خالد صلاح

قطريون يكشفون حالة الفوضى بالدوحة خوفا من جمعة الغضب.. خلفان: قطع الاتصالات عن قصر تميم وسيارة تشويش بجواره.. مغردون: تحركات غير عادية تخوفا من التظاهرات.. ومعارض قطرى: فرض الإقامة الجبرية على الشيوخ المؤثرين

الجمعة، 07 يوليه 2017 12:29 م
قطريون يكشفون حالة الفوضى بالدوحة خوفا من جمعة الغضب.. خلفان: قطع الاتصالات عن قصر تميم وسيارة تشويش بجواره.. مغردون: تحركات غير عادية تخوفا من التظاهرات.. ومعارض قطرى: فرض الإقامة الجبرية على الشيوخ المؤثرين تظاهرات جمعة الغضب
كتبت مريم بدر الدين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قبل ساعات قليلة من بداية انطلاق المظاهرات التى دعت لها المعارضة القطرية وبعض النشطاء ضد نظام الحكم فى قطر لعزل تميم وذلك بعد صلاة الجمعة اليوم، تشهد العاصمة القطرية حالة تأهب قصوى استعداداً لما سيحدث.

وأكد مغردون قطريون عبر حساباتهم بمواقع التواصل الاجتماعى أن النظام القمعى فى الدوحة يخطط لإحباط جمعة الغضب، بقيامهم بحملة اعتقالات واسعة للمعارضة، مما جعل بعض المعارضين يطالبون دول الخليج بالوقوف مع الشعب القطرى ودعمهم بكل الوسائل.

فكتب المعارض القطرى محمد الكوارى: "ندعو الدول الخليجية الوقوف مع الشعب القطرى ودعمها بكل الوسائل #جمعة_الغضب".

محمد الكوارى
محمد الكوارى

 

كما تسائل بعض المغردين عن موقف قناة الجزيرة من نقل أحداث جمعة الغضب، فقالت مغردة :" يا تري الخنزيرة ح تنقل مظاهرات جمعة الغضب بشارع قطر.. والهتاف يسقط النظام".

1
تساؤلات عن موقف الجزيرة

وكشف مغردون أن هناك استعدادت على قدم وساق فى معتقل بوهامور "جوانتنامو القطرى"، للتنكيل بالمعارضين ممن يعلنوا اعتراضهم بجمعة الغضب يترأسها نجل يوسف القرضاوى.

استعدادات معتقل بوهامار
استعدادات معتقل بوهامار

 

قال ضاحى خلفان تميم، قائد شرطة دبى السابق، إنه ورد إليه خبر قطع الاتصالات عن قصر تميم بأمر والده حمد بن خليفة، ووضع سيارة تشويش بجوار القصر.

وأضاف خلفان، عبر حسابه على تويتر، أن "الأخبار تقول إن تميم تحت الإقامة الجبرية، لنفى الشائعة إذا كانت شائعة، يفترض خروج تميم بتصريح يكذب ما أشيع"، متسائلا: "أين الجزيرة من نفى أو إثبات خبر الإقامة الجبرية لتميم؟".

ووضع خلفان استفتاءً، جاء فيه: "حمد بن خليفة فى المستشفى، تميم يقال إنه فى الإقامة الجبرية، حمد بن جاسم مختفى عن الأنظار، من يحكم قطر؟"، مضيفا: "يجب ألا تعود قطر إلى منظومة التعاون الخليجى إلا بإعادة جنسيات الستة آلاف الذين سحبت جنسيتهم فى عملية خرق لحقوق الإنسان".

 

ضاحى خلفان
ضاحى خلفان

 

وفى نفس السياق نشر جوعان بن حمد، صورة لوالده حمد بن خليفة آل ثانى، مشيرا إلى إصابته بكسر فى الساق، مما يتطلب تدخل جراحى.وأثار الحادث تعليقات العديد من المغردين فى الوطن العربى، الذين قالوا أن الحادث يعتبر ذنب لما اقترفه النظام القطرى فى حق الملايين من أبناء الشعوب العربية خلال الفترة الماضية.

وكتب جوعان بن حمد، عبر حسابه على موقع التدوينات القصيرة تويتر: "تعرض الوالد لشرخ في الساق يستدعي تدخل جراحي بسيط أجر و عافية يا أبو مشعل"، ولاقت التدوينة هجوم من الجمهور العربى الغاضب من موقف قطر.

 جوعان بن حمد

جوعان بن حمد

 

من جهة اخري قال نشطاء من المعارضة القطرية على مواقع التواصل الاجتماعي، إن هناك تحركات غير عادية تشهدها الدوحة تخوفا من خروج متظاهرين غدا الجمعة للمطالبة بإسقاط نظامالأمير تميم.

 

وأشاروا إلى أن من بين هذه التحركات إعلان حالة الطوارئ، وإدخال القوات التركية إلى معسكرات الحرس الأميري، ونقل الأمير تميم إلى قصر الوجبة.

وفى السياق نفسه، غرد المعارض القطرى البارز خالد الهيل، على موقع "تويتر" قائلا: إن القوات التركية التى وصلت الدوحة مؤخرا، قد تحركت من ثكناتها العسكرية، وتم إدخالها إلى قصر "الوجبة" الأميرى - قصر الحكم – الذى يعيش فيه تميم ووالده حمد بن خليفه، ووالدته موزة المسند، لحمايته فى حال تدهور الأوضاع الأمنية غدا وخروجها عن السيطرة".

كما قال :"هل تعلمون أن نظام #قطر فرض الإقامة الجبريه على معظم الشيوخ المؤثرين والمؤهلين لحكم #قطر؟ لماذا الخوف ؟ ولماذا يروّجون بان الوضع مستقر".

خالد الهيل
خالد الهيل

 

ومن مطالب جمعة الغضب اليوم وقف مساندة الإرهاب وعودة المعارضين القطريين الذين تم طردهم من قطر وعددهم 6000 وطرد الخونة وإغلاق منابر الشر والدعم للإرهاب من الإعلاميين في حين ألغى تميم جميع أجازات الجنود والضبط من الجيش والشرطة للتصدي للتظاهرة بينما أكد مواطنون من قطر أن البلاد تعج بجنود الحرس الثوري الإيراني استعدادا لليوم بالإضافة إلى عناصر من تنظيم حزب الله الإرهابي والذي وضع في قوائم الإرهاب، ساعات قليلة وتبدأ مظاهرات غاضبة للتخلص من نظام فاسد داعم للإرهاب.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة