خالد صلاح

من أستاذ حمام لرمضان مبروك.. كيف تطور شكل المدرس فى السينما المصرية

الأربعاء، 13 سبتمبر 2017 01:15 م
من أستاذ حمام لرمضان مبروك.. كيف تطور شكل المدرس فى السينما المصرية فنانون قدموا شخصية الممثل فى السينما

إسراء عبد القادر

جسد الكثير من عمالقة السينما المصرية دور المعلم سواء من الفنانين أو الفنانات وبرعوا فى تقديم صور وشخصيات مختلفة لشكل المعلم المصرى وتنوعت الأدوار بين المعلم الحازم الصارم داخل الفصل وبين المتمسك بالأصول والقديم فى العادات والتقاليد وبين خفيف الظل كوميدى الشخصية .

وجاءت الأدوار النسائية فى تجسيد دور المعلمة فى إطار غلبت عليه الكوميديا حيث جسد الفنانات دور المعلمة الغير متمكنة من المادة العلمية وهى الشخصية التى تشبه الكثير من المعلمات التى يمكن لأى منا أن يقابلهن خلال مراحل حياته. 

ولكن منذ الأربعينات بعد إنتاج فيلم غزل البنات وتقديم الراحل نجيب الريحانى لدور أستاذ حمام لدور المعلم فيه وحتى تقديم الفنان محمد هنيدى لدور الأستاذ رمضان فى فيلم رمضان مبروك أبو العلمين تغير شكل المدرس وتعددت صور تقديمة فى الأفلام المصرية، وبالرغم أن دور المعلم كان دائم التعرض للنقد من نقاد السينما بوصفها أدواراً  تقلل من سمو رسالة المعلم إلا أنها كانت أدواراً حقيقة يمكننا مقابلتها فى مراحل الحياة المختلفة، فتعرف بالصور على أشهر من جسدوا دور المعلم فى السينما المصرية وتذكر أيام دراستك وهل قابلت مثل تلك الشخصيات فى الحقيقة:

غزل البنات
غزل البنات

 

نجيب الريحانى

هو أشهر من جسد دور المعلم على الإطلاق من خلال دوره فى فيلم غزل البنات الذى تم انتاجه عام 1949، وقدم فيه شخصية الأستاذ حمام الذى يقع فى حب فتاة تصغره فى السن بسنوات كثيرة وتتفوق عليه فى المستوى الاجتماعى وهو الدور الذى جسدته الفنانة ليلى مراد.

فيلم غصن الزيتون
فيلم غصن الزيتون

 

أحمد مظهر

أما فارس السينما المصرية قدم دور الأستاذ عبده فى فيلم "غصن الزيتون" بمشاركة سعاد حسنى وعمر الحريرى حيث قدم أحمد مظهر دور المعلم الذى يقع فى حب أجمل فتاة فى المدرسة وهى "عطيات" التى جسدت دورها سعاد حسنى، وكان ينافسه فى حبها الأستاذ جمال الذى قدم دوره الفنان عمر الحريرى ولكنه ينتقل إلى مدرسة أخرى فى الأسكندرية.

احمد ذكى
احمد ذكى

 

أحمد ذكى

قدم الفنان الراحل أحمد ذكى دور مدرس الفلسفة فى فيلم البيضة والحجر وشاركه فى البطولة الفنانة معالى زايد والفنان ممدوح وافى وعبدالله مشرف، وقدم فيه دور المعلم ضيق الحال الذى يلجأ لأعمال الدجل والنصب لتحسين ظروفه.

نور الشريف
نور الشريف

 

نور الشريف

قدم الفنان الراحل نور الشريف دور الأستاذ"فرجانى" فى فيلم آخر الرجال المحترمين وهو المعلم الريفى الذى يتمسك بالعادات والتقاليد الأصيلة ويتعرض لمشكلات خلال أحداث الفيلم بسبب فقدانه لتلميذة خلال رحلة مدرسية.

فيلم الشقة من حق الزوجة
فيلم الشقة من حق الزوجة

 

جورج سيدهم

قدم جورج سيدهم دور الأستاذ عبد الرحمن فى فيلم الشقة من حق الزوجة عام 1985 وقدم فيه دور المدرس المادى الذى يفعل كل ما بوسعه لتحسين دخله ويرهق التلاميذ بالدروس الخصوصية، وناقش من خلاله مشكلة الدروس الخصوصية فى بداية ظهورها.

محمد هنيدى
محمد هنيدى

 

محمد هنيدى

أما الفنان الكوميدى محمد هنيدى من أبرز الفنانين الذين قاموا بتقديم دور المعلم المهندم المتمسك بكل قديم والعادات والتقاليد والذى ينتقل للعمل فى إحدى المدارس الكبرى بالقاهرة ويتغير فى طريقه تفكيره ويتزوج من مطربة مشهورة.

أما على الصعيد النسائى جاء تجسيد دور المعلمة فى إطار كوميدى

 

حنان الطويل
حنان الطويل

 

حنان الطويل

 

قدمت الفنانة حنان الطويل دور"مس انشراح" فى فيلم الناظر وهى معلمة اللغة الإنجليزية دائمة البحث عن زوج مستقبلى وقدمت الدور فى إطار كوميدى أضاف نكهة خاصة على الفيلم.

إيمى سمير غانم
إيمى سمير غانم

 

إيمى سمير غانم

"جاى إقامة ولا فيسيتور" ذلك الافيه الشهير الذى قالته إيمى سمير غانم أثناء تقديمها لدور "مس ميرفت" فى فيلم عسل أسود بطولة الفنان أحمد حلمى، وجسدت فيه دور معلمة اللغة الانجليزية التى تشوه اللغة تماماً وتنقل للتلاميذ نطق مغلوط لمعظم الكلمات باللغة الإنجليزية.

ياسمين عبد العزيز
ياسمين عبد العزيز

 

ياسمين عبد العزيز

قامت الفنانة ياسمين عبد العزيز بتقديم 4أنماط للمعلمة فى فيلم الثلاثة يشتغلونها، حيث قدمت شكل المعلمة المجتهدة التى تحرص على ان يحفظ تلاميذها المنهج عن ظهر قلب والمعلمة المتشددة فى الدين والمعلمة المعتدلة التى تبحث عن تعليم الاطفال الإبداع وحب الدراسة والمعلمة "المودرن" التى تتبع كل اشكال الحداثة أثناء تدريسها للمادة.

 





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة