خالد صلاح
}

عصام شلتوت

فتنة نور الدين.. وخطايا التحكيم.. ياعبد الفتاح قول لى حاجة

الثلاثاء، 08 أغسطس 2017 06:06 م

إضافة تعليق
بعد أن نال الجميع قسطا طيبا من الراحة بعد عناء الانفعال جراء ما حدث مع حكمنا الدولى جدا، إبراهيم نور الدين، يجب أن نتفق بنسبة كبيرة على إعادة فتح ملف التحكيم المصرى، الذى باتت طريقته حصريا!
 
أقصد بحصرى أن لقضاة الملاعب المصرية قاموسا خاصا بهم ، ولهم أيضًا رؤية خاصة جدًا برضه بروح القانون.. وكل ماهو ضوابط، أو أدوات تحكيمية!
إذا لم نقر هذا الواقع، فلا أمل من وقوف مجموعة مع إجراءات الاتحاد العربى، وأخرى ضدها!
 
بالبلدى.. أو مناصرة البعض لنور الدين وانقلاب البعض الآخر  عليه!
«التحكيم المصرى وطبيعته الخاصة تتمثل فى رفض كل جديد وفى أقل تقدير شرحه بالطريقة التى على هوى حضراتهم!
• ياحضرات.. التحكيم المصرى.. الخالى من التكنولوجيا بنسبة 90٪ على الأقل.. يعنى إذا وجدت طاقما تحكيميا مع العدة ستجد الطاقم فى نفس ذات الوقت يتحدث نفس اللغة العتيقة.. اللغة العتيقة تعنى فى حجرات خلع الملابس التعليمات على قديمه تشمل جميلة: إياك تغرقونى!
• ياحضرات لا تغرقونى.. يقولها حكم الصافرة للمساعدين! يعنى بها أنه ليس من حقها احتساب ضربات جزاء! 
أى والله كده!
 
إذا استثنينا البعيض فهذا البعيض.. لا يجرى لداخل الملعب، كما نرى، فى الخارج..
فقط قد.. نعم قد ينبه حكم الصافرة فى الميكروفون!
• ياحضرات عندنا تجد المحلل التحكيمى يحلل للحكم!
 
نعم.. يخرج فيقول: إنة استخدم روح القانون، طيب إذا كان ضعيفا ولم يستخدم نص القانون وعمل بروحه 
تجد المحلل يقول اللعبة دى لا تحتاج كارت أحمر.. أصفر كفاية!
 
• ياحضرات عندنا لا يحتسب الحكام كل الوقت الضائع عندهم بالثانية!
عندنا الحكم إذا كان اللقاء بين الزمالك أو  الأهلى وآخرين و النتيجة ليست لصالح الكبار تجده يفعل أى وكل شىء، حتى لا يقال إن الكبير هزم أو لم يستطع الفوز بسببه!
• ياحضرات.. ما نحتاجه الآن هو توحيد القرارات، بل وجعلها شبه نفس قرارات الحكام فى كل الدنيا!
عند حكامنا تجدهم يحاولون لبس ثوب السلطة.. يعنى ينهر ويشيح ويتغطرس على اللاعبين، وأحيانا الأجهزه! عندهم.. يحتسب الأخطاء ولا ينفعل، أو قل لا يترسم على أى حد بالبلدى!
• يا حضرات.. ملف التحكيم المصرى يحتاج نوايا طيبة وعملية أقصد أن أوراق التقديم المكتملة بالحب آن الأوان لأن تتحول إلى أوراق رسمية جدًا، ليس هذا وحسب، بل نحتاج إلى اختبارات فى فنون اللعبة ومدى قدرة المتقدم على فهم أداء اللاعبين بما فيهم التمثيل والاحتيال الكروى!
• ياحضرات.. قد تكون اللحظة الواجب استثمارها، فلا يمكن احتمال هذا الفارق الرهيب فى الصنعة بين حكامنا والآخرين!  
صدقونى.. بعيدًا عن فتنة «نور الدين» ومحاولته ومعه عصام عبدالفتاح لتحويلها إلى قضية عنوانها: علشان خاطر مصر.. وهى ليست كذلك، علينا أن نعتبر.. ولو لمرة واحدة.. فالعبرة تنفع الحكام!

إضافة تعليق




التعليقات 2

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

التحكيم

المدرب لفريقه .. أتمرنتوا علي الشلاليت والروسيات كويس

عدد الردود 0

بواسطة:

المتولي

انت مش لاقي حاجة تكتبها ؟

والله انت مشلاقي حاجة تكتب عنها

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة