خالد صلاح

الأسوشيتدبرس: تقرير يكشف عن منطقة حقن آمنة للمدمنين فى الولايات المتحدة

الثلاثاء، 08 أغسطس 2017 02:11 م
الأسوشيتدبرس: تقرير يكشف عن منطقة حقن آمنة للمدمنين فى الولايات المتحدة الادمان
كتبت: إنجى مجدى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ذكرت وكالة الأسوشيتدبرس أن تقرير طبى صدر حديثا كشف عن وجود مكان آمن لحقن متعاطى المخدرات يعمل داخل الولايات المتحدة منذ ثلاث سنوات.

 

وأوضحت الوكالة الأمريكية فى تقرير الثلاثاء، أن لا أحد كان يعلم بوجود هذا المكان داخل الولايات المتحدة حتى كشفت عنه مجلة طبية، على الرغم من أن العديد من الولايات والمدن الأمريكية تدفع نحو إنشاء مثل هذه الأماكن تحت إشراف الحكومة حيث يمكن للمدمنين الحصول على الجرعات المخدرة تحت رعاية موظفين مدربين يمكنهم التعامل مع حالات الجرعات الزائدة.

 

وفى تقرير صدر يوم الثلاثاء، قال باحثان إنهما قد قاما بتقييم مكان آمن تحت الأرض تم افتتاحه فى عام 2014. وكشرط لبحثهما، لم يكشفا عن موقع المنشأة - وهو أمر غير مرخص أو غير قانونى - أو وكالة الخدمات الاجتماعية تشغيله.

 

وفى تقرير صدر اليوم، الثلاثاء، قال باحثان إنهما قد قاما بتقييم مكان آمن تم افتتاحه عام 2014. وكشرط لبحثهما، لم يكشفا عن موقع المنشأة - غير مرخصة وربما غير قانونية - أو وكالة الخدمات الاجتماعية التى تديرها.

 

وقدم الباحثون القليل من البيانات، وكانت النتيجة الرئيسية التى توصلوا إليها هى أنه لم يتوف أحد أثناء الحقن فى ذلك المكان الآمن. وبينما حدثت حالتين لجرعتين مفرطتين فى الموقع، فإن الموظفين تعاملوا معهم عقار نالوكسون.

 

ودعا المدافعون وبعض السياسيين فى السنوات الاخيرة لإنشاء مواقع حقن تحت إشراق الحكومة بينما تتصارع الولايات المتحدة مع وباء تعاطى المخدرات. وقد توفى أكثر من 52 ألف أمريكى جراء جرعات زائدة من المخدرات عام 2015 – وهو الأعلى من أى وقت مضى - مدفوعا بارتفاع تعاطى الهيروين والمسكنات الطبية.

 

كما أظهرت الاحصاءات الحكومية فى الاشهر التسعة الاولى من العام الماضى، أن معدلات الوفيات الزائدة عن الجرعة الزائدة مستمرة فى الانتشار.

 

وتوفر بعض البلدان مواقع حقن قانونية، مثل أستراليا وكندا والدنمارك وفرنسا وألمانيا ولوكسمبورغ وهولندا والنرويج وإسبانيا وسويسرا حيث يقوم المهنيون الطبيون بمراقبة متعاطى المخدرات، كما أنها توفر إبر نظيفة لمنع انتشار الأمراض المعدية مثل فيروس نقص المناعة البشرية أو التهاب الكبد C. ومن الناحية الأخرى، فإنها تقدم توجيهات للمستخدمين للعلاج وغيرها من الخدمات.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة