خالد صلاح

أب يناشد مسئولي التنسيق بقبول تغيير طلبات نجله: اختار دون وعي

الخميس، 14 سبتمبر 2017 02:00 ص
أب يناشد مسئولي التنسيق بقبول تغيير طلبات نجله: اختار دون وعي التنسيق


كتب حسن مجدى

ناشد الأب، محب رمسيس، المسئولين عن التنسيق، بقبول تغيير رغبات نجله التي تقدم بها دون وعي منه، ليقبل فى المعهد العالي للدراسات التعاونية، رغم أن مجموعة يسمح له بدخول كلية تجارة حلوان، القريبة من منزلهم.

الخطاب
الخطاب

 

وكتب القارئ فى رسالته لليوم السابع، والتى أرفق بها صورا لبطاقة الترشيح المبدئية، من وزارة التعليم العالى، أنه يطالب بأن يتساوى نجله بالحاصلين علي نفس مجموعه، والأقل منه، واللذين تم تنسيقهم وتقليل اغترابهم، فهناك طلبه اقل منه مجموع وتم تسكينهم كلية تجارة انتساب حلوان بعد تقليل الاغتراب، وتابع الرجل الذي يعمل مدرس ثانوى: يا أستاذى نحن نعلم اجيال ولا نستطيع تعليم أبنائنا كيف هذا؟
صورة خطاب الترشيح
صورة خطاب الترشيح
 

وأضاف: انا ابني من طلاب المرحلة الثانية الشعبة الادبية، وقام بعمل الرغبات دون أدنى وعى منه وهو حاصل على مجموع 292,5 درجة، وكان ترتيب الرغبات الرغبة الخامسة المعهد العالي للدراسات التعاونية وقد رشح له، وأثناء تقليل الاغتراب تقدمنا بالتماس وتم إعادة ترشيحه إلى كلية التجارة أنتساب ببنها، وعند الذهاب إلى تقديم الأوراق اخترته كلية التجارة ببنها انه يمكن التحويل الي القاهرة، وذهبنا إلى كلية الهندسة في القاهرة مكتب التسيق، الذي أخبرنا أن الترشيح لكلية التجارة بنها قد الغي.

 

وقال: أنا أعمل مدرس ثانوى وليس لدى إمكانية للكليات أو المعاهد الخاصة.

 

شاركونا فى تحرير المواد الصحفية بإرسال الصور والفيديوهات والأخبار الموثقة لنشرها بالموقع والجريدة المطبوعة، عبر خدمة "واتس آب اليوم السابع" برقم 01280003799، أو عبر البريد الإلكترونى send@youm7.com، أو عبر رسائل "فيس بوك"، على أن تُنْشَر الأخبار المُصَوَّرَة والفيديوهات باسم القُرّاء.

 




التعليقات 0

عدد الردود 0

بواسطة:

اشرف محمد حسن سليم

مطلوب توزيع جغرافى جديد

كذلك .. اطلب من اليوم السابع الحل . ابنى جاله حسب التوزيع الجعرافى على جامعة المستقبل بعد العاشر من رمضان ونحن نسكن بشارع العشرين فيصل وابنى اختار معهد العالى للعلوم الادارية بطموه لانه قريب من المنيب وهذا اوقع من العذاب الثانى وحتى الان لم ياتى التحويل بالتنسيق .. ارجو المساعده

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة