خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

خلال مناقشته فى المجلس الأعلى للثقافة..

مثقفون: كتاب ذاتى يؤكد مواجهة الصراعات النفسية أول طريق النجاح

الجمعة، 11 أغسطس 2017 02:05 م
مثقفون: كتاب ذاتى يؤكد مواجهة الصراعات النفسية أول طريق النجاح الدكتور حاتم ربيع خلال مناقشة كتاب ذاتى فى المجلس الأعلى للثقافة
كتب أحمد إبراهيم الشريف

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

استضاف المجلس الأعلى للثقافة، بأمانة الدكتور حاتم ربيع، مناقشة كتاب "ذاتى.. الجاذبية نحو تحقيق الذات"، للدكتور محمد دهشان يونس، بحضور الدكتور حاتم ربيع، أمين عام المجلس الأعلى للثقافة، والروائى الكبير إبراهيم عبد المجيد، والفنانة نهى العمروسى، والسيناريست أحمد عاشور.

قال الكاتب الصحفى محمد عبد الرحمن، إن مجال التنمية البشرية يحقق إقبالا وجدلا كبيرين، ووصف الكتاب بأنه مختلف فى الشكل والمضمون، فهو متنوع ويلتصق بالنفس من أعماقها،  ولم يقتصر الكاتب فيه على طرح أفكاره وكلمته، لافتا إلى أن الكتابة عن البشر أو على الأشخاص أسهل من التحدث عن الذات العليا، فمن يكتب عن الذات كمن يمشى على حد السيف.

وأوضح محمد عبد الرحمن، أن المميز  بالكتاب أن أبطاله ليس مجرد أداة للفحص فقط، ولكن يتأملهم ويتفاعل معهم فتصبح ذاته ذائبة فى ذات الآخرين، ويرى الكتاب أن العقل والنفس والجسد جميعهم مكون واحد وتربطهم علاقة واحدة.

وقال الدكتور كمال مغيث، الكاتب والباحث التربوى، إن أشد الصراعات هى التى تنشأ بداخل الإنسان لأن الصراع الداخلى لا يمكن الهروب منه بل تجعل من الفرد إنساناً بمعنى الكلمة، فهى تجعل الفشل مسيطر والإحباط شيء مزعج، والبكاء سخيف، ولكن عندما نبكى أو نحبط يدل على أننا  فهمنا التجربة.

وأوضح الدكتور كمال مغيث، أن الكاتب تحدث عن الخبرة التعليمية، موضحا أن مفهوم التعليم هو المسئول عن التغيير، وأن نظم التعليم الحديثه أن الانسان مكون من 3 مظلات وهى المهنة والحياة والوجدان.

وانتقد الدكتور كمال مغيث الكاتب محمد دهشان، لاستشهاده بآيات من القران الكريم كثيرا، مسببا ذلك بتعارضه مع روح الكتاب، قائلا : إذا خفف من النزعة الدينية سيكون الكتاب أكثر قابلية للتطبيق.

أما عن عنوان الكتاب، قال الكتاب محمد الدهشان، جاءت فكرته من ثلاث أسئلة تلفت نظرى دائما، وهى: لماذا لا نبكى، ولماذا لا ننام، ولماذا لا نهدأ، وأنه كتب هذا الكتاب لاستفزاز القارئ ولمعرفة إجابات واضحة لأسئلته، فلم يعد هناك احترام للنوم ولا الهدوء وحتى البكاء وفكرته للكتاب بعنوان "ذاتى" جاءت مابين  سنة 2010، معللاً إنه منذ هذا العام فقد الشعب المصرى الفرق بين الحرية والانحلال ولهذا كان لابد من وجود مبدأ.

وأوضح محمد دهشان، أن نجاح الشخص الحقيقى هو أن يظل  الشخص  بأخلاقه وسلبياته وايجابياته، وأن يتقبل الشخص ذاته ويرى البعض علم التنمية البشرية علم لا ينتفع به، فإذا لم تثقل التنمية  بعلم أو دون وعى فمن حق المستمع أن يقول علم لا ينتفع به، مشيرا إلى أنه وضع بالكتاب كل عبارة مأثورة أثرت فى  نفسه ووقف عندها مراراً وتكراراً، كما تجنب تماماً ظهور شخصيته أو أن يعبر عن ذاته وهذا أمر لم يعد موجود فى الفترة الحالية فالكاتب يجعل شخصيته تطغى على المضمون مما يسبب ملل.

ورد على انتقاد الدكتور كمال مغيث باستشهاد الكاتب للكثير من الآيات القرآنية، قال دهشان لا يوجد لدى رد مبرر لهذه الجزئية  فالإنسانية ليس لها معنى واحد، فقد نشأت على مقولة ان الدين لله والوطن للجميع.

خلال مناقشة كتاب ذاتى (1)
خلال مناقشة كتاب ذاتى

 

خلال مناقشة كتاب ذاتى (2)
خلال مناقشة كتاب ذاتى

 

خلال مناقشة كتاب ذاتى (3)
خلال مناقشة كتاب ذاتى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة