًا من التقويم الرومانى قاعدة لحسابه، ومن المعروف أن التقويم الرومانى يبدأ بسنة 745 ق.م، تاريخ تأسيس روما، ظنًا منه بأن عملية التجسد حدثت فى سنة واحد وبذلك تصبح سنة واحد هى سنة التجسد والسنة الفاصلة بين التاريخ القديم والجديد، بحسب الإيمان المسيحى، ووصل المؤلف فى النهاية تاريخ اعتقادى من الناحية التاريخية بأن ميلاد المسيح كان فى حوالى السنة الرابعة قبل الميلاد أو السنة الخامسة قبل الميلاد.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

هاشم

اهم شي تاريخ ثابت تمشي عليه كل دول العالم

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة