خالد صلاح

مشارك بحملة "صبايا الخير" لعلاج الإدمان: بعض المستشفيات "باب إدمان"

الثلاثاء، 18 يوليه 2017 01:30 م
مشارك بحملة "صبايا الخير" لعلاج الإدمان: بعض المستشفيات "باب إدمان" ريهام سعيد
كتب خالد إبراهيم
إضافة تعليق

طلبت الإعلامية ريهام سعيد من الشباب المنضمين لحملة "صبايا الخير" لعلاج الإدمان، ألا يعودوا مرة ثانية لهذا الطريق، لأن الأموال التى سيتم صرفها عليهم مقتطعة من الأموال المخصصة لإجراء عمليات علاج الأطفال، لإيمانها بأنها تقوم ببناء الوطن من خلال بناء الإنسان، معلقة أنه ليس كلام إنشاء لكنه الهدف الرئيسى، خاصة أن هناك ظاهرة قد استجدت وهو أن شباب البيت كله يسلكون نفس طريق الإدمان والدليل وجود أكثر من 3 أشقاء في هذه المجموعة.

 

 

 

فى نفس السياق ذكر أحد الشباب الراغبين فى التعافى من الإدمان "بيجو" أن من يأخذ مخدرات فهو ميت ولو خرج من المستشفى بدون علاج يستحق الضرب بالرصاص، لأن إدمانه المخدرات كان بمثابة الطلقة التى قضت عليه.

 

وأضاف "بيجو" للإعلامية ريهام سعيد فى حلقة مساء أمس الاثنين من برنامج "صبايا الخير" على قناة النهار أنا من الإسكندرية ومن العرب، وكنت أعمل سائق نقل ثقيل وكانت أمورى المادية جيدة إلى أن أدمنت المخدرات فخسرت عملي وأصدقائى، مشيرًا إلى أن بدايته كانت عندما أقام ما يسمى "الجمعية"، فى عرفهم وهو إقامة فرح بدون عروسة ليستفيد بالنقطة، وأعطاه أحد أصدقائه لأول مرة مخدرات، وعندها شعر أنه قوى جدا فذهب إلى صديقه مرة أخرى ليأخذها منه وبعدها غاب فترة عن هذا الإدمان فوجد صديقا له يعطيه مرة أخرى وبعدها استمر فترات طويلة، واكتشف أن أخيه الأصغر يدمن هيروين هو الآخر وفى هذه الفترة خسر كل أصدقائه وأمواله فتذكرة الهيروين يبلغ ثمنها 50 جنيها والجرام 120 جنيها، وكان يتناول أكثر من 5 جرام يوميا وعندما نفذت أمواله كان يقوم بالتوزيع بشكل مستتر حتى يوفر أموال لشرائها.

 

أكمل "بيجو" أنه ذهب لأحد المستشفيات فى الإسكندرية أكثر من مرة لكنه وجد أنها باب للحصول على المخدرات، حيث يتم بيعها فى داخل المستشفى وعندما وصل لهذه المرحلة قامت أخته بالاتصال بالبرنامج لكي يتم علاجه هو وأخيه وكل ما يتطلبه هو التعافى حتى يعوض ما خسره  ولكى يرد لأمه التى تعبت معه جميلها وألمح إلى رغبته فى مساعدة الناس كما تفعل ريهام سعيد بل يود العمل معها لمساعدة المدمنين مطالبها بتوفير الحماية له لكي يقوم بذلك.

 

وعلقت عليه ريهام سعيد قائلة: "أنا أحميك ده أنا أكثر واحدة اترفع عليها قضايا".

 

كما قامت مقدمة برنامج "صبايا الخير" بعرض نماذج عديدة لهؤلاء الشباب الراغبين فى العلاج والذين أجمعوا أن السبب الرئيسى للإدمان كان أصدقاء السوء والرغبة في التجربة، وأنهم بسبب الإدمان تحولوا من مدمنين لتجار لتوفير الأموال اللازمة لشرائها وتحدثوا عن المعاناة التى عاشها ذويهم حتى أن أحدهم قام بجذب الحلق من أذن والدته لشراء المخدرات، وآخر قام بمحاولة قطع شرايينه للتخلص من حياته فهم يروا أنفسهم غير آدميين بسبب المصائب التى فعلوها لذويهم.


إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

Kmal

ممكن نتواصل معاكي ازاي

عندي اخ مريض ومحتاج لربنا ثم ليكي في موضوع الادمان ازاي اتواصل معاكي عشان احكي تفاصيل اكتر ممكن

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة