خالد صلاح

300 ألف لاجئ من الروهينجا يصلون بنجلادش خلال أسبوعين

السبت، 09 سبتمبر 2017 10:12 ص
300 ألف لاجئ من الروهينجا يصلون بنجلادش خلال أسبوعين 300 ألف لاجئ من الروهينجا يصلون بنجلادش

كتب محمد رضا – تصوير (أ ف ب)

تزايدت أعداد اللاجئين من أقلية الروهينجا المسلمة، فى ميانمار، اليوم السبت، الذين نزحوا إلى بنجلادش، هربًا من اضطهاد الحكومة البورمية، التى تستخدم العنف والاضطهاد العرقى ضد المسلمين فى ميانمار، إلى حد وصل لوصفه أنه أقرب ما يكون إلى تطهير عرقى.

ووصل عدد النازحين من الروهينجا، إلى بنجلادش، 300 ألف لاجئ، حسب ما أعلنته الأمم المتحدة، اليوم، حيث يقيمون فى ملاجئ بمخيم كوتوبالونج للاجئين، فى منطقة أوخيا، فى بنجلادش، وتتزايد أعداد اللاجئين تزامنًا مع ارتفاع وتيرة العنف وأعمال القتل فى ميانمار.

وكانت الأمم المتحدة، أعلنت، أمس الجمعة، أن نحو 270 الف لاجئ معظمهم من الروهينجا فروا من أعمال العنف فى ولاية راخين، غرب بورما، ودخلوا بنجلادش من 25 أغسطس.

وقال المتحدثة باسم المفوضية العليا للاجئين، فيفيان تان، "نحو 270 الف لاجئ وصلوا الى بنجلادش فى الأسبوعين الماضيين".

أسرة من الروهينجا تفر باتجاه بنجلادش
أسرة من الروهينجا تفر باتجاه بنجلادش

 

الروهينجا يتسلقون المرتفعات متجهين إلى بنجلادش
الروهينجا يتسلقون المرتفعات متجهين إلى بنجلادش

 

رحلة الروهينجا للهرب من ميانمار فى اتجاه بنجلادش
رحلة الروهينجا للهرب من ميانمار فى اتجاه بنجلادش

 

طفلة من الروهينجا فى مخيمات اللاجئين ببنجلادش
طفلة من الروهينجا فى مخيمات اللاجئين ببنجلادش

 

فرار افراد الروهينجا من ميانمار
فرار افراد الروهينجا من ميانمار

 

لاجئو الروهينجا يتكدسون على الحدود مع بنجلادش
لاجئو الروهينجا يتكدسون على الحدود مع بنجلادش

 

مخيم كوتوبالونج للاجئين الروهينجا فى بنجلادش
مخيم كوتوبالونج للاجئين الروهينجا فى بنجلادش

 

مخيمات الروهينجا داخل أراضى بنجلادش
مخيمات الروهينجا داخل أراضى بنجلادش

 

مخيمات اللاجئين من الروهينجا فى بنجلادش
مخيمات اللاجئين من الروهينجا فى بنجلادش

 

مسلمو الروهينجا يفرون من اضطهاد حكومة بورما
مسلمو الروهينجا يفرون من اضطهاد حكومة بورما

 

مسلمو ميانمار يتفرشون الأرض فى مخيمات اللاجئين ببنجلادش
مسلمو ميانمار يتفرشون الأرض فى مخيمات اللاجئين ببنجلادش

 





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة