خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

"خديجة": "زوجى شهد لصالحى كى أخلعه وأحصل على معاش بعدما أصبح قعيدًا"

الأحد، 06 أغسطس 2017 04:00 ص
"خديجة": "زوجى شهد لصالحى كى أخلعه وأحصل على معاش بعدما أصبح قعيدًا" محكمة الأسرة - أرشيفية
كتبت أسماء شلبي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

مكثت الزوجة "خديجة" طوال 25 عامًا مسئولة عن حياة عائلتها الصغيرة تتكون من طفلتين وزوج أراد الله أن يختبرها فأقعده على كرسى متحرك.. تحملت الصعاب والسهر على "ماكينة الخياطة"، حتى لا تحرم عائلتها من شىء حتى أصابها المرض ونال منها التقدم فى السن، وأصبحت عاجزة عن سداد أقساط جهاز ابنتها ومصروفات جامعة ابنتها الأخرى، فلم يكن أمامها حل غير الطلاق لتنقذ نفسها وأسرتها من التشرد.

 

وقالت خديجة، وهى تروى مأساتها: "زوجى فقد القدرة على الحركة وأصيب بالشلل بعد تعرضه لحادث أثناء عمله على مقطورة لنقل البضائع، وأنفقنا كل أموالنا حتى ننقذه ولكن قضاء الله أراد أن يصبح قعيدًا بعد مرور 3 سنوات فقط على زواجنا، فلم أجد حلاً غير الخروج للعمل لتنظيف المنازل".

 

وتابعت: "أهلى طلبوا منى الطلاق لكنى لم أستطع التخلى عن والد بناتى وعشت معه وقررت التخلى عن عملى بالمنازل بسبب رفض ابنتى ومعيارتهما من قبل صديقاتهما فى المدرسة، واشتريت "ماكينة خياطة"، وعملت عليها ليلاً ونهارًا حتى زوجت ابنتى الأولى والأخرى ما زالت فى الجامعة".

 

واستطردت الأم المهددة بالسجن: "المرض نال من صحتى وأصبح شغلى أقل بكثير ولم أقدر على دفع أقساط جهاز ابنتى وتراكمت على الديون، فاقترح المحامى أن أطلق من زوجى لأعود وآخذ معاش والدى وإعانة المطلقات، ولكن زوجى رفض وحاول إقناع الدائنين بسجنه هو بدلاً منى، وهنا قررت خلعه حتى نستطيع الحصول على أى مبلغ يرحمنا من السجن، وذهب زوجى معى مجبرًا لمحكمة الأسرة بمصر الجديدة، وشهد لصالحى حتى يصدر الحكم دون تأخير، وبالفعل حدث وانفصلنا.

 

وتابعت خديجة: "حصلت على المعاش وبدأت فى عمل جمعية وسددنا جزءًا كبيرًا، ولكن الديانة غدروا بنا وأقاموا دعوى وتحصلوا على حكم حبس ضدى بـ3 سنوات لأقف مهددة بالبعد عن عائلتى التى لا يوجد لها عائل غيرى".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 9

عدد الردود 0

بواسطة:

MOHAMED

المساعده لكي ننقذها من السجن ارجو رقم للتواصل

المساعده لكي ننقذها من السجن ارجو رقم للتواصل

عدد الردود 0

بواسطة:

ادهم

أهل الخير

اين أهل الخير ؟ اين رجال الأعمال ؟ اين أصحاب الملايين ؟ اين الرحمة ؟ اين التكافل الاجتماعي في الاسلام ؟

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد

التواصل

كيف نستطيع التواصل مع صاحبة هذه المشكلة؟؟ فمن الممكن مساعدتها علي سداد ديونها

عدد الردود 0

بواسطة:

عع

هل هذا صواب؟؟؟

من المعروف ان خراب البيوت ليس بحل واين زوجك القعيد من يزوره و يسأل علي راحته.!!!! تذكروا سيدنا ايوب وزجته التي باعت شعرها لتطعمه.....

عدد الردود 0

بواسطة:

سلوى

أريد عنوان هذه السيده للتواصل معها

ارجوكم كيف نتواصل مع هذه السيده

عدد الردود 0

بواسطة:

تامر

ممكن أساعد

رجاء رقم تليفون لهذه السيدة أو زوجها ربنا ييسر المساعدة

عدد الردود 0

بواسطة:

فكرى

بعد الطلاق يمكنهما من الزواج عرفيا

واناشد اهل الخير مساعدتهم

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد مشعل

يا أهل الخير ... الجنة تناديكم

اللهم أعطي منفقاً خلفاً وأعطي ممسكاً تلفاً ... الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه ... اللهم أعنها وأرزقها من أوسع أبوابك يا ذو الفضل الكريم ... واجعنا سبباً للخير ... ونرجو اليوم السابع تعديل الخبر ونشر رقم تليفون يخص الحالة للتواصل معها من قبل أهل الخير وجزاكم الله خيراً

عدد الردود 0

بواسطة:

عبدالله تاج

نرجو اي وسيلة اتصال او من خلال اليوم السابع

نرجو اي وسيلة اتصال او من خلال اليوم السابع

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة