خالد صلاح

عصام شلتوت

لاعبون ومدربون رواتبهم ثمن عدم التوتر.. طيب ليه التوتر.. أنتم مش جمهور؟!

الثلاثاء، 12 سبتمبر 2017 06:00 م


الحقيقة المرة.. أن إصلاح كرة القدم سيظل فى حاجة ماسة لإرادة الدولة. ياسادة صدقونى.. إنها الحقيقة.. ولا شىء غيرها.. إرادة الدوله، هى الأساس.. وها نقول لحضراتكم ليه؟.. وإزاى كمان!
 
ياحضرات.. ببساطة لا توجد أندية فى العالم إدارتها تدير مليارات وهم هواة!
هواة.. يا أفندم يعنى جمعية عمومية، يمكن الضغط المعنوى عليها بحكم حمامات السباحة والمطاعم.. ياريت كده وبس!
لأ المصيبة العظمى الضغط بالأولاد! 
 
● يا حضرات نعم بالأولاد.. يعنى كام مدرسة على أكاديمتين تلاتة، ويبقى حلم الأسرة العمومية مرتبط باختيار الأشخاص الذين يتركون أولادهم مهما كان الوزن وقلة الموهبة فى فرق الأمل!
 
فرق الأمل الزائف.. يعنى اختيار دولم وإلا انبكم مش ها يكون فى المدرسة!
● يا حضرات.. لا توجد أندية فى العالم غيرنا طبعا - توافق إدارتها على تبرير الأجهزة الفنية وللاعبين بأن وراء الهزيمة التحكيم أو الجو.. أو أرضية الملعب أو اللعب فوق السطوح!
 
صدقونى.. كان الراحل الكبير صالح سليم حين يسمع جملة أو جملتين عن شماعة التحكيم يقول: طيب ألغيت أهداف، ولم تحستب ضربات جزاء فين الأهداف التى لا يمكن للحكام عدم احتسابها.. يا بهاوات!
● يا حضرات.. لا توجد إدرارت فى الدنيا الكروية توافق على توقيع العقود مع اللاعبين طلبة ومجندين.. أو عندهم مشاريع يديروها بأنفسهم لا فى مصر المحروسة!
 
نفس الأمر يا أفندام أنت وحضرته ينطبق على المدربين.. هو فيه مدرب لا يحضر فترة الإعداد!
هو فيه مدرب يجرب فى الرسمى، ولا يشكل فريق 13 أو الرديف بشكل واضح غير فى مصر.
● يا حضرات هو فيه من الأساس مدرب ممكن يكون عنده وظيفة ميرى غير عندنا!
على فكرة.. يمكن اللاعب والمدرب الاستثمار لكن عن طريق الاستعانة بخبراء ويبقى المشروع يدار بهم مش يروح النجم يدفع النور والمياه.. ويقابل مندوب الضرايب وكده..
 
علشان يوفر!
● ياحضرات إذا كان هذا هو فكر المدرب والاعب فى ظل رضا الإدارات فالمؤكد أن فكره فى الملعب له يذهب فى اتجاه المؤسيسة فى اللعب أى والله كده!
طيب حضراتكم سمعتم أو شاهدتم إداره تخرج للكلام عن احتراف بينما فريقها يتجمع على المران أو قبله بساعة.. غير فى برنا الرياض!
● يا حضرات فى كل العالم ومنه عالم كروى ثالث يشبهنا تماما.. اللاعب موظف عنده عمل يومى!
المدرب مدير صحيح بس برضه عنده عمل يومى لمدد طويلة تشبه الـ8 ساعات عمل فى كل المؤسسات العادية ماشى قولولى رأيكم فى عدم إعلان فريق B أو الرديف ونحن نتحدث عن الاحتراف ولماذا لا يلعب هذا الرديف أو الـb مباراة عقب يوم مباراة الأساسيين إيه رأيكم يكم هاااا؟ 
● يا حضرات فريق الرديف أو الـB يكلف المدربين المزيد من الوقت لصالح الشغلانة والمؤسسة! 
طيب ليه ما يستفيد بالوقت فى أعماله الخاصة، أو رعايه الأسرة الصغيرة.. هو فيه حد بيحاسبه!
أى بنى آدم كروى.. عايز يقول إن فيه B أو رديف أهلا بما سخطرنا به.
● يا حضرات إياك أى مسؤول نادى يقولنا الصورة مش سودة!
طبعا هانرد: قديمة يا فندام عارفين ومتأكدين إننا نملك كل ما يحتاجه نجاح منطومة صناعة كرة القدم وعلشان كده نتحسر على نحن فيه رغم كل هذا!
الضربة فى الإدارة! العبارة.. أيضا فى إدراة. 
إرادة الدولة تبدأ بمباحث رياضية تتابع العاملين وتقدم نموذج عمل احترافى معلش تحملونى فشر البلية ما نلعب.




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة