خالد صلاح

اعرف السر وراء "بنطلون الهيليوم" اللى بـ 15 ألف جنيه

الأحد، 27 أغسطس 2017 04:00 م
اعرف السر وراء "بنطلون الهيليوم" اللى بـ 15 ألف جنيه قميص بـ 12 ألف جنيه وبنطلون بـ 15 ألف
كتبت سارة درويش

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
هل يمكن أن تدفع 15 ألف جنيه ثمنًا لبنطلون جينز يبدو عاديًا؟ وهل يتغير قرارك حين تعرف أكثر عن مواصفات هذا البنطلون الذى "يجعل وزنك أخف من الطبيعى لأنه مشبع بغاز الهيليوم" و"لا يحتاج حزام لأنه ممغنط بشكل يتناسب مع نسبة الحديد فى جسمك" و"يقلل مستويات الإرهاق ويزيد الشعور بالانتعاش ويجدد الطاقة"، ولا يحتاج للكى لأنه "معالج حراريًا ضد الكرمشة".. هذه المواصفات التى ذكرها إعلان صادم على "فيسبوك" لبنطلون جينز من علامة تجارية مصرية ناشئة أثار الكثير من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعى.
 
بنطلون بـ 15 ألف جنيه
بنطلون بـ 15 ألف جنيه
لم يكن هذا الإعلان الأول للعلامة التجارية نفسها فقد أعلنت قبله عن قميص يبلغ سعره 12 ألف جنيه لأن "عدد خطوط الكاروهات فى القميص هى نفس عدد خطوط الطول والعرض فى الكرة الأرضية مما يمنحك طاقة إيجابية عالية"، كما أن "اللون الأبيض فى القميص درجة لونه تعمل على تحقيق الراحة النفسية" وتم غسله "أكثر من 46 مرة لضمان عدم الانكماش أو التمدد".
 
قميص بـ 12 ألف جنيه
قميص بـ 12 ألف جنيه
ونال الإعلانان الكثير من الانتقادات والسخرية من مستخدمى موقع "فيسبوك" الذين رأوا الأسعار مبالغا فيها وغير منطقية، فيما قال آخرون إن الهدف من الإعلان هو استفزاز المستخدمين وأن الأسعار غير حقيقية بالطبع ولكن الهدف منها تحقيق تفاعل كبير للعلامة التجارية على "فيسبوك".
 
وبدوره قال "عبدالرحمن بركات" مؤسس العلامة التجارية صاحبة الإعلان لـ"اليوم السابع" إن الهدف من الإعلان ليس استفزاز المستخدمين بقدر تسليط الضوء على بعض العلامات التجارية الشهيرة والتجار الذين يصفون المنتجات بمواصفات خيالية ليبرروا السعر المرتفع جدًا لها ويخدعوا المستهلكين. وأضاف "هو مجرد إعلان كوميدى ساخر يحمل رسالة معينة وكنا ننوى توضيح الهدف منه والحقيقة خلال أيام".
 
وعن ردود الفعل على الإعلانين قال "بركات": "أى حملة طبيعى أن يفهمها البعض ولا يفهمها آخرون، وفى النهاية الإعلان حقق تفاعلاً كبيرًا".

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة